أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - نادية خلوف - هذا الإرهاب ليس داعشياً.إنها مجموعة إنسيلز الكارهة للنساء والتي تقتلهم















المزيد.....

هذا الإرهاب ليس داعشياً.إنها مجموعة إنسيلز الكارهة للنساء والتي تقتلهم


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5857 - 2018 / 4 / 26 - 10:37
المحور: حقوق الانسان
    


إذا كانت " إنسيلز" حركة للعنف ضد النساء في تورنتو . علينا عدم التقليل من شأنها

ايمر اوتول :أستاذ مساعد لدراسات الأداء الايرلندية بجامعة كونكورديا في كندا
ترجمة: نادية خلوف
عن الغارديان

في 6 كانون الأول / ديسمبر 1989 ، قتل أحد كارهي النساء الذي زعم أنه "يحارب الحركة النسائية" ، 14 امرأة ، معظمهن من طالبات الهندسة ، في مدرسة الفنون التطبيقية في مونتريال . لن أستخدم اسم القاتل. هؤلاء الرجال يريدون منا استخدام أسماءهم
النساء هنّ جينيفييف بيرجيرون ، هيلين كولجان ، ناتالي كروتو ، باربرا ديونتيول ، آن ماري ادوارد ، مود هوفيرينك ، ماريز لاانيير ، ماريز لوكلير ، آن ماري ليماي ، سونيا بيلتير ، ميشيل ريتشارد ، آني سانت ارنيولت ، آني توركوت وباربارا كلوتشنيك - كنّ رائدات في تمهيد الطريق لأنفسهن وللنساء الأخريات في المجالات التي يسيطر عليها الذكور ، و كنّ يواجهن التحيّز الجنسي كل يوم ، ويثبتن أن أي شخص يعتقد أن النساء لا يقمن بإجراء عمليات رياضية خاطئة في كل فصل دراسي ناجح. هذا هو السبب في أنهنّ قتلن.
أُرسلت المراسلة شيلي بيج إلى مكان الحادث في 24 وفي مقال بحثي روحي كتبت بيج في الذكرى الخامسة والعشرين للمذبحة ، عكست بيج القضية : "بالنظر إلى الوراء ، أخشى من أن أكون قد قمت بتعقيم الحدث من الغضب النّسوي ، ثم قاموا بتهميش الضحايا والتقليل من قيمتهن." وتتذكر صحفيين كنديين محترمين يرفضون الاعتراف بأن المجزرة كانت عملاً من أعمال العنف ضد المرأة. وتصف أنّ مصدر قلق محرريها بأنها لن تكون موضوعية في إعداد تقاريرها كامرأة. تتذكر السباق حول محاولة العثور على تفاصيل لإضفاء الطابع الإنساني على القاتل ،تنتقد حملة وسائل الإعلام للعثور على أي سبب إلى جانب كراهية النساء لهذه المأساة
ليلة الاثنين ، رجل يزعم على ما يبدو أنه جزء من مجموعة إنسيلز " استأجر شاحنة صغيرة وقادها على امتداد 2 كم من الرصيف في شارع يونغ في تورونتو. إنسيلز هي مجتمع من الرجال على النت تدعى " العازب بالإكراه" وهم الرجال الذين يكرهون النساء. أسفر الهجوم عن مقتل 10 أشخاص ، معظمهم من النساء ، وإصابة 13 آخرين على الأقل
قبل لحظات من العنف ، يبدو أن القاتل نشر على فيسبوك حول الإطاحة بـ "شادز" وهم (الرجال ذوو المظهر الحسن ، منحلون) و "ستاكس" وهن (نساء ينمن مع شادز). كما أثنى على قاتل إيسلا فيستا: وهو كاره للنساء ، أطلق في عام 2014 بيانًا مكونًا من 137 صفحة قبل الذهاب إلى إطلاق النار في كاليفورنيا
أستخدم عبارة "يبدو أنه تم نشرها" ، لأنه على الرغم من أن كل من فيسبوك والمحقق الرئيسي في القضية قد أكدوا أن المنشور ظهر على صفحة الفيسبوك الخاصة بالقاتل ، فمن المحتمل أن يكون قد اخترق حسابه في أعقاب المجزرة مباشرة ، نشر النص ، ثم ربما اختفى.
أعلم أن هذا ممكن ، لأنّه على الرغم من أنه من غير المقبول ، فقد تم تقديم هذا التفسير على نطاق واسع على أنه تحذير بعدم بدء قرع الطبول النسائية. وبينما كانت الشائعات التي لا أساس لها من الصحة تفيد بأن المهاجم كان جهاديا ينشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، فإن أهمية ارتباطه الواضح مع مجموعة كارهي النساء على شبكة الإنترنت قد تم إخفائها وخرجت من الموقع. بعد مرور 30 عامًا تقريبًا على مجزرة مدرسة بوليتكنيك ، يجب علينا الاستمرار في العثور على أي سبب للعنف بسبب كره النساء.
من الأهمية بمكان أن نبقي التحليل النسوي مركزياً في المحادثة المحيطة بمذبحة شارع يونغ ستريت. لماذا عندما يخبرنا الرجال أن الكراهية للمرأة هي سبب العنف لا نصدقهم؟ قاتل مدرسة الفنون التطبيقيّة ، قاتل إيسلا فيستا ، قاتل يونغ ستريت : هؤلاء كانوا من كارهي النساء بأدلتهم الخاصة. إذا رفضنا البحث عن القاسم المشترك ، إذا كانت هذه الأحداث ستوضع دائما في إطار الصحة العقلية للمرتكب أو صدمات الطفولة (والتي ، في الحقيقة ، كما أعلم ، غالبًا ما تكون عوامل) ، فعندئذ لا يمكننا مواجهة جذور التّطرف في كل شيء.
إن الحديث عن كراهية النساء العنيفة التي يحتمل أن تكون وراء مذبحة شارع يونغ ستريت يعني الخوض في عالم على الإنترنت غبي جدا وسهل لدرجة أنه يصعب التعامل معه بجدية
هنا يقول: إن الرجال هم الذين لا يستطيعون أن يهدؤوا. ان قاتل إيسلا فيستا كان سعيداً ونصف ساخر. تعتقد المجموعة أن النساء تهتمّ فقط بالرجال الأثرياء والأنيقين. يسمون النساء " روستيز " لأن ممارسة الجنس مع رجال تشاد يجعل شفرتهن تبدو مثل لحم البقر المشوي. يسمحن لـ "تشاد" بصفعهن في غرفة النوم بينما يتمنعن ويصبحن نقيات مع الفقراء .الضعفاء، ومع إنسيلز . (في الحقيقة أن هذه الإيديولوجية قد تم دحضها بسهولة ، كما تعلمون ، وبمجرد بالنظر إلى النافذة ورؤية الرجال من جميع الأحجام والأشكال ومستويات الجاذبية جنبًا إلى جنب مع شريكاتهن لا يبدو أنهم يتطفلون على أفضليات إنسيلز .)
هناك نكتة ساخرة ، أو نغمة في مجالات إنسيلز ، وهي نغمة تحللها أنجيلا ناجلي
بشكل واقعي في كتابها :
Kill All Normies

. في بعض الأحيان ، يبدو أن الملصقات نفسها لا تعرف ما إذا كانت جدية أم لا
وقد ردت إدارة إنسيلز على مجزرة شارع يونغ ستريت بطرق مختلفة
وفيها يعلن الموقع أن إنسيلز لديه أعضاء ومستخدمون يعلنون أن يوم الهجوم هو يوم مجيد للغاية ويشيدون بموت د ميكو ،ويأملون أن يكون هناك المزيد من العنف في المستقبل. هذه المساحات صبيانية ، لكنها تستطيع التطبيع على كره النساء العنيف ولديها القدرة على تشجيع التطرف عند الرجال المعزولين اجتماعيا أو الضعفاء. بعض المستخدمين موجودون للشماتة . البعض منهم لا يمزح . ايصبح قاتل كلية المجتمع، قاتل يونغ ستريت ، أيلا فيستا. هناك نمط هنا لا يمكن تجاهله.
في الأسابيع المقبلة ، سنتعرّف أكثر على الصحة العقلية للقاتل ، عن طفولته ، وتعليمه ، وعمله ، وعلاقاته الاجتماعية. هذه نوافذ مهمة على المأساة. ولكن إذا كان الانخراط في مجتمعات الإنترنت المعادية للنساء في الواقع جزءًا من الصورة هنا ، فإننا نحتاج إلى مقاومة أي سرد قد يدفع ذلك إلى هذه الخلفية. كراهية النساء ليست مرض عقلي. إنها مشكلة اجتماعية واسعة الانتشار وخطيرة. إنها مشكلة نحتاج إلى معالجتها قبل أن يموت المزيد من الناس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,912,058,538
- سجن الرّوح-17-
- هل وسائل التواصل تكفي لبناء ديموقراطية ؟
- أمريكا تبحث عن مخلّص
- سجن الرّوح -16-
- سجن الرّوح -15-
- هل يوجد احتمال نشوء حرب عالميّة ثالثة؟
- سجن الرّوح -14-
- اجتماع مجلس الأمن غير الرّسمي في السّويد
- سجن الرّوح -13-
- عن عثرات ترامب وشخصه
- أيضاً عن سورية
- حول الضّربة العسكرية على سورية
- سجن الرّوح -12-
- عودة للحرب الباردة
- سجن الرّوح-11-
- مابعد دوما
- بشّار الأسد
- وطن الفقراء المقتولين
- سجن الرّوح -10-
- حول قانون زواج الأطفال في السّويد


المزيد.....




- مفوضية اللاجئين ترفض انتقاد ترامب
- المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنصف سيدة طردتها محكمة بلجيك ...
- المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنصف سيدة طردتها محكمة بلجيك ...
- المحكمة الجنائية تفتح تحقيقا أوليا في الترحيل المفترض للروهي ...
- تقرير للأمم المتحدة: يموت طفل كل 5 ثوان
- الأمم المتحدة تستلم قريبا مذكرة بوتين وأردوغان بشأن إدلب
- قضية تهجير المسلمين الروهينغا أمام المحكمة الجنائية الدولية ...
- أزمة الروهينغا.. الأمم المتحدة تطالب بإقالة قائد الجيش البور ...
- إلغاء أمر اعتقال صادر بحق «عراقي» في أحداث كمنيتس
- بعد إدانتها.. بوروندي تهدد بترك مجلس حقوق الإنسان


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - نادية خلوف - هذا الإرهاب ليس داعشياً.إنها مجموعة إنسيلز الكارهة للنساء والتي تقتلهم