أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟














المزيد.....

هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5880 - 2018 / 5 / 22 - 18:21
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في بلدان العالم، ولاسيما تلك التي تحکمها أنظمة إنتخبها الشعب، تعمل کل مابوسعها من أجل تطوير الاوضاع و رفع مستوى الحالة المعيشية و السعي لجعل الشعب مرفها وعندما لاتتمکن هذه الحکومات أو الانظمة من تحقيق وعودها فإن الشعب لايصوت لها مرة أخرى بل وقد تتهاوى أمام الرفض الشعبي، أما في ظل حکم نظام الملالي في إيران، فإنه وبدلا عن إعلان أنباء تتعلق بتطوير المستوى المعيشي أو تحقيق تقدم في المجالات الحيوية المفيدة للشعب، فإن رئيس جمعية الإغاثة الاجتماعية في النظام الإيراني يعلن وبکل صراحة و وضوح من إن 50 شخصا يدخلون في كل ساعة السجون في إيران!
شعوب العالم التي تنعم بالحرية و الرفاهية و يتم التخفيف عنها الى أبعد حد، لکن في ظل النظام الديني المتطرف الذي جعل من إيران سجنا کبيرا، فإنه وبموجب ماقد صرح به حميد شهرياري أمين المجلس الأعلى للاعلان في جهاز القضاء في إيران، ن 287 شخصا من كل 100 ألف نسمة هم في السجن وأن إيران من حيث عدد السجناء في المرتبة الثامنة بين دول العالم. وبطبيعة الحال فإن الترکيز على الممارسات القمعية التعسفية، کانت ولازالت الاسلوب الوحيد الذي لايستطيع هذا النظام الاستغناء عنه لأنه يعرف جيدا الى أي حد يکرهه الشعب الايراني و يسعى للتخلص منه بمختلف الطرق.
نظام الملالي الذي جعل من إيران سجنا کبيرا، ومع إن به أعدادا کبيرة من السجون، لکن ومع ذلك فإن هذه السجون کما أکدت و تٶکد المعلومات المستقاة من مصادر رسمية إيرانية، تستقبل أضعاف طاقاتها المحددة، ويعاني السجناء من أوضاع صحية و معيشية صعبة جدا إذ لايکفي في ظل نظام الملالي أن تصبح نزيلا في السجون بل إن عليك حتى في داخل السجون أن تعاني و تلاقي الذي لايلاقيه أي سجين في العالم کله.
الاحتجاجات و مظاهر الغضب و السخط التي تجتاح أرجاء إيران، هي في الحقيقة بمثابة إعلان من جانب الشعب للعالم کله من إنه لم يعد بوسعه تقبل هذا النظام القمعي، وهو إذ يقف بأيادي و صدور عزل بوجه النظام المتسلح و مدجج بمختلف وسائل و اساليب القمع و يمتلك أجهزة قمعية متمرسة في القتل و الجريمة، فإنه يتطلع للمجتمع الدولي کي يقف الى جانبه و يسانده في نضاله العادل ضد هذا النظام الهمجي، خصوصا وإن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية(لسان حال الشعب الايراني و المعبر عنه)، قد بذل کل مابوسعه ولايزال من أجل جعل العالم کله على إطلاع کامل بالمعدن الردئ و الوحشي لهذا النظام، وإن هذا النظام الذي لم تتوقف ماکنته القمعية داخل حدود إيران وانما تعدتها للمنطقة و العالم، ولهذا فإن العالم معني جدا بدعم نضال الشعب و المقاومة الايرانية و مد يد المساندة و العون لهما من أجل إسقاط هذا النظام، وإن التجمع السنوي القادم للمقاومة الايرانية في العاصمة الفرنسية باريس في 30 حزيران سيکون أفضل مکان للإعراب عن هکذا موقف و الاعلان عنه لأن الشعب الايراني يراقب عن کثب و بحماس منقطع النظير هذا التجمح کما إن نظام الدجل و الشعوذة يتابعه أيضا و الخوف و الرعب يسيطر على کل کيانه!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,698,274
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف


المزيد.....




- جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ جبهة المقاومة بانطلاقتها
- -الشيوعي- يحتفل بانطلاقة -جمول- في أميون
- التيار النقابي المستقل يدعو للمشاركة بالاعتصام أمام المصرف ا ...
- -حراك دعم الدفاع عن حقوق الإنسان في المانيا- يقف مع متظاهري ...
- برلين تكافئ مدير الأمن الداخلي بمنصب أعلى رغم تعاطفه مع اليم ...
- باريس واللومانتيه وخيمة طريق الشعب
- ارتفاع حالات -التسمم- في البصرة الى اكثر من 70 ألف حالة
- الملتقى الوطني للقوى القومية واليسارية يؤكد رفضه لمشروع قانو ...
- -السر- الذي دفع إيران لدعم البوليساريو... المغرب يطالب بسرعة ...
- الحلبوسي يطالب بإطلاق سراح المتظاهرين المحتجزين المسالمين في ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟