أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لا خجل في عرف ملالي إيران














المزيد.....

لا خجل في عرف ملالي إيران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5925 - 2018 / 7 / 6 - 18:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يتميز نظام الملالي في إيران بصفات ومثالب يندر أن تجد لها مثيلا لدى الانظمة القمعية الاستبدادية القمعية الاخرى في العالم، فهو يحمل الشئ ونقيضه، يقول مالايفعل، يطلق تهديدات أکبر من حجمه ومن ثم يتنکر لها أو يتملص منها، وأمورا أخرى مشابهة تدل کلها في خطها العام على الماهية المشبعة بالتضادات والتناقضات لهذا النظام الفريد من نوعه.
بعد أن قام الملا روحاني بإبراز عضلاته وهدد بلدان المنطقة بعدم السماح لها بتصدير نفطها فيما لو تم منع تصدير النفط الايراني وهو الموقف الذي سارع الارهابي المطلوب للعدالة الدولية المجرم قاسم سليماني بتإييده والتأکيد على إنه سيقوم بتنفيذ المطلوب حرفيا، تراجع نظام التناقضات و التضادات وعدم الخجل عن موقفه"العنتري"هذا عندما قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بشه، يوم الخميس الماضي، إن الرئيس"أي الملا روحاني" لم يقصد بكلامه عن عدم إمكانية تصدير نفط المنطقة، إغلاق مضيق هرمز!
ليس هذا الموقف الاول ولا الاخير لنظام الملالي من حيث إبراز العضلات و التعنتر، فهم أصحاب سجل طويل مثير للسخرية والتهکم والاستهزاء بهذا المجال ولايسع هذا المجال الضيق لذکر مناقبه"المقززة"، بهذا الصدد، وبطبيعة الحال فإن هذا التنصل والتراجع"المخزي"عن هذا الموقف لم يأت إعتباطا وإنما بعد أن جاء الرد سريعا على لسان المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الأميركية، الذي قال الأربعاء الماضي، إن القوات الأميركية وحلفاءها الإقليميين "مستعدون لضمان حرية الحركة وتداول التجارة الحرة وفقا لتصاريح القانون الدولي".
هذا الموقف المخزي للملا روحاني والتراجع الاکثر عارا وشنارا منه، يأتي بعد أن فقد النظام صوابه على أثر التجمع السنوي الاخير للمقاومة الايرانية وماقد حققه من إنتصار سياسي واضح المعالم ليس في الامکان أبدا إنکاره، بل وإن هذا النظام من أجل أن يغطي على هزائمه وفضائحه وخصوصا بعد کشف مخططه الارهابي ضد التجمع السنوي، صار يسبح في بحر من التصريحات والمواقف المتناقضة والمتخبطة، فمن جهة يقوم بالتهديد ومن جهة يقوم بإستدعاء سفراء النمسا و فرنسا وألمانيا، ومن جانب آخر يعلن إلتزامه بالعهود والمواثيق الدولية التي يقوم ليل نها بخرقها وإنتهاکها في بلدان المنطقة وإيران نفسها.
إن لم تستح فإصنع ماشئت. وهذا هو حال نظام الملالي الذي يبدو واضحا جدا بأن الخجل و الاستحياء لم يعد لهما من وجود على وجه الاطلاق في عرفه الرث العفن!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الملا روحاني يستجدي أوربا
- مرض موت نظام الملالي
- وفضح الملالي أنفسهم شر فضيحة
- إيران في إنتظار المقاومة الايرانية
- أدوار مشبوهة على الساحة العراقية
- حصاد الخيبة و السقوط لنظام الملالي
- ليقف العالم بوجه قمع نظام الملالي لإنتفاضة الشعب الايراني
- ظريف يسعى لإنقاذ النظام بالکذب!
- الموت للديکتاتور المعوق
- صراع سيحسم لصالح الشعب الايراني
- رعب الملالي يزداد من التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية
- عن أسوأ نظام عادى البيئة في العالم کله!
- مجاهدي خلق تٶسس لإيران الغد
- نظام ملعون و مرفوض دوليا
- مسخرة قوانين نظام الملالي
- حتى البيئة تريد سقوطهم
- الملالي من بروجهم العاجية يتحدثون عن معاناة الشعب الايراني
- نظام لايمکن إنقاذه
- نظام إجرامي يستهدف الجميع دونما إستثناء
- عام السقوط و اللعنات الابدية


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون قصف -هدف حساس- في قاعدة الملك خالد الجوية با ...
- أفضل ثلاثة مكوّنات غذائية لتعزيز طول العمر!
- إيران تكشف هوية منفذ هجوم نطنز بعد فراره خارج البلاد
- ستة جوانب متميزة لجنازة الأمير فيليب الملكية
- انفجار عبوة ناسفة في رتل للتحالف جنوب العراق
- تركيا.. القبض على ما يسمى بـ-أمير داعش- على الموصل
- بيان رسمي حول استهداف بئرين نفطيين في كركوك
- السفير التركي يحدد من الموصل آلية الرد على هجوم معسكر -زليكا ...
- تقرير ـ هكذا تخوض بعض الدول حروب -المنطقة الرمادية-
- -تفكيك- البوسنة والهرسك؟.. خطط مزعومة لإعادة رسم خارطة غرب ا ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لا خجل في عرف ملالي إيران