أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - في بحثا عن منفذ:الشاهد أمام البرلمان وأمن إجتماعي في الميزان.














المزيد.....

في بحثا عن منفذ:الشاهد أمام البرلمان وأمن إجتماعي في الميزان.


بسام الرياحي

الحوار المتمدن-العدد: 5946 - 2018 / 7 / 28 - 16:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تمثل حكومة رئيس الوزراء يوسف الشاهد آواخر هذا الاسبوع أمام البرلمان التونسي،هذا التطور يأتي في إطار تعيين وزير جديد للداخلية الفوراتي بعد فراغ سببه رحيل لطفي براهم والبعض من كادره الأمني أيضا تصريحات رئيس الجمهورية ومؤسس نداء تونس حول ضرورة مغادرة حكومة الشاهد .لكن تشكل المشهد الحالي سبقته مجموعة ظروف محيطة منها الوضع الداخلي الذي يعرف تراجع إحتياطيات العملة الصعبة نتيجة تعطل الانتاج، تراجع كميات الأدوية وأزمة مائية مع مشاكل قديمة جديدة منها وضعية الدينار التونسي وغلاء الأسعار والتضخم... مجموعة تحديات ربما لن تحل بتعاقب الحكومات وتغيير ربان السفينة في كل مرة بل بإيجاد منهجية عمل على القضايا التي تعترض البلد، فهل يعقل أن تعاني تونس اليوم من أزمات كهرباء وماء نسمعها عند دول تدور فيها رحى الحرب الطاحنة حتى سوريا في أحلك ظروف الحرب كانت قادرة على التحكم في التموين ومعالجة أزمات الماء والكهرباء بدرجات معينة.الشعب التونسي اليوم ضحية الحسابات السياسية والتجاذب الحزبي الذي تقف وراءه مصالح خارجية ومحاور نفوذ، ففي وقت تعيش البلدان العربية بما فيها تونس رجوعها الرهيب للوراء هناك سباق محموم دولي وإقليمي لمصادر الطاقة والأراضي والأكيد حرب المضائق التي هي شرايين الإقتصاد العالمي، فتونس محطة مهمة في هذا التنافس فالجارة ليبيا التي خربها حلف الناتو لا تكفي للإطباق على شمال إفريقيا ،تونس ستكون نقطة العبور والإرتكاز للإشراف على الملاحة في المتوسط ومضايقة الجزائر وفتح الطريق نحو إفريقيا.فقد تمكنت مكنة المشايخ الخليجية منذ 2012 من التسلل لتونس بأكثر نفوذ وتأثير وسطوة بتمويل الأحزاب والجمعيات والتأثير في الرأي العام التونسي،الإمارات والسعودية من جهة وقطر وتركيا من جهة أخرى بالإضافة للجارة الجزائر التي لا تخفي هواجسها الأمنية البعيدة من هذا التحرك المريب للساحة السياسية التونسية.في هذا كله هناك ضحية وحيدة هي الشعب الذي يتحمل الحيف الجبائي وينوم من خلال الوعود دون التغاظي على حقيقة الإحتقان الإجتماعي الموجود وإنحراف جل التونسيين عن السياسة والشأن العام.عرض الشاهد لحكومته أمام البرلمان هو بحث عن منفذ من الضغط المسلط على فريقه الوزاري رغم ما عرضه في هذا الأسبوع من مؤشرات عن تحسن طفيف للوضع الإقتصادي لم ينعكس بطبيعة الحال على وضع المواطن المعيشي ولا على العملة المحلية أو نسب البطالة الكبيرة، عرض في إطار الصراع السياسي الموجود الذي تحركه مصالح خارجية بأيادي حزبية إختارت المجازفة بالأمن الإجتماعي وبتطلعات الشعب للكرامة والحرية بعد عقود طويلة من الإستبداد والقمع في عهد بورقيبة وبن على.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,265,943
- على مذبح المصالح : لمن يدفع التونسيون الثمن ؟
- أبعاد الخيبات العربية في الكأس العالمية الحالية على الأراضي ...
- خطوة في مسار السلام الغائب:أبعاد قمة كيم جونغ آون ودونالد تر ...
- بين موسكو ودمشق : ما الذي يجري داخل معسكر -الحلفاء- ؟
- وداعا ميّة جريبي ... وداعا سيدتي.
- قرار تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية التونسية : أزمة ثقة ... ...
- رجال قلّ نظيرهم في تونس : حمة الهمامي.
- المدرسة الإعدادية ببوعردة :أين يواصل الحلم صموده.
- على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.
- منعرجات التصعيد الخطرة : قضية الجاسوس سيرغي سكريبال .
- الثروة والتنمية في تونس إزدواجية لا تنتهي : فسفاط قفصة نموذج ...
- من الغوطة إلى عفرين :سيناريوهات الموت المنسق في سوريا.
- الأثرياء الجدد ومسارات الفساد في تونس.
- على المحك: التعليم في تونس بين الصعوبات والخيارات.
- بين الأتراك والأكراد فصل من فصول الصراع الطويل .
- الجبهة الشعبية في تونس بين جدية الخيارات وجسامة التحديات الق ...
- أيها الفلسطينيون السلاح السلاح .
- الأزمة في سوريا:المنعرج الأخير أم حطب جديد في آتون الحرب.
- من كيم إلى قديروف الأمريكيون يواصلون العربدة.
- العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش -تأثير- آبي أحمد في أفريقيا، وهدف أردوغان ...
- بعد تعديل مقاسات البدل.. ناسا تطلق أول مهمة فضاء نسائية
- -انتهى عهد الوصاية-.. قيس سعيد يحقق فوزا كبيرا في رئاسيات تو ...
- فرنسا بصدد اتخاذ إجراءات لتأمين سلامة قواتها في سوريا
- -التنازل أو الإبادة-.. على ماذا اتفق الأكراد مع نظام الأسد؟ ...
- سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض ا ...
- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - في بحثا عن منفذ:الشاهد أمام البرلمان وأمن إجتماعي في الميزان.