أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لعبة عرض عضلات الملالي














المزيد.....

لعبة عرض عضلات الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5937 - 2018 / 7 / 18 - 17:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ تأسيس نظام الملالي قبل أربعة عقود، دأب هذا النظام وفي الاوقات الصعبة والمحرجة التي کان يواجه فيها ضغوطا قوية ليس بمقدوره الوقوف بوجهها، فإنه کان يلجأ الى لغة التهديدات نظير غلق مضيق هرمز أو توجيه ضربات صاروخية لبلدان الخليج وماإليه من کلام مکرر أشبه مايکون بإسطوانة مشروخة، ولکن وعندما نراجع تهديدات هذا النظام طوال الاعوام الماضية، نجد إنها جميعها کانت خرقاء جوفاء فارغة ولم يتجرأ على تنفيذها.
خلال أعوام 2008 و2011 و2012 و2015 و2016 و العام الحالي 2018، صدرت تهديدات من جانب قادة ومسٶولين في نظام الملالي بخصوص غلق مضيق هرمز ومنع تصدير البترول من دول المنطقة عبر هذا المضيق، وهذا التهديد الذي کان له رواجه خلال الاعوام السابقة، لايبدو أن سوقه رائجة للعام 2018، بل وإن أول ماقد صدم النظام وألقمه حجرا، هو الرد الامريکي الصاعق، والذي طغى بعده نوعا من التخبط والتضارب والتناقض في التصريحات بشأن ذلك، لکن من الواضح جدا إن العالم لم يعد کالسابق يستمع أو يهتم لهذا التهديد"القديم الجديد".
الکذب والدجل والتمويه وإستخدام کل طرق وأساليب الحيلة والخداع من جانب النظام الايراني، کان ولايزال من أهم سمات ومميزات هذا النظام المخادع، ولکن وبفضل الدور الهام الذي لعبته منظمة مجاهدي خلق في کشف وفضح هذا النظام ودعوة وحث المجتمع الدولي الى الانتباه الى إن تهديداته تدل على ضعفه وليس قوته وإنه يسعى من خلال هذه التهديدات الى إبعاد الاخطار المحدقة به، بل وإن المنظمة قد دعت المجتمع الدولي الى أن تتبع اسلوب الحزم والصرامة مع هذا النظام لأنها اللغة الوحيدة التي يفمهما، ولاشك من إن الرد الامريکي الحازم ضد التصريحات الخرقاء الفارغة للنظام بغلق مضيق هرمز، قد کان له أثره ولکن يجب أن يتم جعله أمرا واقعا حتى يفهم النظام الرسالة جيدا، إذ أن هذا النظام أعجز مايکون عن المواجهة عندما يصبح الامر جديا.
لعبة عرض العضلات الخاوية والمتهالکة لنظام الملالي من أجل تحقيق أهداف وغايات وأمور مختلفة، صارت لعبة مثيرة للضحك بل وحتى الاشمئزاز بعد أن صار واضحا للعالم کله إن النظام يعيش في ظل ظروف وأوضاع حرجة جدا من أهم معالمها رفض الشعب الايراني له من خلال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة منذ إنتفاضة 28 کانون الاول 2017، التي تقودها منظمة مجاهدي خلق، بحيث صار العالم کله يدري هذه الحقيقة الى جانب مشاکل وأزمات خانقة أخرى تکاد أن تخنق النظام، وفي ظل هکذا أوضاع فإن التهديد بغلق مضيق هرمز مجرد کذبة لايصدقها أحد!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,557,640
- العالم صار يعلم بإرهابية نظام الملالي
- وأثبتت المقاومة الايرانية مصداقية ماتنادي به وتدعو إليه
- تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي
- بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن
- عن العملية الارهابية الفاشلة لنظام الملالي
- إستمرار الانتفاضة الايرانية دليل على قوة وأصالة البديل الجاه ...
- غرفة الملا خامنئي للدجل الاقتصادي
- عار على المجتمع الدولي تسليم الدبلوماسي الارهابي الى ملالي إ ...
- أکذوبة کبير دجالي نظام الملالي
- وقت لعب نظام الملالي إنتهى تماما
- البديل الديمقراطي القادم رغم أنف الملالي
- لا خجل في عرف ملالي إيران
- الملا روحاني يستجدي أوربا
- مرض موت نظام الملالي
- وفضح الملالي أنفسهم شر فضيحة
- إيران في إنتظار المقاومة الايرانية
- أدوار مشبوهة على الساحة العراقية
- حصاد الخيبة و السقوط لنظام الملالي
- ليقف العالم بوجه قمع نظام الملالي لإنتفاضة الشعب الايراني
- ظريف يسعى لإنقاذ النظام بالکذب!


المزيد.....




- بومبيو: حددنا بعض المسؤولين عن قتل جمال خاشقجي.. وسنفرض عليه ...
- مصر تصدر بيانا بشأن سد تنزانيا الجديد ومخاطره
- مصر.. الشرطة تبحث عن لصوص ارتكبوا واقعة عجيبة
- هل تسبب البرق بهجوم صاروخي من غزة على إسرائيل؟
- الصور الأولى لميسي بعد الإصابة
- البرلمان الإسباني يؤيد استمرار بيع الأسلحة للسعودية
- بومبيو يبحث مع نظيره المكسيكي قضية الهجرة إلى الحدود الأمريك ...
- حصيلة الاعتداء الإرهابي في سوق القيارة شمالي بغداد
- لإجراء جديد... دي ميستورا يصل سوريا الأربعاء
- واشنطن: بعض المسؤولين عن مقتل خاشقجي يعملون في الديوان الملك ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لعبة عرض عضلات الملالي