أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - الإساتذةُ المتفرغون .. إنكارٌ واستغلالٌ














المزيد.....

الإساتذةُ المتفرغون .. إنكارٌ واستغلالٌ


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 21:13
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    



‏هناك موضوعاتٌ تكون الكتابةُ فيها هَمٌ، هَمٌ ثقيلٌ لكنه واجبٌ‏. أكتب؟ أنتظر؟ بماذا أبدأ؟ ‏ ‏الكتابةُ ضرورةٌ ولو كانت فضفضةً مُرَّةً.

‏الأساتذة المتفرغون بالجامعات المصرية ‏يعانون ثباتَ دخلِهم ‏الشهري، وهو ما يعني انخفاضَه بنسبةِ التضخمِ إلى الدرجة التي قد تصلُ به إلى التلاشي. ‏قد يكون إحساسُ ‏الجامعاتِ بهذه المعاناةِ دفعَها إلى فتحِ باب إعارتِهم بدون حد اقصى، خاصةً وإن في هذا القرار وفرًا للفارق الذي كانت تسددُه لهم الجامعات. ‏وفجأةً إذا بهذا القرار يبدأ في التلاشي وهو ما يضرُ بهؤلاء الأساتذةِ المتفرغين ضررًا شديدًا. ‏قيل أن هذا القرارَ لسدِ العجزِ في أعضاءِ هيئة التدريس في حالةِ تطبيقِ نظامِ الساعاتِ المعتمدةِ.

مع الاسف فإن ما يُثارُ عن إلغاءِ قرارِ إعاراتِهم ينمُ عن إنتهازيةٍ شديدةٍ وقصورٍ في فهمِ ما يجري على أرضِ الواقعِ. ‏الأساتذة المتفرغون لا يُدَرِسون لمرحلةِ البكالوريوس، وهم أصلًا غيرُ مرَحَبٍ بهم، بحجةِ أنهم ياخذون فرصَ الأصغرِ من أعضاءِ هيئةِ التدريسِ، تلاميذُهم. ‏من ناحيةٍ أخرى، فإنه استكمالًا لنغمةِ أن الأكبرَ هم سببُ كل الفشلِ والنكباتِ، فإن تدريسَ الأستاذِ المتفرغِ لطلابِ مرحلةِ البكالوريوس، إذا حدثَ، يُمْكِنُ أن يُعرِضَه لتلقي تَهَكُماتٍ على تنويعة "إنت لسة عايش مش كفاية عليك كدة؟". ‏هل يمكن أن يعملَ الأستاذُ المتفرغُ في مناخٍ كهذا يتعرضُ فيه للإهانةِ وإهدارِ قيمتِه. ‏كيف تقبلُ الجامعاتُ أخلاقيًا قبل أكاديميًا أن يتعرضَ كبارُها لمثل هذه المهانةِ؟!

‏وإذا مَدَدنا حبلَ المصارحةِ لبعضِ مُنتهاه فإن هناك من الأساتذةِ المتفرغين من لا يُدَرِسون منذ عقودٍ باعتبارِهم طبقةً أعلى، ففيهم مسؤولون سابقون ومنتسبون لما يُسمى تطويرُ التعليمِ وأعضاءٌ بلجانِ المجلس الأعلى للجامعاتِ!!

‏الأساتذةُ المتفرغون، في معظمِهم، مستبعدين، ‏إنجازاتُهم يسحْبُها أصغرُ منهم يُفضلون زوالَهم حتى لا يبقى سواهم في الذاكرةِ وفِي الصورةِ. لقد ‏قَالَ أحدُ أعضاءِ هيئةِ التدريسِ الراسبين في الترقيةِ أن لجنةَ الترقيةِ مثلُ متحفِ الشمعِ لأن بها أساتذةً متفرغين، وكأنهم عجزوا عن فهمِ عبقريتِه!!

بأي منطقٍ أخلاقي أو أكاديمي تُلغى إعاراتٍ لأساتذةٍ متفرغين حتى يعودوا لدخلٍ ثابتٍ أبدَ الدهرِ في مناخٍ يتجاهلُهم ولا يرحبُ بهم؟! لو كان مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا "المنتخب" مصريًّا لقامت القيامة، كيف لمن بَلَغَ اثنتين وتسعين عامًا أن يحكمَ، أليست دورُ المسنين والمصحاتُ به أولى ؟!!

‏يحضُرني مثلٌ، "يابا اشتري لي أصل"، فرد عليه "لما كل اللي يعرفوك يموتوا".

كتابةٌ متثاقلةٌ مهمومةٌ. اللهم لوجهِك نكتبُ، علمًا بأن السكوتَ أجلَبُ للراحةِ وللجوائز،،

‏www.albahary.blogspot.com
Twitter: @albahary




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,526,459
- تصنيفاتُ الجامعاتِ .. قراءةٌ متعمقةٌ
- تطويرُ التعليمُ .. الحقيقةُ والأحلامُ
- عقليةُ القتلِ ...
- كرامةُ الوزراءِ
- عالم فيسبوك الافتراضي
- هنيئًا لك يا أبو صلاح ...
- تراخيص عربات الفول ثم المقاهي .. الآن؟!
- اختراعُ العجلةِ ... في كليات الهندسة
- .. لأول مرة في التاريخ
- ‏هل يقفُ المسلمون في صفِ أنفسِهم؟
- إحنا فين .. واليونسكو فين؟
- ‏على كُرسي .. كيف؟ ولماذا؟
- السيدُ وزيرُ التربيةِ والتعليمِ .. هل تَكرَهُ الدولةُ أصحابَ ...
- وزارة التعليم العالي .. لجان منه فيه
- هو واللواءُ .. والأستاذُ المتفرغُ
- تعديلُ الدستورِ .. بثمنِه
- نحن كذابون .. لماذا؟
- إرعوا مريم ...
- أخاديد 25 يناير
- تيران وصنافير .. الكياسة والفطنة والملاءمة


المزيد.....




- وسط تصعيد الخلافات داخل الحكومة.. إسرائيل تعول على -معجزة- ل ...
- اكتشاف آثار البلوتونيوم من مفاعلات فوكوشيما في جميع أنحاء ال ...
- الشرطة الألمانية تداهم 20 عقارا ومتجرا لملاحقة مشتبه بهم في ...
- الإمارات تعلن تأجيلا جديدا في موعد إطلاق "مسبار الأمل&q ...
- الشرطة الألمانية تداهم 20 عقارا ومتجرا لملاحقة مشتبه بهم في ...
- ساحات النضال، تاريخ مشرف.. ساحة التحرير / كمال يلدو
- النرجيلة تثير أزمة جديدة في لبنان
- خبر سار بشأن كورونا وسط الأنباء السيئة الكثيرة
- تضاعف سكان مصر وانطفاء نجم الصين... ماذا سيحدث للعالم بحلول ...
- إيران: أمريكا تسعى لتمديد حظر التسليح لكنها لن تفلح


المزيد.....

- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - الإساتذةُ المتفرغون .. إنكارٌ واستغلالٌ