أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - الازمة النقدية بين النقد والناقد 1














المزيد.....

الازمة النقدية بين النقد والناقد 1


منير الكلداني

الحوار المتمدن-العدد: 5826 - 2018 / 3 / 25 - 00:42
المحور: الادب والفن
    


ان العمل النقدي بمختلف مناهجه ومذاهبه ما هو الا عمل شاق من حيث السعة في الادوات المعرفية والوقت الازم لاتمامها وياخذ من صاحبه الشيء الكثير سواءا على المستوى الاجتماعي او النفسي كما انه لا ياتي بالحدس وحده عكس كثير من العلوم الانسانية التي يكون الحدس فيها الركن الاساسي في بنائها فان للناقد غير الحدس ادوات معرفية كثيرة يجب ان يكون ملما بها لانه لا يستطيع بحال الاستغناء عن جزء منها لانه بطبيعة النقد فقدان اي جزء من شانه الافصاح نصيا يكون قابلا للوقوع في الخطا فاذا حدث هذا وهو ما لا يتمناه الناقد قطعا فسيكون عمله كله في معرض الخطا لان الخطا الجزئي وان كان مقبولا في بعض العلوم الا انه غير مقبول قطعا في العملية النقدية دام ان للناقد نتيجة الحكم على العمل الادبي
فاذا كان كل هذا يقع على عاتق الناقد فماذا لا نرى للنقد والناقد السند الاعلامي الذي يتناسب وتلك القيمة التي يحملها ولماذا هذا التهميش الذي اراه في بعض الاحيان متعمدا والادهى ان تجد كثيرا من الادباء يدعون خلو الساحة العربية من نقاد حقيقيين مع ان هذا الكلام لا يعدوا ان يكون رايا فرديا لا يتناسب مع ما هو موجود من اقلام نقدية عربية تكتب النقد بادوات معرفية هائلة لا تاتي الا بالجهد والمثابرة وما تلك الاقوال الا تضعيف ممنهج لدور الناقد في الحركة الادبية العربية ولكي نكون موضوعيين في الطرح ما كان ذلك ممكنا – نتيجة المسلمات الفردية احيانا والتي تكون حاكمة لا شعوريا - فان للناقد العربي دور في ذلك فهو له اليد الأولى في تهميش دوره بل لا ابالغ ان قلت ان الناقد العربي هو الذي شجع الاخرين على طمس انجازاته وهي اسباب سناتي لها تباعا في مضان هذا الكلام
وكتوضيح بسيط – قبل ان ندخل الى تلك الاسباب التي ساهم فيها الناقد في تهميشه - وقد ذكرته سلفا في احدى المقالات السابقة ان النقد بالاضافة الى الادوات المعرفية يحتاج الى انسجام تام مع النص وهذا الانسجام المومى اليه يحتاج الى قراءة النص قراءة نقدية وهذه القراءة النقدية تنقسم الى عدة مستويات
الاول – القراءة الاولى وهي اطلاع على النص المتوخى نقده بشكله العام وكلما طال النص اصبحت القراءة مطولة وتستلزم وقتا اكثر من المعتاد وهو جهد يعرفه اكيدا من يقومون بنقد النصوص الادبية الطويلة كالروايات والقصص الطويلة ومقصدنا بالقراءة الاولى ليس عدد مرات القراءة بل هي تلك القراءة التي يفهم الناقد النص من خلالها فهما اوليا فقد يحتاج الناقد لقراءة نص يتكون من عشرة مقاطع الى عشر مرات فالجهد النقدي تستطيع ضربه بتكعيبه مقارنة بالنص الذي وضعه الاديب
الثاني – تحليل النص وهي عملية نقدية يقوم الناقد من خلالها الى فك النص من خلال ادواته المعرفية وهي تعود بحسب المنهج النقدي الذي يتبناه الناقد سواء كان حوليا او داخليا وهو ايضا جهد لا يقل عن نظيره في المستوى الاول خاصة تلك المناهج التي تدعي شمولية النقد ولا تحصره في اتجاه معين فلك ان تعرف الجهد الذي يقوم به الناقد وهو يحلل نصا من النواحي التاريخية والاجتماعية والنفسية واللغوية والفلسفية لتعرف مقدار ذلك العمل
الثالث – تركيب النص ويشمل قراءة الناقد من خلال ما توصل اليه من المستويين الاول والثاني وفيها يكتب الناقد ما يراه وما توصل اليه ويخرج النص هنا برؤية الناقد لا برؤية كاتبه فياخذ المتلقي النص من منظوره الثالث وهو يختلف طبعا عن منظور الكاتب ومنظور المتلقي الاولي واقصد بالاختلاف اختلاف الجزء لا الكل ولا علاقة للامر هنا بصحة شيء ما وخطا شيء ما لانها تبقى رؤى بكل حالاتها وليست امورا معيارية وقد اتطرق في مستقبل الايام الى نماذج من ذلك
وفي زمن السرعة نكتفي بهذا القدر وللحديث بقية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,925,164
- المذهب الامثل يعود ادبيا
- تكوين النص وأثره على المتلقي
- المنهج الوسطي بين القديم والجديد
- لغة النص الام
- ازدواجية المعيار عند المتلقي
- الشكل والمضمون وجه واحد ام وجهان
- النقد الاعلاني
- هل الادوات النقدية (( موضوعية !! ))
- الشمولية في النقد
- تمطرين خريفا - تأبين كنيسة سيدة النجاة -
- هل النقد كاشف عن النص
- ادوات النقد الاستقرائية
- التحرش الجنسي ومنافاته للمدنية
- المواكبة والموازنة في القاعدة الادبية
- اشكالية الاصطلاح في المغايرة
- التعريف المنطقي ودوره في النصوص الادبية


المزيد.....




- العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأو ...
- بوريطة: المغرب يجدد دعمه لحل يحترم تطلعات الشعب الفنزويلي
- عرض فني يتضمن محاكاة سقوط طائرة (فيديو)
- المغرب يعترف بالحكومة البوليفية وينضم للجهود الدولية لتحقيق ...
- المعالم الثقافية الايرانية ستبقى خالدة الى الابد
- منظمة -UFC- للفنون القتالية المختلطة تنشر فيديو مدته 40 ثاني ...
- لأول مرة.. تصاميم إفريقية في أسبوع الموضة بباريس
- جامع علولة بتونس من معلم تحت التراب إلى قائمة التراث الإسلام ...
- السودان: اجتماعات سد النهضة شهدت تقاربا مع تباينات في بعض ال ...
- وزيرة الثقافة: معرض الكتاب استعاد شبابه بعد الخمسين..*رئيس “ ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منير الكلداني - الازمة النقدية بين النقد والناقد 1