أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 3














المزيد.....

الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 3


أيمن عبد الخالق

الحوار المتمدن-العدد: 5955 - 2018 / 8 / 6 - 19:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في هذه المقالة سنسعى إلى بيان بعض الاساليب العامة التي تلجأ إليها قوى الشر العالمي بنحو ممنهج ومدروس، للقضاء على العقل الإنساني، عن طريق منع الناس من التفكير العقلي المنطقي المستقل، وتنويم العقل الواعي؛ من أجل السيطرة على الشعوب، ونهب ثرواتها الطبيعية:
1. الإلهاء: وهو من أشهر وأقوى الأساليب التي تعتمدها هذه القوى؛ للحيلولة بين الناس وبين التفكير العقلي المستقل، وهو يتضمن أسلوبين:
• الأول إلهاء الناس بلقمة الخبز، وتحصيل أرزاقهم، بحيث أصبح أغلب الناس يعملون من الصباح إلى المساء لتأمين حاجاتهم الضرورية، ولم يعد لديهم وقت للتأمل والتفكير العقلي المستقل، أو الحوار الفكري البنّاء، حيث يعودون في كل ليلة إلى منازلهم متعبين مرهقين، ليتناولوا طعام العشاء، ويتحدثون قليلا مع أهليهم، ليخلدوا بعدها للنوم، ليستيقظوا في الصباح المبكرلاستئناف أعمالهم إلى المساء، وهكذا في كل يوم.
• الثاني ملأ أوقات فراغ الناس القليلة سواء في آخر الليل، أو في عطلة نهاية الأسبوع، أو التعطيلات الصيفية بشتى أنواع الملهيات والتسالي(ENTERTAINMENT)، والبرامج التافهة، والبرمجيات السخيفة، التي تقتل وقت الإنسان، وروحه، وتعطل عقله بلا أي فائدة أو ثمرة نافعة، بدلا من الترفيه النافع والمفيد، الذي يُروّح عن النفس، ويكملها
ويندر أن نجد الإنسان الذي يملأ وقت فراغه بشيء مفيد لعقله وروحه، وكأنّ فلسفة الحياة قد اختزلناها في العمل الشاق ليل نهار، من أجل تحصيل أرزاقنا، لكي نأكل ونشرب، ونلعب وننام لاغير، وليس لدينا الوقت لكي نتأمل ونفكر، ونراجع حساباتنا، ونسأل أنفسنا، لماذا نحيا هذه الحياة بهذا الشكل، ولماذا لانملك وقتنا، ولماذا يتحكم فينا غيرنا بهذا الشكل الظالم، بحيث أصبحنا نشعر دائما بالقلق والخوف على مستقبلنا ، ومستقبل أولادنا ؟!!
2. إيهام صعوبة التفكير العقلي المستقل: تحاول قوى الشر العالمي دائما الإيحاء للناس، بأنهم غير قادرين على التفكير العقلي المستقل، وأنه نحو من التفلسف المعقد، وأنه من الأولى لهم أن يلجؤوا في تشكيل رؤيتهم عن الحياة، وفي تعيين قضاياهم المصيرية إلى غيرهم من الأكابر، وأصحاب المشاريع الكبرى؛ ليفكروا بالنيابة عنهم، وأن يأخذوا ما يتلقفونه من وسائل الإعلام، على أنه شيء مفروض الصحة، ويعكس لهم الواقع كما هو، فلا داع لهم أن يتعبوا أنفسهم في التفكير المستقل، حتى لو تيسر لهم الوقت لذلك.
3. التشكيك في صلاحية القوانين المنطقية للعقل الواعي: فهم يسعون دائما، لاسيما في المراكز الأكاديمية التابعة لهم، بالتشكيك في قدرة العقل الإنساني على االخوض في الأمور الغيبية الميتافيزيقية، وأنّ صلاحية العقل منحصرة في الأمور المادية الملموسة لاغير، فالأولى بالإنسان ألا يفكر إلا في أموره المادية الجزئية اليومية الخاصة به ، ولايضيّع وقته فيما لاينفع من التأملات االعقلية الميتافيزيقية الفارغة، حيث لن يصل إلى شيء هناك، وسيضيع عليه ماهنا.
4. التهديد والتخويف: إذا استطاع بعض الناس من الأحرارالشرفاء، أن يتجاوزوا كل هذه التحديات السابقة، وأن يبني رؤية جديد واقعية على أساس التفكير العقلي المستقل، ويسعى لترويجها بين الناس؛ من أجل توعيتهم، وتحريرهم، واستنقاذهم من براثن قوى الشر العالمي، تصدت لهم هذه القوى الشريرة بمؤسساتها الإعلامية المختلفة، واتهمتهم تارة بالكفر والزندقة، وتارة بالمروق والتمرد على القوانين والأعراف الاجتماعية، وتهديد الأمن القومي والاجتماعي، وصبت على رؤوسهم اللعنات، وتوعدتهم بأشد العقوبات الدنيوية والأخروية، وأنهم سوف يدفعون ثمنا باهظا عندما يسبحون خلاف التيار، أو يحاولون الانقلاب على هذه الرؤية العامة المشهورة داخل المجتمع، أو يدعون الناس للتمرد عليها.
هذه هي خلاصة الأساليب المتبعة لقوى الشر العالمي للقضاء على العقل الإنساني، وسوف نشير في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى، لبعض الكتب، والوثائق السرية، والبروتوكولات، التي تشير إلى هذه الأساليب الخطيرة التي تم التخطيط لها بدقة فائقة من أجل تسخير الشعوب، والهيمنة على مقدراتها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,265,686
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 2
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني -1
- حوار مع السفسطائي الروحي-4
- حوار مع السفسطائي الروحي-3
- حوار مع السفسطائي الروحي-2
- حوار مع السفسطائي الروحي-1
- الحوار الأخير مع السفسطائي الديني-6
- حوار مع السفسطائي الديني-5
- حوار مع السفسطائي الديني-4
- حوار مع السفسطائي الديني - 3
- حوار مع السفسطائي الديني 2
- حوار مع السفسطائي الديني -1
- حوار مع السفسطائي المادي 5
- حوار مع السفسطائي المادي-4
- حوار مع السفسطائي المادي-3
- حوار مع السفسطائي المادي-2
- حوار مع السفسطائي المادي-1
- الحوار الأخير مع السفسطائي المطلق-4
- حوار مع السفسطائي المطلق-3
- حوار مع السفسطائي المطلق - 2


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي -لن تغير شيئا- في مفاوضات بريك ...
- شاهد: إعصار يدمر المباني ويقتلع الأشجار في ولاية ميسوري الأم ...
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- تيريزا ماي تعلن استقالتها في خطاب عاطفي
- إيران: الشرطة تعتقل 30 شخصا كانوا يمارسون اليوغا
-     هل دخلنا عصر الثّورات العربيّة؟
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- نتنياهو يشكر السيسي على المساعدة في إطفاء حرائق إسرائيل
- المرشحون أو الطامحون لرئاسة الحكومة البريطانية خلفا لماي
- الجمعة 14 بالجزائر.. المتظاهرون يرفضون الانتخابات ويتمسكون ب ...


المزيد.....

- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 3