أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد الحواري - طبقة الفساد














المزيد.....

طبقة الفساد


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5843 - 2018 / 4 / 12 - 23:04
المحور: المجتمع المدني
    


طبقة الفساد
عندما يمارس الفساد من أعلى الهرم إلى أدناه، سنجد انفسنا محاصرين، فلا ملجأ نحتمي به إلا باللجوء إلى الفاسدين انفسهم، ليوقفوا ما وقع عليها من ظلم، فقد امسى الفساد طبقة تبدأ من الوزير وتنتهي بعامل النظافة، من هنا أصبح الفساد يشكل طبقة متكاملة ومتلاحمة، وهي من تهيمن على مقدرات الوطن وعلى تسيطر على سلوك المواطن وتوجهه، فلم يعد في بلدنا طبقة/جهة أخرى تستطيع الوقوف في وجهه، لهذا نجده يتضخم ويكبر يوما بعد يوم.
من حالات الفساد العلاقة بين النقابات وأصحاب العمل، العلاقة بين المجرمين والقضاة، العلاقة بين المخالفين وبين المراقبين، العلاقة بين الخون واصحاب السلطة، من المفترض أن تكون هذا العلاقة صدامية بين هذه المتناقضات، لكن في بلدنا للأسف نجد العلاقة حميمة بينهما، فمثل نجد القاضي يتملق المجرم، والنقابات تهز ذيلها لأصحاب العمل، والسطلة تخنع أمام سطوة الخون، والشرطي يطلب الصفح من المخالف.
إذن أصبح الفساد طبقة متكاملة لها رجالها ولها مؤسساتها ولها طريقها واساليبها في العمل، بحيث يجد الإنسان نفسه محاصر من كافة الجهات، فإذا ما وقع عليه ظلم ما، فلا يجد ملجأ إلى بالتوجه إلى الطبقة الفاسدة والمسيطرة والمتنفذة نفسها لتخلصه مما وقع عليه.
وإذا ما علمنا أن المظلوم يكون في وضع نفسي في غاية الصعوبة، بحيث ينعكس وقع الظلم على سلوكه مع كافة المحيطين به، يتأكد لنا حالة التوتر وعدم الاتزان التي يمر بها المواطن في بلدنا، بحيث لا يعود قادر على ممارسة سلوكه العادي والطبيعي، فنجده يتقهقر إلى الوراء يوما بعد يوم، إلى أن يمسي جثة حية، أو يكون جزء من الفساد.
كنت من الذين يعارضون الهجرة من الوطن، لكن بعد أن وصل الفساد إلى ما صل إليه، وبعد أن فقدنا الطبقة/الجهة النقيضة التي من المفترض أن تواجه الفساد، فلا ملجأ لنا إلا الذهاب والبحث عن أرض جديد، أرض الأمل، لننهي فيها ما بقا لنا من عمر، فقد أصبحت هذه البلاد أضيق من ثقب الابرة، وجعلنا الفاسدون بهذه الوصف "ما أمر اللغة الآن وما أضيق باب الابجدية".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,997,000
- القصيدة البيضاء -إلى بناتي- جاسر البزور
- الشاعر والقصيدة في ديوان -ويبحث في عينيها عن نهار- -خليل إبر ...
- مناقشة مجموعة قصائد للشاعر -عمار خليل- في دار الفاروق
- المرأة في رواية -توليب- خلود نزال
- البناء الروائي في -سكوربيو- عادل فودة
- المحال في قصيدة -محطات- محمد العصافرة
- عوالم الشاعر في ديوان -كما أنت ..أنا- خليل حسونة
- واقع المعتقلات العربية في رواية -الآن ...هنا- عبد الرحمن مني ...
- تمرد الشاعر في -أغنيات لسمو نهدك- ل -فراس حج محمد-
- المكان والمقدس في ديوان -لا أريد أن يعرفني أحد- خليل إبراهيم ...
- المرأة القصيدة في -يداك- ياسر محمد ناصر
- مناقشة مجموعة -عشاق المدينة
- المرأة في مجموعة -صباح مساء- حسن حميد
- اللغة الروائية في ديوان -لا أريد أن يعرفني أحد- خليل إبراهيم ...
- الصورة عند عبود الجابري
- عشتار في ديوان -على ذمة عشتار- جواد العقاد
- الانسجام بين اللفاظ والمعنى في قصيدة -دائي- للشاعر بنان البر ...
- المرأة/عشتار في قصيدة -عودة- جميل طرايرة
- الفرح في قصيدة -تعلية- بنان البرغوثي
- السواد والبياض عند أيمن شريدة


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعلن عن جولة جديدة للمحادثات اليمنية بداية 201 ...
- ارتفاع عدد اللاجئين السوريين بالأردن الراغبين في العودة لبلا ...
- طرفا النزاع اليمني يتبادلان قوائم الأسرى والمعتقلين
- 7 دول أوروبية ترفض ميثاق الأمم المتحدة للهجرة
- وفدا الحكومة والانقلابيين يسلمون المبعوث الاممي كشوفات الاسر ...
- مفاوضات اليمن.. تسليم قوائم الأسرى تمهيدا للتبادل
- غدا.. الجامعة العربية تنظم منتديين للشباب والمجتمع المدني
- مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب يشارك في اجتماعات العقبة ...
- وزير العدل الجزائري: بوتفليقة يرفض استغلال مبادئ حقوق الانسا ...
- إقرار مبدئي لميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة رغم الاعتراضات


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد الحواري - طبقة الفساد