أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - نفس الوجوه القديمة














المزيد.....

نفس الوجوه القديمة


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 5953 - 2018 / 8 / 4 - 13:26
المحور: المجتمع المدني
    


ونحن على أبواب انتخابات السلطات المحليّة ، يجد المرء أن المُرشَّحين في معظم بلداتنا ان لم يكن في جميعها ، هم نفس الوجوه القديمة ، العتيقة ، فتجد احدهم في السبعين ونيِّف من العمر ولكنه يستميت في محاولة البقاء في كرسيه يتشبث به ولا يريد اخلاءه.
نعم نفس الوجوه ، وإن حدث وانضمّ اليهم مُرشَّحٌ جديد تجده من ذات الطينة ومن نفس العجينة!
وإن انعمت النظر يا صاحِ جيّدًا الى الدواخل تجده كما غيره يحب المصلحة !!! واليورو وشراء الاراضي وبينه وبين العلم مسافات ومسافات.
والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو :
أين رجال العلم والمعرفة والقلم والأحلام والآمال ؟
أين اصحاب الغيْرة على المصلحة العامّة بحقّ؟
أينهم ؟
قد يقول قائل : ان انتخاباتنا وتصويتنا عائليّ ، حمائليّ ، طائفيّ ، فأهزّ رأسي موافقًا وآسِفًا ، فالواقع يقول هكذا وكم أتمناه أن يتغيّر ويغيب الى غير رجعة.
دعونا نرضى بأن نكون حمائليين فلماذا لا يتجرّأ المتعلّمون والمُثقفون من هذه العائلات الكبيرة من الترشُّح؟ ولماذا يبقون في الصّفوف الخلفية تارة يُصفّقون وأخرى يتذمرون ؟
للحقيقة اقول أنّني وللأسف لا أجد ولن أجد بصيص نور في نهاية النفق ، أنا الذي اعتبر نفسي متفائلًا ، وكيف أتفاءل في هذه الحالات والسنوات تنطوي وفي كلّ مرّة أقول : لعلّ وعسى ، وتبقى لعلّ وتبقى عسى في مكانيهما مكانك عد!!
وما يحزّ في النفس أكثر هو أن العنصر النسائيّ والذي نريده أن يلوّن ويغيّر ويُبدّل في وضعنا الكئيب في كثير من الاحيان ، هذا العنصر الجميل نراه ينكمش رغم أنفه ، ويتقهقر غصبّا عنه ، فيغيب خلف ستار من الهيمنة الذّكوريّة.
متى سنصل الى قناعة أن نُرشِّح الأفضل والأحسن وألأهمّ أن نصوّت للأفضل والأروع، والذي بمقدوره أن يقود سفينة بلدتنا الى برّ الأمان ،ويزرعها علمًا وحضارة وحدائق غنّاء ووردًا وأدبًا ونظافة ؟ فالغبار كاد أن " يأكلنا" والرتابة كادت ان تبتلعنا والصمت رهيب رهيب.
ما زال هناك متسع من الوقت ، وما زال هناك أمل يحبو حتى موعد الانتخابات لنغيّر ونُبدّل ونضع الرجل - المرأة المناسب - المناسبة في المكان الطبيعيّ، كي ما نلحق بركب الحضارة أو على الأقل نُمسكُ بِهُدْبِ ثوبه !!!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,252,038
- وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ
- يا ويلكوا من الله
- أحمد حازم يُموّه ويُضلّل
- الموسمُ موسمُ التّين ... عُذرًا الطّين !!!
- جبل النّور
- نريده كأسًا جديدًا
- القطُّ - يتقلّى - وصاحبه - يتفلّى -
- عالَم ثالث حتّى بكرة القدم !
- رونالدو وميسي عازفان مختلفانِ
- عُذرًا...صلاح ليس رونالدو
- عبلّين غير شكل
- لكأس العالم طعم الحياة
- يافا الشّموخ
- هل سيستطيع محمد صلاح ان يكون مارادونا مصر ؟
- جوليا أغرودة الحياة
- واسفاه.... ليلنا مزروع بالرصاص
- نحن وأدب الطّريق
- فاتَ السّبت....
- جورج خبّاز والخبز النازل منَ السّماء
- سُحسيلة ؟! ..أنت تحلم


المزيد.....




- تأجيل محاكمة قتلة - شهيد الشهامة- في مصر.. وهاشتاغ -إعدام را ...
- اليونيسيف: أكثر من 16 مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال أفريقي ...
- خبير قانوني: قد يعود العراق إلى أحكام الفصل السابع من ميثاق ...
- محاولة جديدة لتنفيذ اتفاق السويد.. الأمم المتحدة تقيم نقاط م ...
- “العفو الدولية” تطلق تقريرا حول التوقيف الإداري للنساء
- مذكرة اعتقال بحق 9 طلاب لاقتحامهم مقر السفير الأمريكي في سيئ ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...
- الأمم المتحدة تحث فرنسا على حماية أهالي مقاتلين في سوريا
- اليمن: الأمم المتحدة تبدأ نشر نقاط ضباط الارتباط بين الجيش ا ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - نفس الوجوه القديمة