أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - من يصلح ان يكون نقيبا؟!














المزيد.....

من يصلح ان يكون نقيبا؟!


طه رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 5837 - 2018 / 4 / 6 - 02:54
المحور: الادب والفن
    


انطلق "الماراثون" الانتخابي في اتجاه نقابة الفنانين العراقيين بحماس كبير بين مجموعة من المرشحين للتنافس على منصب النقيب.
هذه النقابة التي تعاني من إهمال واضح من قبل الدولة التي لم تخصص لها اي دعم مالي لكي تستطيع أن تقوم بمهامها على الوجه الصحيح، بالرغم من حصول العراق خلال السنوات السابقة على ميزانيات انفجارية قضم معظمها الفساد. حتى المكافأة السنوية التي خصصت للفنانين والأدباء والصحفيين تم إلغاؤها في السنتين الماضيتين، مما ولد احباطا عند الفنانين وشعورا بأن هذا الإهمال مقصود من قبل الأحزاب المتنفذة!
مع هذا حاولت النقابة في الدورة المنتهية، ممثلة بنقيبها صباح المندلاوي وبقية أركان مجلسها المركزي وشعبها المختلفة، انتزاع بعض المكتسبات منها: توزيع قطع اراضي على الفنانين بموافقة رئيس الوزراء الأسبق ( للأسف لم تنفذ القرار معظم البلديات، وخاصة في بغداد!)
واستطاعت النقابة الحصول على تخفيض بسيط في تذاكر السفر على الخطوط الجوية العراقية (25%)، وساهمت بعلاج بعض المرضى من خلال التنسيق مع منظمة "داري" الإنسانية وبقية المؤسسات المعنية. حصلت كذلك على معونات مالية للمحتاجين من الفنانين من وزارة الثقافة. وأخيرا حصلت على مقر في بيت تراثي بعد ان كانت تستأجر شقة صغيرة، وابتلع الإيجار معظم ميزانيتها المتواضعة!
واستطاع النقيب المندلاوي تنظيف النقابة من الطارئين عليها الذين تسللوا اليها في فترات سابقة.
ما تميز به النقيب المنتهية فترته صباح المندلاوي، ( والمرشح اليوم، مجددا، لنفس المنصب ) هو تاريخه الشخصي النظيف، حيث وقف بجانب الشرفاء من أبناء وطنه، ضد الدكتاتورية المقيتة طيلة عشرات السنين، مختارا الالتحاق بفرق الأنصار المقاتلين في جبال كردستان طيلة عقد من السنين، متنقلا بين قراها وقصباتها ليقدم مع رفاقه المكافحين عشرات العروض المسرحية التنويرية. ثم بعد ذلك بقي في منفاه الدمشقي ناشطا وسط المعارضة ( وبالأخص في إذاعة المعارضة العراقية في دمشق ) كفنان واعلامي يهمه إزاحة الغمة عن شعبنا. وبعد سقوط الصنم عاد مجددا الى وطنه لكي يكون فاعلا ومؤثرا ونموذجا متميزا للنزاهة والتواضع.
هذه الصفات ما زال الوسط الفني يراها ضرورية في شخص النقيب الجديد! إذ لا يمكن بأي شكل من الأشكال القبول بمرشح تحوم حوله شبهات فساد في هذا الموضع او ذاك!
ولا يمكن، في هذا الزمن الجديد، ان يمثل الفنانين من كان يتماهى مع النظام المقبور، رادحا او واشيا بزملائه، أو من كان مساهماً بتبييض وجه الفاشية الكالح!
والشروط الأخيرة هذه يفترض أن تطبق على من يرشح للانتخابات النيابية ايضا!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,781,337
- جواد الاسدي ودروسه الجديد!
- الفنان الكبير الراحل طه سالم
- على مشارف التسعين!
- مهرجان الأغنية الريفية واغاني الأصالة والهور والقصب
- من المسؤول؟
- ماذا يريد التكفيريون؟!
- رحيل مباغت!
- بعيدا عن المعايير الدبلوماسية!
- خيبة جديدة!
- الأيام الأواخر !
- أفراح عابرة للطوائف
- نعمة الانترنيت
- هيئة الامل المرتجى!
- مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!
- محنة الرموز!
- بدري حسون فريد .. غربة مزدوجة!
- الشيوعيون العراقيون يحتفلون بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر
- اللاعنف والتعصب القومي
- العمود السابق..استوجب التوضيح!
- بيني وبين الكرد نهر من المحبة!


المزيد.....




- .. السفير عمر هلال يطلع مجلس الأمن على فحوى زيارته إلى بانغي ...
- المسرح الرحال بالدار البيضاء.. تجربة ثقافية يرويها -المشاء- ...
- في الممنوع - حلقة المخرج اللبناني زياد دويري
- الحكومة توافق على مشروع قانون لإحداث منطقة حرة قارية
- مشروع مرسوم لإحداث المنطقة الحرة للتصدير لبطوية
- وهبي يطالب وزير الداخلية بالتحقيق حول -خروقات- مجلس مدينة أك ...
- فيلم عن حياة الصحفي البريطاني الذي فضح ستالين
- في الممنوع - حلقة المخرج اللبناني زياد دويري
- المنظمة الديمقراطية للشغل: ابن كيران ترك مآسي إنسانية في حق ...
- الخلفي للأساتذة المحتجين : هناك هيئات وطنية لقضايا حقوق الإن ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - من يصلح ان يكون نقيبا؟!