أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي












المزيد.....

الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 17:20
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


کما کان متوقعا و منتظرا من جانب العديد من المراقبين السياسيين المختصين بالشأن الايراني، فإن إنتفاضة 28 کانون الاول 2017، قد فتحت بابا على نظام الملالي ليس لايمکن إغلاقه فقط بل وإنه سيفتح المزيد و المزيد من الابواب المربکة إذ أن هذه الانتفاضة لم تنتهي و تندثر کإنتفاضة 2009، بل إنها بقيت ولازالت نارا لم تنطفئ وقد تستعر لهيبا في أية لحظة، ذلك إنها"أي الانتفاضة"، نشاط سياسي قادته منظمة مجاهدي خلق ومن عادة المنظمة هو أن لاتترك نشاطا إلا و تنجزه کليا ولها الصبر الثوري المناسب و طول النفس الخاص بهذا الصدد.
نظام الملالي الذي بالاضافة الى عدائه الکبير مع الشعب الايراني، فإنه قد أثبت فشله الکامل على مختلف الاصعدة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الفکرية، وهو ينتقل من فشل الى فشل و من هزيمة الى هزيمة، فيما عانى و يعاني الشعب من جراء ذلك و يدفع ضريبة فشل السياسات العشوائية المجنونة للنظام لکن يبدو إن صبر الشعب قد نفذ فعلا ولم يعد يجد مناصا إلا من إسقاطه و تغييره تماما کما دعت و تدعو المنظمة منذ أعوام طويلة مٶکدة بأن هذا النظام لايصلح معه أي شئ وهو يقود ايران و الشعب الايراني نحو مصير مجهول وإنه لامحال من إسقاطه، وهذه هي القناعة النهائية التي توصل إليها الشعب و التي أثبتها و جسدها في إنتفاضة أهالي کازرون الشجعان و في إضراب سائقي الشاحنات و المرکبات الثقيلة في سائر أرجاء إيران، الى جانب النشاطات و الفعاليات و التحرکات الاحتجاجية الاخرى المستمرة على قدم و ساق.
الشعب الايراني، کما منظمة مجاهدي خلق، يريد فعليا إسقاط النظام وقد صمم على ذلك ولايرضى بأنصاف الحلول أو المعالجات المخادعة المشبوهة التي تعود بالنفع على النظام و تساهم بإطالة أمد بقائه و إستمراره الذي صار واضحا مدى ضرره الکبير على الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم، وکما يعمل النظام على تصعيد إجراءاته القمعية التعسفية من أجل السيطرة على الاوضاع و إجبار الشعب على التخلي عن نهجه هذا، فإن الشعب و من جانبه قد عقد العزم بأن يرد الصاع صاعين للنظام وأن لايسمح له بإلتقاط أنفاسه الکريهـة خصوصا وإنه يعاني من ضعف و تراخ و تراجع على أکثر من جبهة.
إسقاط نظام الملالي کان و سيبقى الحل الجذري الوحيد لکافة الامور المتعلقة بنظام الموت و معاداة الانسانية في طهران، وإن إستمراره يعني إستمرار التطرف الديني و الارهاب و معاداة المرأة و التقدم و الحضارة و الانسانية وإن التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية الذي سيتم عقده في الثلاثين من حزيران القادم في باريس، سيعلن للعالم کله حقيقة تصميم الشعب الايراني و المقاومة الايرانية على المضي حتى النهاية و إسقاط النظام علما بأن ملالي إيران يشعرون برعب کبير جدا من هذا التجمع الذي أثبت دوره و تأثيره القوي جدا على الاوضاع و التطورات داخل إيران.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,725,274
- نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي


المزيد.....




- فوج الإنقاذ الشعبي تسلم درع الشهيدة المسعفة رزان النجار
- الاتحاد الأوروبي قلق لقانون -يهودية الدولة-
- تقرير حول نوعية مياه البحر على طول الشاطئ اللبناني
- زياد الرحباني... تلك الأعجوبة التي تحقّقت في «بيت الدين»
- -الشيوعي- يعرض فيلم -لا يكفي أن يكون الله مع الفقراء- لبرهان ...
- القضاء على البيئة مستمراً
- الشعبية: مصادقة برلمان العدو على قانون القومية أحد حلقات الت ...
- فلسطينيون يهدمون منازلهم لحرمان مستوطنين من سكناها
- مواطن أردني يقفز من شرفة مجلس النواب
- اهالي كفررمان يستحدثون مكبا موقتا للنفايات في البلدة ويطلقون ...


المزيد.....

- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي