أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - لا بريق لوخز ضمير














المزيد.....

لا بريق لوخز ضمير


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 15:27
المحور: الادب والفن
    


مع أني لست قشة
خفيفة الوطء
على الأرض
لأنهب طريق
توخي سلامة
أو انتظار
وقوف
كقصبة هواء
تصفر وحدها
على مسمع الماء
لشق الصف
~
ولا خيار لديّ
إلا الهبوب
~
ولا لست انفجار
عبوة ناسفة
وعلى حين غرة
بين أرجل
سكان آمنين
~
ولا تحولت بعد
إلى نتف ريش
عيشة
في مهب الريح
~
بل أنا مؤهل فقط
لأن يلتقطني
هبوب عاجل
عن أي إخلاء سبيل
بين الإنبطاح
والتردي
من علّ
لأنسحق
كمواطن عائد أدراجه
إلى السجون
والمعتقلات
~
ولأتمدد بين أرجل
قطعان الأمم المتحدة
كصيد ثمين
لحرب آثمة
بانتظار أن
أسجى بضريح
شعب مجهول
~
حتى أعدني الحتف المؤجل
كوجبة شهية
للتقلب على جمر
لسع سياط التحقيق
في غرف التعذيب
~
وما بالي
لا أتضح
إلا كأشواك هشيم
منزوع الوخز
تجرني زوابع عاتية
من تلمس سبل
غير بادية للعيان
الغائب
عن الأخذ
بوجهة نظري
~
بل أنا فريسة اضطهاد
لتصحيح مسار
الخيار
المطلوب من اكفهرار
سحنتي بين العفار
وبتقطيب جبين شعب
على مشاهد تلوي
تدمي العين
~
وبالخلو بالنفس
على أجهزة تعذيب
نفس
شذ عن المألوف
~
وهذا ما جرى بعد
طي سحنتي
وعلى مراحل
إنكسار شأفة
ممتدة
على جسد
تلظيّ الوجع
وعلى مرمي النظر
~
إذن
لماذا تطاردني الرياح
بلسع سياط
استبداد
لأتدلى
خفيف الظل
على أعمدة المشانق
~
حتى قبلت لأن أتردى
بين القواسم
غير المشتركة
للقاء ودي
ينعقد
في موعد غير محدد
على أرصفة
القارات المجهولة
~
وأمنت على دحري
وعلى شد وثاق
العبودية
حول حركة معصمي
وتلفت وجهي
وفي أضاعة حقي
بهوية منبوذة
بين الند
للند
~
وفي كبح حركة حياتي
بتقييد أصفاد
الفت من عضد
مواطن غر
وفي كل مطب
~
وفي إحكام طوق
من الغلال المجلجة
على الطليق
~
وأنا لا أرتضي قط
بأقل من ربط
أشد ميثاق
وبأصفاد عشقك
يا وطني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,768,976
- غابة وارفة الظلال
- معارك منتهية
- الشهيد
- إطلالة باهتة
- صروحي عالية وبنياني متين
- قلب فارغ
- ديوان بقعة ضوع - جزء - رقم 6
- ديوان بقعة ضوع - جزء - رقم 5
- بيوت شامية
- شعب مسجى بالعراء
- ديوان بقعة ضوع - جزء رقم 4
- ديوان بقعة ضوع - جزء رقم 3
- ديوان بقعة ضوع ( جزء رقم 2)
- ديوان بقعة ضوع
- شعب يتنزه في سيران شامي
- غريب الدار
- مواطن ~ عار عن الصحة
- في لقاء عابر
- عصفور دوري أليف
- فلاح الغوطة


المزيد.....




- أخنوش يلتقي برئيس الوكالة الأمريكية للخدمات الزراعية الدولية ...
- مجلس المستشارين يجدد هياكله الأربعاء
- لدفع تهمة الاتجار في البشر عن موكله، زيان يعترف بتورط بوعشري ...
- لينا شماميان: ثلاث هويات وشغف واحد بالموسيقى
- أخنوش يسجل في مرمى البيجيدي وشبيبته تتصدى
- تجميد صفقة غربية بشأن بناء عشرات دور السينما في السعودية
- تعز اليمنية تنفض غبار الحرب بالثقافة والقصيدة
- نجم السينما الصربية ميلوش بيكوفيتش يقلَّد ميدالية بوشكين
- مصرع مغني راب مشهور سقط من على جناح طائرة
- الرياض تحتضن أول معرض للفن التشكيلي الروسي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - لا بريق لوخز ضمير