أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فراس يونس - للملحدين مع التحية














المزيد.....

للملحدين مع التحية


فراس يونس

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 23:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


برايي لا يمثل الالحاد حالة متطرفة ،كما انه ليس نتيجة عرضية لوجود الدعوة الى الله او انتشار الديانات، فهو نتاج لحالة نفسية يمر بها الأنسان اثر صدمة عاطفية او مالية او جسدية ، وتنتج من ضعف شديد وحالة من اليأس والأحباط يمر بها الفرد ويحاول جاهداُ البحث عن شيء ما للخروج من هذه الحالة وللتخفيف من الضغط الواقع عليه. وغالباُ مايكون امام خيار واحد وهو الأنتحار أما مادياُ او معنوياُ ،المادي معروف ، اما المعنوي فيمثله الأنقلاب على واقعه الذي كان يعيشه وكل ما كان يُلزِمُهُ من قيود عقائدية واجتماعية طالباً لنفسه التحرر من كل شيئ موروث او مكتسب ، لا لشيء الا ليشعر بأنه قد أغاض ذلك الاله الذي كان يدعوه ليرفع عنه البلاء
ولكنه خذله، هذا جل ما يُفكر فيه، وقد يستمر ذلك الإحساس منطوياً على نفسه غير قادر على مواجهة ذلك التغير الكبير امام المجتمع، او قد يصبح منظراً للالحاد قاصداً كسب الآخرين من فريق الرب الى فريقه ليرتفع لديه احساس النصر على ذلك الرب الذي عقد العزم على محاربته.
وهنا اتوجه لاي من هؤلاء المنظرين او مايسموهم قادة الالحاد لأتسائل معهم عن أمور بسيطة وبعيدة عن الفلسفة والعلم والخلق والتكوين والعلة والغاية وغيرها ، واقول ..عندما نفتح اعيننا صباحاً ونستيقظ لنمضي في يوم طويل، هل تشرق عليك شمساً غير شمسي، أم تستنشق هواءً غير هوائي، ام تشرب ماءً غير مائي، والاهم من ذلك عندما يجن الليل علينا وسنك يفرق عن وسني ام سكرة نومك تفرق عن نومي ،إن كان وطنٌ يجمعنا، ولك ان تعلم ان هنالك من هو بعيد في قلب جبال الهملايا يمرُ عليه ما يمرُ علينا بالضبط،... فأين ترى تأثير مانؤمن على اساسيات حياتنا كأفراد؟ لاشيء سوى أنني ارقُد وأُغمض عيني متأملاً متوكلاً على ربٍ أؤمن به وأشعرُ أنه يغمرني بحبه وعطفه ،فأن ظننت بأنني واهم ،اقول لك اني مشحونٌ بذلك الأيمان ،فهل وجدت لي بديلاً؟
انت تتكلم عن نقض وهدم ما أؤمن به ولكن لم تقدم لي البديل ولم تعطني الحل. فأمضي وانا مرتاحٌ بوهمي (كما تعتقد) وتنصرف انت محاولاً محو ما مُلِئت به فطرتك وضجت به طفولتك ،حتى اذا قضت الطبيعة حاجتها منا (كما تعتقد) مِتنا كلانا بنفس الطريقة لنكون جثتين هامدتين ، فإن وجدت وهمي كما تظن انت بِتنا سواسية لا فرق بيننا، وأن وجدت حقيقتي هي فأين ستكون أنت واين سأكون أنا، ؟.
قد أُقدر ما تمرُ به من ظروف لكن لا أقدر ان تُلغي عقلك وتهبط لترى كل ماحولك عدم وبلا سبب.
الأيمان حقيقة كالهواء لا يُرى ولكن لا يُمكن العيش بدونه.
٢٤ مارس ٢٠١٨





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,167,641
- عجيب قضاء غريب قضية..
- السياسة وسيكولوجية الفرد
- يونان من حوت الخرافة الى حوت الزيدي
- قطر والفرصة الاخيرة
- المهدي الموعود...بين الولادة و الخلود
- هل قتل هارون موسى...؟؟؟
- عيد العمال...عيد الأهمال
- رسائل الى رئيس الوزراء...2- غسيل الأموال أم غسيل النفوس
- رسائل الى رئيس الوزراء...1- بين المركزي والرافدين
- أنا وصديقي الملحد...!!!


المزيد.....




- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...
- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فراس يونس - للملحدين مع التحية