أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - بعد القفزة في أسعار النفط من حقنا نطالب














المزيد.....

بعد القفزة في أسعار النفط من حقنا نطالب


سلمان داود الحافظي

الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 29 - 18:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو ان التقشف مازال عكازة تتعكز عليها وزارات الدولة العراقية رغم ارتفاع اسعار النفط الى 71 دولار للبرميل , وان فرق السعر بين ما اقر بالموازنة وما يباع به النفط حاليا بحدود 30 دولار او اقل قليلا, فحرمان 4 سنوات من اية خدمات يجعلنا نسال الحكومة اين ستذهب بهذا الفرق؟ وهل تعلم الحكومة ان اغلب القطاعات بحاجة الى مشاريع عاجة لانقاذها من التدهور, على سبيل المثال لا الحصر القطاع التربوي والتعليمي الذي ساءت احوالة كثيرا بسببحجة التقشف, مئات الالاف من اطفال العراق اما لم يلتحقوا بالتعليم او تسربوا قبل اكمالهم المرحلة الابتدائية,والسبب في كلتا الحالتين الفقر الذي تعيشة عوائلهم وعدم قدرتها الانفاق عليهم , وهنا على الحكومة ومن الان ايجاد حلول قابلة للتنفيذ , اقلها تحسين المستوى المعاشيى لتلك العوائل ومن ثم تطبيق قانون التعليم الالزامي , وهنا نود ان نذكر اصحاب القرار ان جزء مامررنا بهمن قتل وتفجير وخطف وداعش, كان ابطال تلك العمليات من الذين تسربوا من المدارس او من غير المتعلمين, والذين استغلتهم التنظيمات الارهابية وغسلت ادمغتهم لينصاعوا الى افكارها الهدامة, تقارير محلية ودولية ان العراق بحاجة الى 11 الف مدرسة لاستيعاب الاطفال الجد وفك الاكتظاظ والدوام الثلاثي والثنائي, وفي حالة بقاء الحكومة صامتة ازاء ملف الابنية المدرسية فان القطاع التربوي سيشهد تدهورا كبيرا في العام الدراسي المقبل, وتفاقم الازمة في القطاع التربوي سيضاعف المشكلات الامنية والاقتصادية والاجتماغية وربما تخرج عن السيطرة, نامل من حكومة الدكتور العبادي ان تشرع من الان باكمال الابنية المدرسية التي نسب الانجاز فيها عالية, وحث شركات البناء للقطاع الخاص بناء مدارس في المحافظات على ان تسدد جزء من الاموال ويؤجل جزء مقابل فوائد معقولة, والخطوة الثالثة تفعيل مقترح المدارس المتشاركة الارض على الدولة والبناء على الخريجين , مقابل ان يعينوا بعقود وتسدد لهم مساهماتهم المالية على مدى 5 سنوات, وهذا المشروع حظى بتاييد جيد من المتمكنين من الخريجين على ان تكون هماك ضمانات , بيننا وبينالعام الدراسي المقبل 5 اشهر وعلى وزارة التربية ان تضغط على مجلس الوزراء , لتخصيص اموال من فرق اسعار النفط لحل عجز الابنية المدرسية, و تخصيص درجات وظيفية بصفة معلم ومدرس حيث تعاني معظم المدارس من شاغر حاد, علما ان المدارس خلال العام الدراسي الحالي استقبلت اكثر من 30 الف محاضر مجاني, ومن بين هؤلاء من امضى 4 الى 5 سنوات يحاضر مجانا ويتحمل اجور النقل وطبع الاسئلة وهدايا تلاميذة الفائقين, ومن واجب الحكومة ان ترد الجميل لهؤلاء الشباب والشابات وتجد لهم وظائف على الملاك الدائم, كتبنا اليوم هذة الاسطر وعلى كل المعنيين الاطلاع عليها وعرضها باسرع وقت على اصحاب القرار, وان لم نجد استجابة سنكتب ونكتب حتى تحقيق مطلبنا المشروع, فلايمكن لاية امة تتدعي التخطيط للنهوض والتطور واللحاق بالامم المتقدمة , والقطاع التربوي والتعليمي يعاني من امراض مزمنة لم تتمكن الحكومات المتعاقبة من ايجاد العلاج الشافي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,680,045
- حملات الدعاية الأنتخابية مالها وماعليها
- التعليم الحكومي في العراق الى أين؟
- لماذا يتظاهر أعضاء تجمع صانعي الاجيال؟
- وزارة التربية وال 100 يوم لعلاج كبواتها.
- أستفزاز الشعب الى متى يستمر؟
- أطفال العراق عطلة صيفية طويلة وبرامج غائبة.
- أنطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن وغرب الموصل.
- حرمان العراقي من شهادته ظلم كبير.
- الأستعدادات لانتخابات التغيير والاصلاح.
- تحرير الساحل الأيمن للموصل لن يطول .
- قادمون يانينوى 90 يوما من المعارك الشرسة.
- 7كانون الثاني 2017 يوم الأنتصارات.
- أنتصارات اليوم الاول للصفحة الثانية لقادمون يانينوى.
- موقع العقيرالاثري يحتضر.
- قادمون يانينوى ومرحلة الحسم.
- ردا على أعلام داعش .
- اليوم الستون لعمليات قادمون يانينوى.
- كفاءات علمية متى تنصفها وزارة التربية؟
- قادمون يا نينوى في يومها ال 45
- الكفاءات التربوية متى ننصفها؟


المزيد.....




- بو علي المباركي: -الاتحاد العام التونسي للشغل- معني بكل الا ...
- إدارة ترامب تتجاوز الكونغرس وتقر مبيعات أسلحة للرياض وأبو ظب ...
- الخارجية الكويتية: مستعدون لبذل أي جهود لتجنب الصدام في المن ...
- غوتيريش يؤكد للرئيس اليمني ثقته في مارتن غريفيث
- انفجار في ليون شرق فرنسا لجسم مشبوه واصابة عدد من الأشخاص
- مشرعون أميركيون: ترامب يتجاوز الكونغرس لبيع أسلحة للرياض وأب ...
- أردوغان: تركيا قد تمدد تخفيضات لضريبة الاستهلاك الخاصة على ا ...
- بومبيو: صفقة سلاح بأكثر من ثمانية مليارات دولار للسعودية وال ...
- الأميرة البريطانية الصغيرة شارلوت تنضم لشقيقها جورج في مدرسة ...
- قطر تعلق على -ورشة البحرين-: تتطلب صدق النوايا


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - بعد القفزة في أسعار النفط من حقنا نطالب