أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون














المزيد.....

نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 17:29
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لم يعد مقبولا أبدا تکرار المواقف الدولية السابقة من إنتفاضة الشعب الايراني ضد جلاديه من الملالي المجرمين، وبشکل خاص ماقد جرى مع إنتفاضة عام 2009، بل على المجتمع الدولي أن يسعى للتغطية على موقف السابق غير المقبول خصوصا عندما يجد إن الشعب الايراني الذي فقد کل شئ و يعاني من ظلم و قمع لانظير له في التأريخ المعاصر، فلم يعد کافيا إصدار بيانات إدانة و شجب جرائم و إنتهاکات نظام الملالي بحق الشعب الايراني وانما حان وقت إتخاذ الاجراءات الرادعة ضده و الکفيلة بجعله ينصاع صاغرا رغما عن أنفه.
إنتفاضة أهالي کازرون الشجعان التي لابد أن نقف إجلالا لتحيتها لکونها تتحدى الطغاة بأيادي عزلاء ولکن بإرادة فولاذية ترهب الملالي الدجالين، هذه الانتفاضة التي مازالت مستمرة على الرغم من کل الممارسات القمعية الاجرامية للنظام، فإن العالم مدعو للوقوف الى جانب هٶلاء المنتفضين المطالبين بحريتم و بحقوقهم المسلوبة، ولاريب من إن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية عندما تطالب بإرسال هيئة تحقيق من قبل الأمم المتحدة وممثل المفوض السامي لحقوق الإنسان. فإنه المهم جدا أن لايجابه طلبها هذا بالصمت و التجاهل، بل من الضروري جدا تفعيله لکونه يصب في خدمة السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، ذلك إن نظام الملالي الذي هو أکبر مصدر تخريبي في المنطقة و العالم، لايجب ترك الشعب الثائر بوجهه و الساعي لإسقاطه و تغييره لوحده، ولاسيما وإن تغيير النظام خطوة إيجابية کبيرة جدا في مسار إستتباب السلام و الامن و الاستقرار.
مراجعة لمواقف الزعيمة مريم رجوي خلال الاعوام الماضية و النداءات و المطالب المختلفة التي وضعتها أمام المجتمع الدولي، يٶکد بأنه لو تم الاصغاء إليها و تم تنفيذ ولو ربعها، فإن النظام الايراني کان قد سقط و کفى شره و عدوانيته عن إيران و المنطقة و العالم، وإن الشعب الايراني إذ يبادر اليوم للإستمرار في إنتفاضته الجسورة التي بدأها في 28 کانون الاول المنصرم، فمن الواجب أن يبذل المجتمع الدولي کل مافي وسعه من أجل أن يطور مواقفه و يجعله أکثر و أقوى تأثيرا و أکبر فائدة و نصرة للشعب الايراني.
نظام الملالي الذي أثبتت الاحداث و التطورات و 4 عقود من عمره الاسود، من إنه لا و لم و لن يفهم سوى لغة الحزم و الصرامة في التعامل معه، فإن ترك الحبل له على الغارب في الانتفاضة الحالية لأهالي کازرون و غيرها من المدن الايرانية إنما سيصبح خطأ جديد سيندم عليه المجتمع الدولي کما ندم على مواقف سابقة بهذا الخصوص.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,245,432
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا


المزيد.....




- ترامب ونهاية حل الدولتين: قصة موت معلن
- السيسي والاتحاد الأوروبي.. إيد واحدة
- نابل: فيضانات وضحايا بشرية واحتجاجات وقمع
- القوى السياسية تطالب باصدار قانون للعفو العام الشامل عن قضاي ...
- امانة الاشتراكي تعزي الدكتور عبدالعزيز المقالح بوفاة زوجته
- البنك الدولي يمول مشروعا لدعم الفقراء بالعراق
- -الشيوعي- يحيي ذكرى أسبوع الرفيق المناضل إبراهيم غنوي في حول ...
- نصب تذكاري تخليداً لعملية -أبو النور- البطولية وتحية لجمول‎. ...
- بيان صادر عن لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان
- تحية لـ -جمول- من اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني فرع طرابل ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون