أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!














المزيد.....

إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!


وفي نوري جعفر

الحوار المتمدن-العدد: 5930 - 2018 / 7 / 11 - 21:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نصت المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أن:
{لكلِّ شخص حقُّ التمتُّع بحرِّية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحقُّ حرِّيته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقِّيها ونقلها إلى الآخرين، بأيَّة وسيلة ودونما اعتبار للحدود}.

معنى الإزدراء: هو الإستخفاف بالشيء أو إحتقاره أو تسفيهه وعدم إظهار الإحترام لهُ.!!

كل هذه المعاني المذكورة جسدتها الأديان في نصوصها وأحكامها، فهي من تحتقر وتستخف وتظهر عدم إحترامها لكل من يختلف معها، وحتى في الدين الواحد تعددت المذاهب والطوائف وكل مذهب يحتقر ويكفر ويزدري المذهب الآخر، فلماذا لا نعاقب الأديان والمذاهب على إزدراء بعضها للبعض الآخر؟؟

فكم من ضحية عوقبت وكم من نفس بشرية أُزهِقَت بسبب هذه الأديان منذ القدم؟؟ سيستمر قبح وعار هذه الأديان ما دامت نصوصها سيفاً مسلطاً على الحريات، وسيبقى عار هذه الحكومات التي تسير خلف هذه الأديان شاخصاً ومعلماً على قمعها وكبتها لأبسط حقوق الإنسان الا وهو حرية التعبير والرأي.!!

شريف جابر Sherif Gaber وغيرهُ من اللادينيين والملحدين الذين يستخدمون هذا الحق الأساسي من حقوقهم في حرية التعبير عن رأيهم وقناعاتهم إتجاه الدين وأفكارهِ لينتقدوه ويسخروا من نصوصهِ وشخصياته الكارتونية، وليفهم الجميع بأن هذا لا يعتبر إعتداء على حريات ومشاعر المؤمنين بهذه الأديان، لأن هؤلاء المتحررين والمتنورين ينتقدون الأفكار الدينية وكل ما فيها من أشخاص وأسماء فقط، فلماذا يتم قمع واغتصاب الحريات في البلاد العربية، ولماذا يعاقب مثل هذا الإنسان على حقٍ من حقوقه الأساسية بالتوقيف والحبس أو حتى بالقتل؟؟

ولهذا فنحن نطالب كل الحكومات الجائرة والظالمة في دولنا العربية والإسلامية التي تقوم بقمع الحريات بحجة إزدراء الأديان بأن يحترموا حق الإنسان في التعبير عن رأيهِ، وكذلك نطالب المؤمنين ايضاً بأن يدعوا الآخرين وشأنهم فيما يقولون وينتقدون، وأكرر من جديد على الجميع أن يفهموا بأن النقد والإساءة هي للأفكار الدينية القبيحة، وليس لمشاعر وأحاسيس الناس المؤمنة بهذه الأفكار.!!

في هذا المقطع يتحدث شريف جابر عن معانات إعتقاله وكذلك عن قمع حرية الرأي والتعبير المهدورة في بلادنا العربية:

https://www.youtube.com/watch?v=oRCLBeah9Nc


**********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,028,615
- لماذا تركز على نقد الدين الإسلامي فقط.!!
- الإله الأزلي وصفاتهِ الزائدة عن الحاجة.!!
- هل الأفعال القبيحة تليق بإله الإسلام؟؟
- إله الإسلام مشاعره رقيقة جداً .. فلا تؤذوه رجاءً.!!
- على مؤلف القرآن وأتباعهِ أن يثبتوا صحة إدعاءاتهم.!!
- إنًا عرضنا الأمانة على الجمادات الذكية فرفضتها، وقبلَ بها ال ...
- ليلة القدر .. اليانصيب المفقود.!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (3).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (2).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (1).!!
- رمضان وجريمة التجاهر بالإفطار.!!
- صوم شهر رمضان هل له فوائد؟؟ أم أنه تعذيب نفسي وجسدي؟؟
- إذا كانَ هناك مريضُ نفسي أو مجنون .. فهو الله.!!
- الله وعالم الذر .. فيك الخصام وأنت الخصم والحكم.!!
- عنصرية الله بين اللادينية والتقليد الأعمى لدين الآباء.!!
- كذبة لكم دينكم ولي دينِ في الأديان.!!
- لا تُطع الله فهو حلاًفٌ مَهين.!!
- إله الفجوات أو التوسل بالمجهولِ.!!
- هل الإيمان بالله يُنزل البركات والنعم؟؟ أم الكفر بهِ؟؟
- الحج الوثني وآثارهِ الفاسدة على عقولِ وجيوب المسلمين.!!


المزيد.....




- بعد ما قاله وسيم يوسف.. القرضاوي يدخل على خط جدل -صحة صيام ت ...
- السعودية.. أكثر من 12 مليون ريال للفائزين في مسابقتي تلاوة ا ...
- آلاف اليهود يتوافدون على جربة التونسية في زيارتهم السنوية
- بوغدانوف يؤكد دعم موسكو لدور الطوائف المسيحية في الشرق الأوس ...
- الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الإفطار خلال الحر الشديد
- وزير الشؤون الدينية التونسي: 10.9 ألف حاج خلال موسم العام ال ...
- تونس: إجراءات أمنية استثنائية في جربة مع انطلاق الحج اليهودي ...
- شمل عددا كبيرا من الإخوان.. ماذا وراء عفو السيسي الأخير؟
- الجزائر.. الحراك عزل الأحزاب الإسلامية
- الإخوان المسلمون وفقه الدولة: الريسوني يصادم حسن البنا (2)


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!