أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - يجب أن يحول الأسد وضباطه إلى محكمة جرائم الحرب الدولية














المزيد.....

يجب أن يحول الأسد وضباطه إلى محكمة جرائم الحرب الدولية


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 11:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يعد إسقاط النظام كافياً في سوريّة، حتى لو سقط النّظام. من سوف يدير هذه التركة من الحطام. البعض يدعو إلى انتخابات" حرّة" وكأن كلمة انتخابات حرّة هي شيك يصرف في البنك، ويكون كلّ شيء على ما يرام. إذا كانت الانتخابات حتى في أمريكا يدعى أنّه تمّ فيها التّزوير، فكيف في سورية؟ ليس أمامنا سوى النموذج العراقي واللبناني الذي يشعرنا بأنّ كلمة إلى الأبد لا تقتصر على الرؤساء، بل تشمل رؤساء المليشيا المسلحة والطوائف.
حتى يستطيع الشّعب السوري المتبقي داخل خريطة سورية، وفي مخيمات اللجوء العربية سيئة الصيت أن يستمر، ويعود للحياة، والعمل، ويطمح بالعلم والانجاب كما يحلم أي إنسان. يجب أن يسقط الأسد على وجه السرعة، ويحوّل هو ضباطه من الصف الأوّل إلى محكمة جرائم الحرب الدّولية، ويجب أن تحمى سورية من قبل قوات أجنبية وليست محتلة تفصل خطوط التّماس عن بعضها البعض، وأن يقدم الغرب دعمه المادي ليس للحكومات بل للسوريين كأن يشرف على المدارس والمستشفيات والتعليم ويمولها، وأن يتمّ إبعاد العرب حكومات وأشخاصاً عن القضيّة السورية. الأمر ممكن. -هذا ما جرى في كوسفو، وبعد انتهاء الحرب بعشرين عاماً لو أزالوا تلك الحواجز لعادت الحرب ثانية-. يمكن بعد ذلك بفترة تشكيل حكومة منتخبة حتى لو كانت ليست على المستوى المطلوب.
أما عن تفويض روسيا ، فأمريكا لا تفوّض. لا بد أن يكون لها اليد الطولى، لكنّ أمريكا دائماً تحصد النتائج كما خطّطت هي لها.
كل المأساة السّورية كان النّظام هو المتسبب الأول والأخير فيها، وعندما نقول النظام فإننا نعني رمزية بشار الأسد كدكتاتور مختار من قبل إيران وروسيا بالدرجة الأولى، ونتيجة توافق إيراني أمريكي ، إسرائيلي، تركي ، روسي على ذلك، لكنّ البارحة هو دوماً مضى والقادم أكبر.
فيما لو تمت حماية سورية. يجب أن لا تمثل في جامعة الدول العربية، وأن لا تستقبل السفراء العرب في المرحلة الأولى، أن تقود البلاد حكومة عسكرية مؤقتة لا وجود فيها للشخصيات السّورية المعروفة سواء معارضة أو موالاة، وأن يصبح الدّين حرّاً أي أن لا تموله الدولة. يمكن لأي مجموعة أن تفتح مكان عبادة بعد الحصول على ترخيص، والتعهد بسلمية مكان العبادة وعدم التحريض على الكراهية، ومن أجل كسر القيود لا بد من فتح معبد بوذي، وآخر مرموني حتى لا تصبح المسيحيّة والإسلام هي فقط الديانة التي يمكن اعتناقها.
على نطاق التشريعات والقوانين: يلغى قانون الأحوال الشخصية كاملاً، ويلغى الدين كمصدر للتشريع.
لو تمت تلك الإجراءات ربما يعود الكثير من السوريين الذين لم يتم قبول أوراقهم في الغرب، أو ممن حصلوا على الجنسية، وستبدأ الحياة من جديد.
هذا الكلام اتفقنا عليه تقريباً، وقد كنا مجموعة سوريين من كل الأديان والقوميات، وتعهدت أن أكتبه على شكل مقال. قالوا لي: لا فائدة سوف يقولون أننا متطرفون. سألتهم لماذا؟ قال أحدهم: هناك الحرس القديم الذي يعتاش على الثورية، وأشار إلى أن الحرس القديم هو كل من استفاد من الوضع السوري في الداخل والخارج.
نحن نتحدث فقط، ولا حول لنا ولا قوة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,717,472
- ماذا لو ابتعدنا عن الإعلام الاجتماعي ؟
- عن الصّفحة الثّقافية في صحيفة إكسبرسّن السّويدية
- سهرة في الهواء الطّلق
- كن شتّاماً تصبح سوريّاً مناضلاً
- إلا الدّبكة!
- قد نشبه كروم العنب
- عندما يكشف مسؤول أمريكي الأسرار
- مجرد أفكار
- رجل محظوظ
- اسمها غضب-4-
- آلام صحفي إيطالي تحت حراسة الشّرطة
- اليوم العالمي للاجئين
- رسالة من الهبيلة
- عندما يحين موعد سبات المرأة
- لا تدعي هذا يحدث!
- اسمها غضب -3-
- فيلم هوليودي. يخاف بطله الأصدقاء والأعداء
- في ميلاد الحصاد
- إن سمعتم جعجعة على اللايف اعرفوا أن الطاحونة فارغة من القمح
- يحدث حتى في السّويد


المزيد.....




- اكتشاف -أقدم- أثر لرغيف خبز منذ أكثر من 14 ألف عام في الأردن ...
- اتفاق تاريخي للتبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي واليابان ضد س ...
- انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان اللبناني
- قداس مسيحي في يكاتيرينبورغ بمناسبة 100 عام على مصرع القيصر
- ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من ق ...
- -أرماني- تطرح ساعتها الذكية الجديدة!
- أفغانستان.. 15 قتيلا في هجوم لـ-داعش- استهدف منزل أحد قادة ط ...
- سانا نقلا عن شهود: سقوط طائرة حربية مجهولة في ريف الحسكة الج ...
- من هي " الجاسوسة عاشقة البندقية " ماريا بوتينا ؟
- شاهد: ضابط إسرائيلي يمنع سوريين هاربيين من الاقتراب من السيا ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - يجب أن يحول الأسد وضباطه إلى محكمة جرائم الحرب الدولية