أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - حكومة المحاصصة تلعن حكومة الاغلبية السياسية ح /2














المزيد.....

حكومة المحاصصة تلعن حكومة الاغلبية السياسية ح /2


عباس عطيه عباس أبو غنيم
الحوار المتمدن-العدد: 5828 - 2018 / 3 / 27 - 19:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حكومة المحاصصة تلعن حكومة الاغلبية السياسية
عباس عطيه عباس أبو غنيم
ح/ ثانية
قلنا في الحلقة الاولى أن هذان المؤتمران صلاح الدين ولندن هما من ساهما في جلب الوباء الذي استشرى في العراق في بيع ضمائر بعض أصحاب العمائم والافندية وغيرهما من سياسيين الصدفة الذين كانوا في الخارج لتكملت المشروع الذي سوف يأتي به امريكا وهذان المؤتمران مع الاسف الشديد غيبت علينا من قبل السياسيين ولحد كتابة المقال الاول والثاني والثالث لدورهما الفاعل لغزو العراق وقدوم الجيش الامريكي من البصرة دون الدخول من مناطق الشمال وهل هذه صدفة فهي التي لعبت دورها من قبل أصحاب العمائم وغيرهم التي عجت بهم كيكة العراق لتصبح جميع الامور على قياسهم .
عندما عزم القوم على الاجتياح المغولي التتري الذي جاء من مداخل البصرة الفيحاء مع علم الحلفاء أن أفضل أجتياح لهم من مناطق الكرد واقرب بكثير من البصرة لكن عزم الدخول منها لقراءة المستقبل الواعد لهم وهو زعزعت نفوس الشيعة وهذا ما حصل فعلا عند الاجتياح للتكوين قوى مقاتلة لهم وهذه الاستراتيجية الغربية التي وضعت أمام محور التشيع لدليل جهل القيادة الشيعية بمحورية القرار مع رجال افذاذ تقود المنطقة برمتها لكن التهديد والوعيد لبعض اتباع س او ص لجعل المعارك ذات كر وفر لجعل المناطق الغربية والشمالية اكثر امنا واستقرار من المناطق الشيعية .

هذه الصرعات من قبل الكتل ما الذي انتج؟ وماهي السلبيات التي انتجتها ؟والايجابيات وهل هناك حلول في الافق السياسي لتكوين حكومة اغلبية ؟ تريد تحقيق هدف سليم والذين يرون المشهد السياسي منذ 2005 وتكوين الجمعية الوطنية وكتابة دستور لجعله خيمة الوطن الواحد التي عصفت به رياح عاتية ذهب بها اجمل ورود ونبضات اكبادنا هؤلاء لاذنب لهم الا العيش في الوطن الواحد ....... ذهبت الشمعة وهمومها وجاءت قائمة 555 التي هي اخرى تحت مسمى التحالف الوطني مما خرج بقائمة دولة القانون وما لهذا المشروع اهمية لتحقيق عدالة وكفالة اجتماعية تضمن لعباد والبلاد اهمية كبيرة .

واليوم أغلب القوائم طالبت بحكومة ألاغلبية وضرب المحاصصة الكلامية فقط دون تغيير أي شيء منها الا كلام يماري الواقع الانتخابي فقط ويسعون لتدمير الوطن من قوى ظالمة تحركها ارباب الفساد الداعشي وجيش جرار فيسبوكيا ممول ومسلح بعقيدة الانجرار لظلام العبودية وكلابها المسعورة التي تريد نهش أجسادنا ونخرها كما نخرت من ذي قبل تحت حرارة السيف البعثي الذي لم يرى كل حرمة للدماء التي سقطت من شبابنا المسلم وتعذيب كل من راى البعث جمهورية للخوف والبطش .
يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,109,019
- حكومة المحاصصة تلعن حكومة الاغلبية السياسية
- قرن من معارك الصبر لنيل حرية التعبيير
- تخريب النظّمْ الاقتصادية العراقية
- ضبابية المستقبل !
- استبدلوهم يخلو لكم وجه العراق
- تتكرر مع اصرار الفاسدين على تدمير الحياة !!
- ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟
- كتاب خزائن وتحف من وثائق النجف
- محاربة الفساد تبدأ بضرب المحاصصة من الجذور
- تقاطع الانتخابات في العراق تجرنا الى أين
- الانتخاب بين المسؤولية والطموح
- أيها الناخب رفقا في العراق وأهله
- الانتخابات المقبلة ماذا تحقق لنا
- الشاعر عبد الحسين أبو شبع رمز من رموز الكلمة الصادقة
- كيف نزرع القدوة الحسنة في حياة الطفل؟!
- هل يشهد المشهد السياسي أتفاق يقضي على المالكي للابد؟
- القداسة أنتهجها الساسة ليتحمل همومها الاصبع البنفسجي
- هل صنعنا شيئا مفيدا للبشريّة ولأنفسنا في عامنا هذا
- هل يشهد العبادي ولاية ثانية بعد 6 أشهر؟!
- القوى الحزبية تريد استثمار المشاكل !!


المزيد.....




- صندوق النقد الدولي وموازنة العراق المالية لعام 2018
- “الكشري طلع مش مصري“.. إذا ما هو أصله؟
- ترامب: يجب أن تغير لهجتها إن أرادت اللقاء معي
- تسليم مساعدات بعد انهيارات أرضية قاتلة في دارفور بالسودان
- لقاء وفد نداء السودان مع منسق المجموعة العربية
- حلقة -شباب توك- من السودان تتحول لقضية رأي عام .. تهديدات با ...
- شمال القوقاز الروسي وفرصه الاستثمارية
- كاميرا المراقبة تفزع نمر الثلوج
- ترامب يقول إنه على الإيرانيين "تغيير نبرتهم" قبل أ ...
- عام على واقعة -قوس قزح- وخمسة أعوام على أطول هجمة أمنية على ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - حكومة المحاصصة تلعن حكومة الاغلبية السياسية ح /2