أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني














المزيد.....

نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5879 - 2018 / 5 / 21 - 18:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما يصل الشعب و بصورة تامة و کاملة الى الاقتناع بما دعت و تدعو إليه منظمة مجاهدي خلق من إسقاط لنظام الملالي بإعتباره الطريق و الحل الجذري الوحيد المتاح، فإن ذلك لم يأتي إعتباطا إذ أن کل شئ يخص هذا النظام و يتعلق به يدعو الى ذلك، وکيف لا وقد وصفته منظمة مجاهدي خلق بالمعادي للشعب الايراني ولم يأت هذا الوصف عبثا ولاسيما وإن هذه المنظمة معروفة بدقتها في الوصف و مبرراتها الکاملة لذلك الوصف.
ماقد تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل من مقطع فيديو يظهر نوابا إيرانيين من التيار الأصولي المتشدد يتبضعون من متجر في مدينة اسطنبول التركية، في الوقت الذي يدعو فيه مرشدهم الاعلى الشعب الايراني و بإلحاح ل"دعم المنتجات والسلع الوطنية"، يکشف مرة أخرى مدى کذب و دجل هذا النظام وکيف إن قادته القمعيين يعيشون حياة مرفهة في حين أن الشعب يعاني الويلات من جراء الاوضاع المعيشية الصعبة جدا.
الفيديو الذي يعود إلى يوم الجمعة الماضي بحسب الناشطين، يظهر فيه كلا من علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني ونواب آخرين من التيار الأصولي في أحد المتاجر في اسطنبول، وبروجردي هذا معروف بتبجحاته و لسانه الطويل في الدفاع عن النظام و تبرير جرائمه و إنتهاکاته التي لاتعد ولاتحصى، لکن الانکى من ذلك إن هٶلاء النواب الذين يفترض بهم إنهم ينوبون عن الشعب و يمثلونه، کان حري بهم أن يسعون لکي يعيشون على الاقل حياة عادية و ليست باذخة کما في هذا المقطع من الفيديو في الوقت الذي يعيش فيه أکثر من 70% من الشعب الايراني تحت خط الفقر، ولکن ولأن هٶلاء هم في الحقيقة إمتداد للنظام و يمثلونه من کل الجوانب، فيجب أن لايتعجب أحدا من تصرفاتهم هذه، إذ لو لم يکن کافة قادة النظام و مسٶوليه و نواب برلمانه الاصفر، سراق و ناهبين، فأين قد ذهب 800 مليار دولار؟
نظام السرقة و النهب و القتل و إبادة الشعب، کان واضحا منذ الايام الاولى إنه سيفعل کل مافعله و يفعله، وإن منظمة مجاهدي خلق عندما رفضت إستبدال التاج بالعمامة و الشاه برجل الدين، فإنها کانت تعلم جيدا بأن ذلك سيقود في النتيجة و النهاية الى مستنقع الاستبداد و الديکتاتورية، ولم يکن رفضها إلا منطقيا و واقعيا وليس من أي غبار عليه، وإنه لاتمر فترة إلا و يتعرف الشعب الايراني و العالم کله الى جانب مظلم جديد لهذا النظام، ولاريب من إن أيام هذا النظام القمعي قد باتت معدودة خصوصا وإنه سيتم فضحه الى أبعد حد في التجمع السنوي الکبير القادم للمقاومة الايرانية الذي سيعقد في باريس فە 30 حزيران و الذي من المنتظر أن يشهد حضورا إيرانيا و إقليميا و دوليا إستثنائيا مميزا عن کل الاعوام القادمة، وکيف لا وإن کل المٶشرات تدل على أن أيام النظام قد باتت معدودة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,724,889
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني
- إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي
- الملالي على موعد مع الزلزال السنوي في 30 حزيران القادم
- حتمية قطع أذرع الشر لنظام الدجل في المنطقة
- مجاهدي خلق تشدد الخناق على نظام الملالي
- نظام الملالي..نظام الجريمة المستمرة
- أطفال القمامة
- يبقى الخطر في إستمرار نظام الملالي
- الملالي في فوهة المدفع
- نظام يقتله کذبه
- الملالي يترنحون إنها النهاية
- الملالي أعداء الصحافة و کل الانشطة الانسانية
- أعداء البيئة و الحيوانات و کل شئ
- بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية


المزيد.....




- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون
- تأجيل توقيع اتفاق لتقاسم السلطة بجنوب السودان
- تعرف على مسلمي خوي الصينيين، أبناء -مكة الصغرى-، المهددين بف ...
- لماذا لا تتوقف أدمغتنا عن -البحث عن المتاعب-؟
- عبد الله العودة: بن سلمان يعيد السعودية لعصور مظلمة
- الزي السعودي يغلق مطعم والحكومة تستجوب مالكه
- السفارة الروسية: بوتينا تجد صعوبة بالتكيف مع ظروف السجون الأ ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني