أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد خضر الزبيدي - أمي تكتب بدمعها














المزيد.....

أمي تكتب بدمعها


محمد خضر الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5783 - 2018 / 2 / 10 - 02:50
المحور: الادب والفن
    


سيدتي أمي التي كتبت بدمعتها وقالت
ولدي هو المنذور قبل ان نحيا يكون
ظلا لاغصان الدوالي باسقات الطلع
او سحبا هتون
مطرا لزيتون تنامى مثل ابنائي النشامى
او دموع العين اذ فاضت تكون
بحرا تلاطم موجه لن تستبد به الظنون

نارٌ تقول لها القوافل هل امتلات فتقول
للباغي الان نبدأها الاضاحي من الشمال الى الجنوب
ويكون أحمدها الجرار بادئة الخطى
وان ازغرد نشوة للقائد البطل الجسور
أنا لمثل هذا قد وعدتك والقدس وعدك لن تخون
هذا هو الوطن المسجى من الشمال الى الجنوب
ملأوه قصرا من ظلام الليل والفحش مطحنة تدور
والساقطون من الرجال تبعثروا بعدان ملأوا البطون
راياتهم ذلا وعارا ان تكون
تاجا على راس المذلة والكائنات من الأمور
لا الصبح ياتي نحوهم يابى يمر بدارهم
والشامخات من القصور
والارض يصرخ تربهاوالصائمات من الصخور
تأبى يدنسها الجبان الوغدمن خان العهود
حتى أزاهير الربيع وما توهج من غصون
تعطيك الف مسبة وانت سمسار حقود
وغدا ستسحقك العواصف والماحقات من الرعود
من نهر دجلة والفرات وتلتقي بردى الشجاع
وقد تنادى عزة تأبى مساومة اليهود
شرف له من عبد شمس وقد تعاظمت العقود
والنيل ضرع للكرامة يروي ملايين الأسود
قد يصوم اليوم دهرا او تغيب عنه الدوالي الواعدات
في القدس في جبل الخليل
او قد يتوه المجد في مرج بن عامر
بيسان تختزن المصير
بالامس حطين تعالت اذ تمادت عند قائدها الامير
والاسم منه نبوءة وصلاح عنوان الفلاح ومايجيش به الضمير
اذهب لريتشارد الأسير ينبيك عن امر خطير
فهناك منبعها البطولة والرجولة والوعد عهد المؤمنين
والخيل تعلك باللجام المر تنتظرالطراد
جَالُوت نهر من دماء الخالدين كتبوا لبيسان الخطاب
الكون مطحنة تدور والكل يهتف للجهاد
حتى تجيئ الشمس نبراسا لما امتطى هذا الجواد
بالامس غالوا صيدهم واليوم نثار بازدياد
للأحمد العربي والزعتر البري قد ملا البلاد
والضاغطون على الزناد زادوا اقترابا لا ابتعاد
زادوااقترابا من ام احمد الجرار قد رفعوا الشعار
الحرب لما تنتهي حتى ان يكون النصر خاتمة القرار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,311,478
- وهل بعد ذلك من كرامة يا مصر
- وجع القصيدة. للقصيدة
- ليس لدينا وفرة لربع قرن آخر.
- ربيعنا سوف يأتي
- اوقفوا هذاالنزيف العربي أولا
- للتاريخ آيته
- بين السخط والنقمة
- نحن العرب اول النادمين
- الى التي اختطفت فؤادك
- صهيل الخيل تسمعه القصائد
- تحية لكل مواطن عراقي شريف
- بشرى للغد الآتي
- بين يدي زيارة السيد رئيس الوزراء الفلسطيني. قطاع غزة
- الوحش المفترس
- هل اخذنا بالخطوة الاولى نحو عودة الوعي
- كيف أسطيع ان اتي إليك
- متى يا صاحبي تشهد
- أليس من بيننا رجل رشيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- هذا الفراغ الفلسطيني امر في غاية الخطورة
- ما الذي تريده أمريكا من العرب؟؟؟


المزيد.....




- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد خضر الزبيدي - أمي تكتب بدمعها