أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - حتى يقتنع القارئ أن القرآن كتبه بشر,ردا على مقال(ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم)














المزيد.....

حتى يقتنع القارئ أن القرآن كتبه بشر,ردا على مقال(ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم)


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 21:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حتى يقتنع القارئ أن القرآن كتبه بشر,ردا على مقال(ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم)
السلام عليكم:
من حق اي كاتب أن يبحث في كون القرآن كتاب سماوي كتب بوحي من الله(القرآن كتبه بشر بوحي من الله ) فكلنا يقر ان الله سبحانه وتعالى لم يكتب القرآن بيده بل اوحى كل ماورد فيه الى رسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه ونقل الى اتباعه مشافهة والمسلمون من قام بتدويه وكلنا يقر بذالك وكلنا يقر أن ألقرآن الكريم لم ينزل بقرطاس ,كما الكتاب المقدس ايضا لم ينزل بقرطاس وكلانا المسلمين يقرون ان ماورد في ألقرآن الكريم هو كلام الله واتباع الكتاب المقدس أيضا يقرون أن ما ورد في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد كلام ألله ولذا يطلق عليها بالكتب المقدسة ولها قدسية عند اتباعهما.
وفي هذا المسعى اقصد البحث في القرآن الكريم هل هو كلام الله ام كلام بشر يسعى الكاتب بولس اسحق في مقاله((ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم) بجزئيه الاول
والثاني وربما الثالث والرابع الى ما لانهاية

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=592817
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=593069
,ولكي يتمكن الكاتب بولس اسحق من اقناع زائري مقالاته اعلاها بما يسعى لآ
ثباته من ان ماورد في ألقرآن لم يوحي به الله وأن ماورد فيه فبركات بشرية لاعلاقة لها بالله اطلاقا عليه ان يقيم مقارنة بين ماورد في الكتاب المقدس والذي لاشك يعتبره كل مسيحي او يعتبر كل مسيحي ماورد في الكتاب المقدس هو كلام الله وليس كلام بشر.
فمثلا يقول في جزئه الاول أن في القرآن الكريم اخطاء فعليه ان يثبت اولا انه لم يرد في كتابه المقدس اخطاء لالغوية ولاعلمية وليس في آياته اي تناقض
ويقول ايضا في جزئه الثاني:
ان في قرآن المسلمين , آيات- الحقد الأعمى على كل مخالفي القرآن... والأمر بقطع رقابهم واستحلال نسائهم وأطفالهم وجعلها غنيمة للصوص المحمديين.
عليه ان يثبت انه ليس في الكتاب المقدس آيات- الحقد الأعمى على كل مخالفي الكتاب المقدس ولاتوجد آيات في ألكتاب المقدس تأمر اتباعه بقطع رقاب من لايؤمن به واستحلال نسائهم وأطفالهم وجعلها غنيمة للصوص الموسوين او اليسوعين.
ويقول ان القرآن لو كان كتاب من الله لما اختلف حوله المسلمين ولما تفرقوا الى عدة فرق ومذاهب.
وعليه ان يثبت ان اتباع الكتاب المقدس لم يختلفوا فيه ولم يتفرقوا الى فرق ومذاهب.
ويقول ايضا لوكان القرآن كتبه الله ولم يكتبه بشر لما دعى اتباعه الى الايمان بوجود الجان والشياطين وحتى يقنع قارئ مقالاته انه فقط القرآن تطرق الى وجود الجان والشيطان وامر اتباعه ان يؤمنوا بها عليه ان يثبت ان الكتاب المقدس لم يذكر في اياته شيئا عن الشياطين والابالسة
وان يثبت ان الكتاب المقدس حرم العبودية وحرم السبي وحرم الغزو وحرم الجزية وحرم الغنائم
بمعنى ادق كون ان تباع المقدس يقرون انه كتاب سماوي وان ماورد في هو قول ربهم وحتى يتم اثبات أن القرآن كتبه بشر ولم يكتبه الله او لم يوحي به الله الى رسول المسلمين وحتى يقتنع القارئ بما يسعى لآثباته الكاتب بولس اسحق أن القرآن كتبه بشر وليس الله.
عليه ان يقارن كل جزئية وردت في القرآن الكريم مع كل جزئية وردت في الكتاب المقدس بعهديه وهذا هو ماتقوم به المراكز البحثية الرصينة عندما تريد التأكد من اي كتاب مطبوع جديد ينسب الى كاتب ما او باحث ما تعود لتقارنه بالنسخة الاصلية لتحسم الامر
وعندما نقول ان هذا الكتاب غير سماوي ولم يكتبه الله علينا ان نقارنه مع كتاب نقر انه سماوي وكتبه الله او اوحى به الله حتى نخرج بقناعة انه كتاب كتبه بشر ولم يكتبه الله ولم يوحي به وهذا هو الاسلوب الامثل والعلمي ولا اسلوب غيره بدون المقارنة لن تتحق غايتك او ماتهدف اليه عزيزي الكاتب بولس اسحق,لك التحية وللموقع الموقر ولزواره الكرام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,645,660,710
- هذا ماقالهُ عمدة ألمسلمين لآتباعهِ؟
- نريد آيات من الانجيل تؤكد أن للمرأة في المسيحية,حقوق مساوية ...
- تربية الفتيات تربية الاستكانة والخنوع .سبب رئيسي بتعرضهن للت ...
- كل عام والمرأة بخير وآمان وسلام بمناسبة يومها العالمي متمني ...
- كانت مصر تحت الحكم الروماني وتعيش بسلام وحضارة وقانون, هل يص ...
- أدعائتكم واهية لاتصح والادلة على بطلانها لاتحصى.
- هل تطبق اليوم بنود العهدة العمرية على مسيحي الشرق؟ ردا على م ...
- ليش ماتخليها لنا ولهم,ردا على مقال(القدس لهم وليست لنا - بدي ...
- اين هي التعليقات(رد على تعليقات على المقال السابق : ( أبو بك ...
- النبي جوزيف سميث
- يسوعيون
- اليس هذا القول دليل على تعالي صاحبة ودليل على افضليته على ال ...
- ينتهي بها المطاف,كما انتهى بمن لم تحظى بفرصة زواج,رد على مقا ...
- اذا انت أمير , وانا أمير,مين الي راح يرعى الحمير؟
- رد على مقال(خرافة الزكاة وجب تحريمها )
- الرد على مقال-حَذاري أن تَتَعَرى وَتَسأل...
- ليس لنا علاقة بالمسيح,علاقتنا مع اتباعه
- الرد على مقال(قراءة في أزمة فهم النص القرأني )
- الغامض من سيرة حياة السيد المسيح
- الرد على القول (ان الاسلام لاضرورة له)


المزيد.....




- ضجة في السعودية... رد فعل صادم لرجل دين رأى فتاة كاشفة وجهها ...
- حركة النهضة الإسلامية التونسية تفشل في تمرير مشروع «صندوق ال ...
- فاطمة خير تكتب:ميكروفونات المساجد .. الأذان الموحد.. و سيطرة ...
- اكتشاف حطام سفينة من زمن المسيح فيها نبيذ وزيت زيتون
- شاهد: مغارة عيد الميلاد تخرج من الكنيسة إلى الشارع
- المهندس: لولا فتوى المرجعية لما انتصرنا على داعش
- شاهد: مغارة عيد الميلاد تخرج من الكنيسة إلى الشارع
- سياسي لبناني: تسمية دار الفتوى للحريري أمر مخالف لروح الدستو ...
- عباس موسوي: الجمهورية الاسلامية ترفض اى توظيف لحقوق الانسان ...
- مستوطنون صهاينة يقتحمون باحات المسجد الاقصى


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - حتى يقتنع القارئ أن القرآن كتبه بشر,ردا على مقال(ظِلالٌ حَوّلَ القُرآن... هَلْ كَتَبَهُ الله -أمْ – مُحَمّد صَلعَم)