أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - مصر وانحدار الشرق الاوسط والكبت ورؤية تلك














المزيد.....

مصر وانحدار الشرق الاوسط والكبت ورؤية تلك


سلام فضيل
الحوار المتمدن-العدد: 5903 - 2018 / 6 / 14 - 20:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


4اسئلة
2-مالذي يجب علي انا ان اعمله؟
,ماهو الصوت الذي اجده انا ازاء خبرتي المتميزة(الوحيدة-م-1)؟ انها السؤال حيث اين كل كتابتي حول لفة الاستدارة.,في هذه الكتاب اعمل انا على الموازنة الاتزان. (كتابه الجديد مرفق مع النص صورة الغلاف والعنوان: اي لينه ان ذي ريفير وهي تعني الف (اول الاحرف)خط(مسار)في النهر,وعنوان فرعي مدينة الخرطوم سيرة)-م-1).
A Line in the River.
منذ روايتي الاولى اكتب انا حول السودان.انا تنفيذي مباشرة تلك التي يجب ان اكتب عن كل البلد.لكن كتابتي,اكتب,بالانكليزي,لذلك جمهوري ليست في السودان.,في تلك وقت 1990,كان صار ادباء,كتاب, اخرين اولئك الذين ابتدائا من,من جهة,مقارنة الخلفية يكتبون.مثلما الكاتب سلمان رشدي تلك رسالة اعادة اكتشاف الاستعمار ,الهيمنة,.(وهو اي سلمان رشدي واحد من الكتاب المشاهير جدا على مستوى العالم وهو مثله مهاجر باكستاني بريطاني مسلم ومثله يكتب بالانكليزيه ومن خلال خلفيته اذ باكستان وكل الهند مستعمرة كانت بذات ادارة استعمار السودان ومصر والعراق والاردن والسعوديه وكل دول الخليج واليمن, وهو اي سلمان يكتب عن كيفية اعادة نظام الاستعمار باستدارة على نحو ما ومنها ادامة الاضطراب والتردي ومساندة نظام العوائل والفئة الضيقة ذا شراهة السلطة والقمع وكبت الحريات وبعيدة ومعادية للشعب وفرض التجهيل والتكفريه والطائفيه والعرقيه...ومنها تكوين المنظمات التكفيريه من خلال نظام العائلة السعوديه وبعض مانحوها وعرضها في السودان لفترة ومن ثم في باكستان ضمن صراع الحرب الباردة نهاية السبعينات بداية الثمانينات ومن ثم ذاتها التي جلبت لتهديم العراق مابعد سقوط نظام صدام الوحشي ومن ثم تهديم سوريا واليمن وليبيا ومصر الى حد ما ومن قبلها الجزائر وهذا تحدث عنه الكاتب الامريكي ستيف كول-ك- حروب الاشباح وهو مترجم للعربيه وقادة من نظام العائلة السعوديه لتوضيح مابعد ورطة الحادي عشر من سبتمبر ومشرف رئيس باكستان الاسبق...وحيث يقول الان هو وسلمان رشدي واخرين يكشفون عن هذا طريقة اعادة نظام الاستعمار ضمن مشاركة اوسع وهو اي الاستعماركان اهم اعتماده استخدام العوائل وحاشيتها والاقرب تكوين فئة معزولة عن الشعب ومن خلالها فرض التجهيل والفقر وادامة الاضطراب وكبت الحريات والديني الذي يعطيها صفة الالوهيه ذات زمن نظام الكنيسه ماقبل عصر الانواروهو وسلمان وامثالهم يكشفون كل هذا طريقة اعادة الاستعمار.
وادوارد كندي اكثر من هذا يقول ومنها اذ يقول من خلالهم والتي على انهافكرتهم اهما الافقار والتجهيل الاكثر تأثير الديني السلفي ومانحوه وادامة الاضطراب والتردي لسهولة ضبط ادارتها وبيل كلينتون ايضا مثل هذا يقول وكليهم يقولون ذاتها تتدرج الى سعة سطوة الفئة بتلك البلدان التي تدير تلك محميات الاستعمار والى قيادة العالم بما فيها انحدار الحروب من خلال بلدان الاضطراب ومنها ادوارد يقول: اذ انا توا الرئيس صرت. ويقصد عند نهاية الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي وارتقاء امريكا بقيادة العالم وتنافس تدافع حيث مناطق الصراع اذ اوروبا وحلم العودة ومنها بيل كلينتون يقول سوزان بعد تقاعدتها ايضا فتحت صاله(ك-حكاية حياتي لكليهم)وهنتنغتون ايضا يذكر من هذا وحيث هو يقول الان-م-1).
انها الى هذه الدرجة التزامي حول معطى الهوية السودانية,مثلما عمل الرسام صلاحي,(الصفحة,المقال الماقبل ذكر-م-1)لكن كثيرا حول اوروبا كي الرواية حكاية حول السودان.
3-مالذي بامكاني ان أأمله؟
,ان الاوربيين يتوسعون ذات التوسع التي كانت في السودان والمستعمرين السابقين اعمق,عميقا,كثيرا من الناس بهذه هنا يعتقدون ان تلك مع نهاية الاستعمار(الكولونياليسميه-م-1) مهمتهم عليه توضع.بيد ان الناس لايعيشون طويلا في التأثير على الصناديق تلك المغلقة تبقى وكلها لايؤثرون عليها.هناك العالم ازائها تامتا مكتمل.كلها في حركة وسويا معلقة مع بعضها:تدفق اللاجئين,ازمة المناخ,الحرب في الشرق الاوسط.في كلها كثيرا من الناس محتمل ليست مهتمين بها,الجهل المعتادة من دون بديل.لذلك انا الى جانب رواياتي ايضا اكتب تحقيقات تحت الاسم المستعار باركير بلال.
Parker Bilal.
تلك اللعبة ذاتها تامتا في القاهرة (عاصمة مصر-م-1)امام (ضد)خلفية الربيع العربية.(اي لفرض اعادة نظام المندوب السامي التي كانت ومن خلال الانحطاط والقمع والحروب والتردي-م-1).تكوين التحقيقات حكاية القصة في خطوطها العريضة عمل مثيرة وشد جذب الناس في الكتاب في اثناء ذلك حصلوا هم على تمثال (نموذج-م-1)من تلك الحالة هناك.
4-ماهم الناس؟
,نحن كلنا نشبه بعضنا بعض,كل اولئك الذين يتشابهون مازالوا بعد ليست ناجحين ,غير مدركين,نحن نخترق الحدود فيما بين العنصر ,الاصل,والسفلي,البخس,كانت.اذ كثيرا من المناهضة.نحن كنا معتادين حول تعريفنا لليد من مالذي نحن موجودين.ان الجيدة ليست اذ الكل يشبه بعضه بعض.او نحن الان نريد او لانريد,نحن يجب ان نجد حل ازاء التي يجب ان ترى.
الكاتب السوداني البريطاني جمال محجوب
مجلة الفلسفة عدد مايو 2018 اعداد الاديب فرانك مستر وفوتغراف مشيل ميس ترجمة سلام فضيل من الهولنديه-ص-16(واعلى الصفحة له صورة نصفية وهو واقف ويضع يديه في جيوب بنطلونه الجنيزبدون حزام وقميص ازرق فاتح وكاف اكمامه ونظارات شفافه وشعر خفيف وهوينظر يتفكر-م-1).
Jamal Mahjoub
Filosofie Magazine mei 2018
Auteur Frank Meester Fotografie Michel Mees -p-16.
www.filosofie.nl





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,821,092,572
- العراق والسلطة والمحيط وادامة اضطرابه من العالم المتقدم اليو ...
- نحن والفكر واستخلاص التغيير
- نحن والفكر وتفسير الحكاية
- الصحافة والتمويل والانتخابات وحكايا الناس ووهن الديمقراطية
- مجتمع التعددية واوروبا مابعد الدينية والاسلام والتكفيرية
- المجتمع وادراك تلك العصيبة
- انا وتجربة الحياة وبهجة تلك اللذة
- الاتحاد الاوروبي والحدود المشتركة وفساد السلطه
- نحن والتناسل ومعايشة تلك
- انا وتلك المحبوبة
- نحن وافتضاح القيادة الكاذبة اللاموثوقة
- نحن والقائد المؤتمن والظلم
- القيادة والناس والعسكرة
- انا وتلك العشيقة المزاجية
- نحن وتلك الصراع وقيمة الام الناس
- نحن وتلك القيادة
- الصحافة والسياسة وتعرية تلك
- المرأة والاعراف
- الجريدة والمقهى وتلك
- القيادة الصحافة وابداء الرأي


المزيد.....




- شاهد.. هذه رحلة السعوديات الطويلة نحو قيادة السيارات
- محطات القطارات في موسكو توفر خدمات جديدة للمسافرين
- تقرير دون دلائل لبعثة الكيماوي حول دوما
- مركز المصالحة: مجموعة كبيرة من -الجيش الحر- تنضم إلى جانب ال ...
- إصابة 206 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي شرقي غزة
- موسكو: روسيا وإيران ستدافعان عن مصالحهما في وجه العقوبات الأ ...
- هل الأشباح موجودة فعلا؟
- بوتين يعيد تكليف باتروشيف سكرتيرا لمجلس الأمن الروسي
- وزير خارجية فرنسا يزور مصر وقبرص واليونان
- الكرملين يدرس إمكانية عقد لقاء بين بوتين ومستشار ترامب


المزيد.....

- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - مصر وانحدار الشرق الاوسط والكبت ورؤية تلك