أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - لا تأتي يا ربيع # 1














المزيد.....

لا تأتي يا ربيع # 1


منير الكلداني

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 3 / 31 - 10:27
المحور: الادب والفن
    


(( كأنني متاهة في زحام الافكار والارق يشعل ما تبقى من وهج اللحظة ))
زقاق في ناصية يلعب فيه الصبيان اصواتهم تقلق الجهة الاخرى من شدة الضجيج ، اعجبني حقا ذلك اللاعب الذي لا ينتظر ان تاتيه الكرة بل يركض اليها ، ضحكت في سري حيث كانت قامته الطويلة تميزه ويحاول ان يظهر للمارين انه الافضل ، انها امراة تخرج من باب مجاور جميلة تثير الناظرين دائما ما كان شباب الزقاق يتغامزون بينهم عندما تمر من امامهم ولم يخل ذلك الزقاق من شباب طيلة ايام السنة حيث تلفهم البطالة وتشغلهم احاديث الجنس الناعم وبطولاتهم التي ربما يكذبون في كثير منها
** يا ربيع الم تشبع من ركل الكرة
ابعد عينيه عنها واستمر في الركض فهو لا يبالي ما دام اللعب مستمرا
** الم تسمعني ايها الابله تعال الى البيت يجب ان اخرج الى العمل
واصل ربيع مع الصبيان ودخلت المراة الى البيت ، مرتدية فستانا ورديا وشالها يغطي نصف شعرها الذهبي وعلامة الغضب ترتسم على ملامحها
** هل رايت مفاتنها
كالعادة يجب ان اسمع كثيرا من هذه الكلمات كلما دخلت او خرجت فبيتي يقابلها وهذا احدهم (( رعد )) رغم كبر سنه كان يراقبها ولا استغرب انه وضع كاميرات امام منزله ليراها فلم يك ذاك المنزل بالكبير بل كان بسيطا جدا لا تعدي عليه السحب الا استعد لانزال الماء داخل البيت ولم يمتلك ثروة طائلة بل كان مفلسا ولا تكاد ان تجد اي فلس فيه معظم الوقت واطفاله يشكلون نصف الفريق الازرق الذين عطف عليهم شخص غريب كان مارا وراهم فاعطاهم تلك القمصان ولو بقي الحال على رعد فلن يشتروا جاروبا واحدا ، وربيع هو الكابتن وهو المدلل والمقصد واضح
** الا تكف منها الا تخشى زوجتك
اسرع نحوي ووشوش
** لا ترفع صوتك
طبعا عليه ان يقلق ففي ظل ظرفه الصعب عليه ان يتودد لزوجته تلك التي كانت محط الاعجاب والاحترام في الزقاق فقد كانت دؤوبة على اعانة اولادها وكانت تعمل طيلة النهار في سبيل توفير احتياجاتهم واحتياجاته فهي ساعة الزقاق التي لا تتوقف وكنا نضبط ساعتنا عليها كان لاسمها وقع ياخذ بالاسماع (( رهف )) لم تبال باي همسة ولم يقترب منها احد خوفا من نظرتها التي ترهب من يقترب اليها وكانت لا تثق باحد سوى صاحب سيارة الاجرة الذي كان يوصلها الى عملها كل صباح وترجع معه كنا نسميه (( الخلوق )) فلم نشاهد منه شيئا معيبا بالاضافة الى انه يعيل زوجته التي انهكها المرض وكنا نعطف عليه جميعا ورهف كانت صاحبة اليد الطولى في معونته ودائما رعد تجده متذمرا الا انه يفضل السكوت على خلق مشكلة مع رهف لانه يعرف عواقب المشاكل معها كنت دائما اسمع عن تلك المشاكل بل لا اخفيكم كنت احيانا اتقرب الى شباك بيتهم كي اسمع كل شيء ففي كثير من الاحيان كنت (( فضوليا )) واحيانا كنت استغل البيت المهجور الذي كان بجانب بيتهم حتى اتسور عليه واصل الى سطح منزلهم
انه بيت (( النزوات والملذات )) هذا كان حال هذا البيت المهجور فلا تكاد ان تسمع عن رذيلة الا ووجدت فيه فلقد كان حانة هذا الزقاق المليء بالفوضى ما دام لا ياخذ منهم اي فلس
** الا تزال تلعب
** ماذا تريدين
** سوف اخرج


جميع الحقوق محفوظة للمؤلف





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,552,976
- المنظورات الثلاث
- الازمة النقدية بين النقد والناقد - 3
- الازمة النقدية بين النقد والناقد - 2
- الازمة النقدية بين النقد والناقد 1
- المذهب الامثل يعود ادبيا
- تكوين النص وأثره على المتلقي
- المنهج الوسطي بين القديم والجديد
- لغة النص الام
- ازدواجية المعيار عند المتلقي
- الشكل والمضمون وجه واحد ام وجهان
- النقد الاعلاني
- هل الادوات النقدية (( موضوعية !! ))
- الشمولية في النقد
- تمطرين خريفا - تأبين كنيسة سيدة النجاة -
- هل النقد كاشف عن النص
- ادوات النقد الاستقرائية
- التحرش الجنسي ومنافاته للمدنية
- المواكبة والموازنة في القاعدة الادبية
- اشكالية الاصطلاح في المغايرة
- التعريف المنطقي ودوره في النصوص الادبية


المزيد.....




- تبادل المعارض بين بطرسبورغ ومسقط
- غزة .. مهرجان السجادة الحمراء للافلام السينمائية والوثائقية ...
- خلال الندوة التحضيرية الأخيرة لمؤتمر الشأن العام..وزير الأوق ...
- ليسوتو تعلق جميع قراراتها وتصريحاتها السابقة حول -الجمهورية ...
- الثقافة الأوروبية هي ثقافة هجرة
- بوريس جونسون في محاكاة لفيلم شهير يطلب التصويت له بدلا عن ال ...
- محمود دوير بعد إلغاء قرار تكليف “منتقبة ” مديرا لقصر ثقافة ك ...
- مطالبًا بإعادة النظر في معايير اختيار قيادات وزارة الثقافة.. ...
- صالح علماني عاشق الأدب اللاتيني.. وداعاً
- أشهر منصة لأسئلة وإجابات الجمهور تطلق خدمتها باللغة العربية ...


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - لا تأتي يا ربيع # 1