أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الفعل الأسود في قصيدة -خلف هذا الوقت- عمار خليل














المزيد.....

الفعل الأسود في قصيدة -خلف هذا الوقت- عمار خليل


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 06:04
المحور: الادب والفن
    


الفعل الأسود في قصيدة
"خلف هذا الوقت"
عمار خليل
عندما يكثر استخدام افعال القسوة والألم في العمل الأدبي فهذا يعطي اشارة إلى واقع مؤلم وقاس، ويعطينا فكرة الضيق وعدم الراحة التي يعاني مها الشاعر، فهناك عدد كبير من أفعال الضيق في القصيدة: "احتاج، تعتليها، فتفرق، يسرق، هده، يتلف، تضيق، تتوه، يضيع، وتداس، تقيده" كل هذا يجعلنا نقول أن القصيدة سوداء، وإذا ما أخذنا الأسماء والصفات والحروف سنجدها أيضا تخدم فكرة السواد: "نصف، النهاية، خلاف، لذع، عقرب، عجاف، مقفلا، الاتلاف، رقابنا، الجزار، السياف، الصحراء، داحس، غبراءها، نعالنا، الأطراف، الذئاب، خراف، بلا، لا" ضمن هذا الواقع الأسود والموجع، كيف يتقبل القارئ/المتلقي مثل هذه القصيدة التي تذكره بواقعه الأسود، واقعه الذي يهرب منه بكل السبل والطرق؟، اعتقد أنه على الشاعر أن يجد عناصر محفزة/جاذبة تجعل القارئ يتقدم/يتقبل مثل هذه المواضيع، وهذا ما وجدناه من خلال استخدم "عمار خليل" للفعل المضارع، وليس الفعال الماضي، فدائما الفعل المضارع متعلق بالمستقبل، على النقيض من الفعل الماضي الذي يعطي مدلول انتهاء الفعل، بحيث لا يعود هناك جدوى من القيام بأي فعل/عمل لتغير ما جري، أما في الفعل المضارع فيمكن لهذا التغير/التبديل أن يحدث، فمثلا يمكننا إيقاف فعل "يسرق" ونمنع حدوثه، وهذا الأمر ينطبق على افعال "يلتف، تضيق، وتتوه، ويضيع، وتداس" وهنا يكمن دور الشاعر، فهو يستحدثنا على إيقاف تلك الأفعال السوداء، من خلال جعلها تحدث أمامنا، فالفعل مازال يحدث ومستمر، فإذا كنا غير راضين/قابلين بهذه الافعال فعلينا أن نوقفها، لا أن نهرب من مواجهتها، وهنا يكم ابداع الشاعر "عمار دويكات"،.
القصيدة منشورة على صفحة الشاعر على الفيس.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,899,239
- دراسة لمسرحيتي للأديب رائد الحواري مسرحية -غ. ر. ي. ب.- أسام ...
- الموضوع واللغة في ديوان -بانتظار المطر- ماجد أبو غوش
- الذاكرة الخصبة في ديوان -الذاكرة المنسية، بيت الريش- محمد ال ...
- القصيدة المجنونة -آن لي- عبود الجابري
- اللغة والفكر في ديوان -هي عادة المدن- خالد جمعة
- دار الفاروق تناقش ديوان -وأنت وحدك أغنية-
- الزمن الجميل في رواية -ما تترك الأيام- ماجد ذيب غنما
- الصوت والصدى في ديوان -مطر بن الوردية- حمدي مخلف الحديثي
- الومضات في كتاب -ليتها تقرأ- خالد الباتلي
- الفرح عند -محمد دقة-
- الأخلاق في رواية -عائد إلى حيفا- غسان كنفاني
- الصور في قصيدة -عبق الروح- هادي زاهر
- الأسئلة في رواية -الأعراف برزخ بين جنتين- أنور السباعي
- مناقشة رواية ضحى
- الثنائيات في رواية -حامل الوردة الأرجوانية أنطوان الدويهمي
- الفلسطيني في الرواية -الطريق إلى بيت لحم- رسمي أبو علي
- البساطة في مجموعة -ينزع المسامير ويترجل ضاحكا- رسمي أبو علي
- الاتحاد والتجديد
- الخفة في قصيدة -بين الفاء وبين النون- مازن دويكات
- الصور في قصيدة -وفرحت- سليمان أحمد العوجي


المزيد.....




- وفاة سمير خفاجي منتج -مدرسة المشاغبين-
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم السبت
- منتجة فيلم -ولدي- التونسي لـ-سبوتنيك-: لهذا السبب وصلنا للعا ...
- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الفعل الأسود في قصيدة -خلف هذا الوقت- عمار خليل