أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة














المزيد.....

نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة


بشير الحامدي
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 21:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة
مازال الباجي قايد السبسي هو وحده الذي يقرر السياسات في نداء تونس فلا شق ابنه حافظ و مقربيه برهان بسيس وسمير لعبيدي ولا شق مجموعة الهيئة السياسية يقدر على تجاوز العجوز الثعلب أو إقناعه بتغيير مواقفه خصوصا في ما يهم ما يسمى بالوفاق مع النهضة.
سيخطئ كثيرا من يعتقد ذلك أو من يعتقد أن شقي نداء تونس سيبلغ بهما الخلاف حدّ القطيعة. أبدا لن يحصل ذلك فسيعمل الثعلب كل ما في وسعه لترتيب الأمور من جديد داخل هذا "التجمع" وقد لا يتوانى في زحزحة موقف ابنه حافظ وفرض نوع من التوافق بين الشقين يعيد الوحدة لهذا الكيان الجزبي الذي مازال وبرغم كل المشاكل التي يتخبط فيها يحظى بدعم جزء واسع من البرجوازية المرتبطة التي تعول عليه وعلى "اللوبي" االمرتبط به في مختلف الادارات و الأجهزة في حماية مصالحها وارتباطاتها محليا وخارجيا.
ستؤكد الأيام القريبة القادمة كل هذا فالباجي ونداء تونس من ورائه لم يعد لهما من خيار غير الرضوخ لمعالجات النهضة التي تبدو اليوم الحزب الوحيد الأقدر على مواصلة حراسة سياسات الانتقال الديمقراطي هذه المعالجات التي لخصها راشد الغنوشي حين أعلن الباجي قايد السبسي عن تعليق العمل بوثيقة قرطاج2 في أواخر شهر ماي الماضي في كلمتين: الاستمرارية و الاستقرار وهو أمر لا يمكن أن يغيب عن المؤسسات المانحة والقوى الاستعمارية وعامل "حصانة "بالنسبة للنهضة قد نجحت في استثماره نجاحا كبيرا.
الشيء الوحيد الذي سيتغير وسيلاحظ بقوة هو أن النهضة لم تعد مجبرة على السير وراء نداء تونس لقد تغير الوضع كثيرا عما كان عليه سنة 2013 وسنة 2014 فالآن سيكون نداء تونس هو المجبر على السير وراء النهضة.
...
حزب النهضة أضعف كل خصومه ولكنه بالمقابل لم يتحول إلى ذلك الحزب الذي بمقدوره أن يحكم بمفرده فرهاب مآلات حركة الإخوان في مصر سنة 2012 سيظل يطارده ويفرض عليه أن لا يحكم منفردا ويبحث دائما على من يشاركه الحكم ويقاسمه نتائج فشل سياسات الانتقال الديمقراطي.
وحدهما بيروقارطية الاتحاد العام التونسي للشغل والجبهة الشعبية ستواصلان معارك النباح التي بلا أفق ولجم الحركة الاجتماعية عن المواجهة الطبقية والتجذر والاستقلال عن المسارات الإصلاحية التي بلا أفق.
ــــــــ
بشير الحامدي
12 جويلية 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,513,214
- صراع المافيات اقتضى عملية 8 جويلية 2018
- النهضة نداء تونس: صراع أم ترتيبات من داخل منظومة حكم القطبي ...
- تونس أي دور تبقّى للبيروقراطية النقابية بعد تجريدها من دور ...
- الانتخابات البلدية في تونس: الفوز للخردة السياسية و-بارك الل ...
- لصوص الانتقال الديمقراطي
- تونس الدور السياسي المباشر: الرهان المؤجل لبيروقراطية الاتحا ...
- هل تتطور احتجاجات جانفي 2018 إلى حركة عصيان شامل لإسقاط سياس ...
- فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة
- حول المليشيات النقابية والإسلاميين المنتمين للاتحاد العام ال ...
- رهانات الحزب اليساري الكبير اليسار اللبرالي اتجاهات أيضا
- الدرس الأكبر ل 17 ديسمبر الذي مازلنا مطالبين بتنفيذه
- تونس الانتخابات البلدية موقف من المقاطعة
- تونس فزاعة تراجع مدخرات الدولة من السيولة المالية والالتجاء ...
- مجالس بلدية أم حركة مواطنون أحرار متضامنون من أجل الحكم المح ...
- تونس عرض ميشال بوجناح ومواجهة السلطة الثقافية المطبعة


المزيد.....




- فرقة -سمة-..أجساد تتمايل في العالم العربي لتكسر قواعد الرقص ...
- وجوه دامية وعيون منزوعة.. هل تجرؤ على تناول هذه الحلوى؟
- الحكومة التونسية تعقد مجلسا وزاريا لاتخاذ إجراءات بعد فيضانا ...
- يوميات رحلة: من ريو غراندي إلى تييرا ديل فويغو
- خامنئي يتهم السعودية والإمارات بتمويل منفذي هجوم الأحواز.. و ...
- ترامب يدافع عن كافانا ويقول إن إدعاءات التحرش هدفها سياسي
- فضل شاكر يعود بـ-بديت أطيب-.. هل يتعافى فعلا؟
- ترامب يدعم كافناه بعد اتهامات جديدة
- ترامب يتوقع عقد قمة ثانية مع كيم قريبا
- الرمز والترميز في الدين والتاريخ


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة