أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - غالب الدعمي - الحكومة وخطابها الإعلامي














المزيد.....

الحكومة وخطابها الإعلامي


غالب الدعمي

الحوار المتمدن-العدد: 5946 - 2018 / 7 / 28 - 20:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



رُشحت من ضمن ستة تدريسيين في الإعلام من قبل مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء لتقويم الأداء الإعلامي للحكومة العراقية الحالية للسنوات الأربع الماضية، وفقاً لما جاء في برنامجها الحكومي الذي قدمته للبرلمان لدى التصويت على منح الثقة لها، إلا أن المفاجأة كانت أننا لم نجد أية إشارة لإي برنامج إعلامي للحكومة، وعلى الرغم من ذلك فأننا أدلينا بملاحظاتنا واقتراحاتنا بما لمسناه من تطبيق عملي لهذا الخطاب وأرسلناها عن طريق وزارة التعليم العالي إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء التي أهتمت كثيراً بما رصدناه، ووجهت كتاب شكر لإعضاء الفريق الإعلامي والفرق الأخرى في المجالات الأخرى، وكنا نعتقد أن الحكومة قد أخذت ملاحظاتنا بعين الاعتبار، لكن الطامة الكبرى أن الحكومة كررت أخطائها المشخصة من قبل الفريق الإعلامي في خطابها الإعلامي الموجه إلى التظاهرات الحالية، وعلى سبيل المثال حينما قررت الحكومة قطع الإنترنت وحجب شبكات التواصل الاجتماعي، بررت ذلك بأنقطاع مفاجئ للكبيل الضوئي في قضاء الطوز في صلاح الدين، وخللاً آخر في البصرة أديا إلى هذا الإنقطاع، وأن الوزارة جادة في إصلاح الخلل في أربعة وعشرين ساعة فقط، وتمر الأربعة والعشرين ساعة، ويمر يومان وثلاثة ايام وإسبوع، والحكومة يوميا تتهرب حتى أعلن رئيس الوزراء جهاراً ونهاراً بأن الحكومة هي من حجبت الإنترنت بناء على شكاوى بعضهم، ثم تقول أن خدمة الإنترنت في العراق هي الأفضل من بين دول العالم، وبعضها تحجب الإنترنت عن شعبها، ولدى إعلان مكتب رئيس الوزراء بأنهاء الحجب، قالت الوزارة في تصريح لها: أنها أصلحت العطل وستسعى جاهدةً لزيادة سعات الإنترنت المجهزة للمواطنين، وكأننا في دولة مقسمة الأوصال فالوزير لايعلم بما يقول رئيس الوزراء.
رئيس الوزراء في مؤتمرة الإسبوعي يعلن بأن الحكومة هي من قطع الإنترنت، ووزارة الاتصالات تصرح أنها أصلحت الكَيبل الضوئي، ولم يكن هناك أي قطع للإنترنت أو حجب متعمد لشبكات التواصل من الحكومة، ووزارة الكهرباء تعلن عبر أحدى القنوات: إن تجهيز الطاقة في البصرة يتراوح بين (23-24) ساعة يوميا، في حين أن التجهيز الفعلي هو أربعة عشر ساعة فقط في أفضل الحالات، ومدير إعلام أحدى الوزرات الأمنية يقول: إن الاستجابة لطلبات المواطنين ليس خوفاً منهم، بل التزاماً يمليه الواجب الوطني وكأن الشعب أصبح دواعش كله في نظرهم، ووزارة الصناعة تهب مصانعنا لمستثمرين من دول الجوار مجاناً والمستثمرين بدورهم يعطلوها من أجل تحويل البلد إلى مستهلك لسلع مماثلة تنتجها دول الجوار، ورئيس الوزراء يعد بمراجعة شاملة لمشروع خصصة الجباية، ووزير الكهرباء يقول: وزارتنا ماضية في دعم تجربة الخصخصة.
في ضوء هذا التناقض الكبير تشعر أنك أمام ثمان عشر حكومة وليس امام حكومة واحدة، فضلاً عن جمهوريات الأحزاب التي تسيطر على أجزاء كبيرة من النشاط الاقتصادي، لذا في ظل هذه المعادلة لن تتحسن الأوضاع في العراق وسيبقى الشعب يئن من الأوجاع بسبب سوء الإدارة وتسلط اللصوص.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,318,601,452
- (دعبل) ..... ناصر الياسري !!
- إغتصاب رجل
- ذاكرة طويريج .. إمتداد أم ؟
- أرانب وكلاب
- قانون هيئة النزاهة
- بين جسري ثورةالعشرين وعلاوي الحلة
- فساد خالتي ام علي
- اقرار بالفساد وتغير صورة المؤسسة
- فساد الطبيعة
- الى هيئة النزاهة .... واكثرهم للحق كارهون
- رئيس زبالين واول زبال في المدينة بعيدا عن الانتخابات
- الجاه لايقف بوجه العدالة
- انه الانبل ياهيئة النزاهة
- عملية تجميل للمخبرالسري
- ثورة العشرين بدأت من السماوة وثورة النزاهة بدأت من السماوة
- منظومة العلاقات الانسانية وأثرها على نزاهة الانسان
- عماد العبادي في عيون رئيس الوزراء العراقي
- مؤيد البدري ، رعد حمودي ، فلاح حسن ، حسين سعيد ، احمد راضي
- وزارة التجارة اصبحت قضية رأي عام
- جني في المتحف البغدادي


المزيد.....




- الشعبية في يوم الأسير: الحركة الاسيرة دوماً في الخندق الأمام ...
- لبنان: بين تحدّيات الخارج واستجابة الداخل
- الأول من أيار - يوم العمال العالمي: إتّحدوا!
- النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار
- رؤيتنا (تقرير سياسي دوري تصدره حركة الاشتراكيين الثوريين) – ...
- رابطة موظفي الإدارة العامة:الجميع اليوم بات يعرف مزاريب الهد ...
- كوبا ترفض القرار الأمريكي حول الدعاوى القضائية ضدها
- عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير ال ...
- الاشتراكي اليمني يحيي أربعينية المناضل علي صالح عباد (مقبل) ...
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - غالب الدعمي - الحكومة وخطابها الإعلامي