أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح محمد علي - أنا مع الاحتجاجات من أجل الحقوق ولدي الحل !














المزيد.....

أنا مع الاحتجاجات من أجل الحقوق ولدي الحل !


نجاح محمد علي

الحوار المتمدن-العدد: 5936 - 2018 / 7 / 17 - 16:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1-نفس الجماعة ونفس الدول ونفس القنوات وكل الذين كانوا فرحين بـ"الثورة السنية الكبرى" التي مهدت باحتلال التنظيم الاٍرهابي نصف العراق،
هم الْيوم فرحون بما يسمونها ثورة الجياع ..
عمي على كيفكم
لا ثورة ولاجياع :
هي مظاهرات احتجاج مشروعة تريد الحقوق وبس ..
ياجماعة الخير إنتبهوا كي لايجري الماء من تحت أرجلكم ،
وخطة مارتن إنديك
يجري تطبيقها بمشاركة الحيالة وكل راكبي الموجة
ووالله ماكو دگه ناقصة تصير
بالعراق إلا والحيالة ورآها.
أنا لستُ مؤيداً للحكومة الفاسدة ولا للعبادي
ولا للعملية السياسية التي جاء بها الاحتلال،
لكنني لستُ أيضاً مع فوضى الحيالة وسقوط العراق بالكامل
في المحور الأمريكي الاسرائيلي السعودي وأجنداته الخبيثة التي تستهدف السنّة والشيعة والأكراد
وكل الوطن
الذي قسموه مع الأسف الى مكونات !
2- تحذير هام
هذه معلومة وليست تحليلاً.
إذا تطورات الأحداث في العراق باتجاه الفوضى الشاملة ، وأحيت أمريكا وحلفاؤها د.ا.ع.ش وأخواتها ، ستتدخل إيران لحفظ أمنها القومي إستباقياً ربما الى مسافة 40 كلم داخل الأراضي العراقية مثلما تدخلت تركيا عسكرياً في شمال العراق!
وعندها يتحول العراق الى ساحة صراع دولية وإقليمية ...
3- لاتستغربوا
ولايسخر أحد منكم مما سأقوله :
إذا أراد السيد حيدر العبادي حل الأزمة الاقتصادية وبالتبع إنهاء الاحتجاجات المطلبية والخروج من رئاسة الوزراء بانتصار هائل ومشرف بتأسيس مشاريع اقتصادية منتجة للكهرباء والماء وغيرها من مشاريع البنى التحتية وفق الدستور وبحفظ السيادة العراقية والاستقلال الاقتصادي دون أن يصرف فلساً واحداً ودون أن يدخل في جيبي فلس واحد
فعليه هو لا غيره الاتصال بي ...

ليس مجرد كلام في الفيسبوك
ولا هو إنشاء جَميل على الورق
إنه عرض للوطن
يستحق منه المحاولة.
اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,116,160
- احتجاجات البازار عجلت بسقوط الشاه هل تسقط روحاني ؟!
- ايران في الجنوب السوري .. حكومة معتدلة بيدها بندقية !
- ايران وقمة سنغافورة : الصدمة !
- تغيير النظام في ايران بين الواقع والخيال!
- أهداف ايران في الانتخابات العراقية !
- ايران رابحة في اليمن مالم تخسر في غيره !
- إيران وضرب سوريا : لكل مقام مقال !
- الى إيران : حصونكم مهددة من الداخل !
- أحمدي نجاد أم عودة الاحتجاجات ؟!
- أحمدي نجاد والقوى الخفية معه يخلقون الأزمات في إيران!
- تركيا في عفرين..تجاذبات ماقبل الطوفان!
- معركة إدلب بين تفاهمات آستانة وحسابات إيرانية !
- الاحتجاجات الايرانية : قُضي الأمر الذي فيه تستفيان !
- بعد سجن معاونيه واتهامه بالفساد والانحراف وتهديد النظام /هل ...
- هل سبق الإمام الخميني عصره في القضية الفلسطينية ؟!
- العراق بعد داعش : كلٌّ يغني على ليلاه !
- حدود وصلاحيات حزب ولاية الفقيه في لبنان !
- السعودية وايران وحزب الله لبنان ...الود المفقود !
- كردستان : من المهزوم ومن المنتصر ؟!
- هل تكون -دير الزور- نقطة التلاقي الاستراتيجية بين ايران وسور ...


المزيد.....




- حديقة حيوان باريس تعرض -كائن غامض- للزوار
- نائب الرئيس الأمريكي يعلن وقف العملية العسكرية التركية في سو ...
- دول الاتحاد الأوروبي الـ27 تتبنى اتفاق بريكسيت مع لندن
- باريس تدعو لاجتماع عاجل للتحالف الدولي
- مصر تعلن عن أحد "أكبر وأهم الاكتشافات" لتوابيت فرع ...
- فيديو يحبس الأنفاس لوليمة في قعر البحر
- ما التهمة التي وجهها القضاء الأمريكي لأكبر بنك حكومي تركي؟
- كيف يبدو شكل المدن الكبرى بدون سيارات؟
- الحرب في سوريا: الحلم الكردي ضحية -تحالفات متحركة-
- العملية التركية في سوريا: أنقرة -تقرر تعليق- الحملة مؤقتا


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح محمد علي - أنا مع الاحتجاجات من أجل الحقوق ولدي الحل !