أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايدن حسين - ايصال الافكار














المزيد.....

ايصال الافكار


ايدن حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5868 - 2018 / 5 / 10 - 14:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا بد و انكم لاحظتم صغار الحيوانات .. انها لا تخاف البشر .. بل و لا تخاف من الاسود و النمور .. لكنها بعد ان تكبر قليلا .. تراها تهرب من الحيوانات المفترسة و من الانسان .. ماذا حدث .. لقد تعلمت شيئا ما من والديها او من اقرانها او افراد نوعها .. سواءا بالتواصل الكيمياوي او التقليد او ما شابه .. و ليس هناك شيء اسمه غريزة او فطرة .. و الا كان يجب على الصغير ان يخاف من البداية و ليس بعد فترة طويلة او قصيرة
في سورة النحل .. تقول الاية .. وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
لكن لسبب ما .. لم يوحي لها كيفية تجاوز زجاج الشبابيك .. فترى النحلة المسكينة ترفرف بجناحيها ساعات طويلة امام النافذة عندما تدخل الى الغرفة او البيت عن طريق الخطأ
عندما تريد توصيل بعض الافكار الى الاخرين .. في احدى القرى .. مثلا .. الوقاية من الكوليرا .. فهناك عدة طرق
اولا .. ترسل احد المختصين او الاطباء .. فيبدا يتكلم مع الناس مجموعات و مجموعات
ثانيا .. تجمع الناس في قاعة مثل المسرح او السينما .. و تعرض لهم فيلما معدا مسبقا لهذا الغرض .. اي بغرض توعية الناس بمخاطر مرض الكوليرا و الوقاية منه
ثالثا .. تمر على البيوت واحدة واحدة .. و توزع عليهم كتيبات لنفس الغرض
رابعا .. تدلهم على موقع انترنيت تشرح لهم ما يحتاجونه
خامسا .. تستعمل شخصا خبيرا بالتنويم المغنطيسي و الايحاء .. فيؤثر على احد الموجودين في القرية من بعيد و بسرية تامة .. و يتكفل الشخص الموحى اليه بالباقي
مع ان الانسان مخلوق ضعيف .. الا ان لديه كل هذه الطرق لايصال الافكار و الاوامر و التعليمات
الاديان الابراهيمية تدعي ان اله الكون لم يختر الا الخيار الخامس .. بل تدعي ايضا انه لا يجوز لاله الكون ان يختار غير الخيار الخامس .. الايحاء من بعيد و تنويم مغناطيسي و تعريض الشخص لهلوسات و نوبات صرع الخ .. و بعد ذلك تطلب من الشخص الموحى اليه ان يصبح من المتيقنين .. و يطلب الموحى اليه من اتباعه .. ان يصبحوا من المتيقنين ان كل ما يقوله و يدعيه صدق في صدق
لا ادري لماذا ربط الناس بين الوحي و التنويم المغنطيسي و بين الدجل و استعمال الاخرين لاغراض دنيئة و ليس لاعمال صالحة .. اليس الوحي يستعمل حصرا لهذا الغرض
في الاسلام .. تقول الاية .. قُل لَّوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَّسُولًا .. لكن مؤلف القران يبدو انه نسي ادعاءاته .. انه ارسل رسلا ملئكة الى ابراهيم و لوط عندما قرر معاقبة قوم لوط .. و الى مريم .. و الى داود عندما تسوروا عليه المحراب .. و هل لا يستطيع اله الكون خرق قوانين الطبيعة في ان يجعل الملئكة ينزلون و يمشون مطمئنين على الارض .. اليس هذا الادعاء يقلل من شان اله الكون القدير على كل شيء و العليم بكل شيء
..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,177,006
- ما اريد الا الاصلاح
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح7
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح6
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح5
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح4
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح3
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح2
- انا موجود .. اذن انا محظوظ .. ح1
- احتمالات ح1
- المزاح مع الله
- بين الافراط و التفريط
- الموت و االلاجدوى
- جدوى الاديان و الانبياء
- 124 الف نبي
- سيد الانام عليه الصلاة و الصيام ح3
- شعوذة علمية ج9
- سيد الانام عليه الصلاة و الصيام ح2
- سيد الانام عليه الصلاة و الصيام ج1
- شعوذة علمية ج8
- شعوذة علمية ج7


المزيد.....




- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايدن حسين - ايصال الافكار