أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لغة التصابي .. كلمتها !














المزيد.....

لغة التصابي .. كلمتها !


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 5734 - 2017 / 12 / 21 - 20:12
المحور: الادب والفن
    


لغة التصابي !.. كلمتها عند سارية
وفي المنعطف !,,, وقبل الرحيل !

لك الحق في ان تحلمي بعدد السنين !..

وان تتسابقي مع الريح لتشمي ورد الياسمين !..

من حقك أن تعشقين !..

ويكون لديك روضة فيها شجر التفاح والزيتون والتين !..

وخمائل ورمان واشجار في روضة للحالمين !..

ويكون وسط الفيافي صبايا وصبية يتراقصون !...

يتنابزون القبلات ويتحدثون عن الطبيعة وعن هاتيك السنين !..

وتعزفين لهم ومن وجدانك ما يرقص الأحلام !..

وما تستهويه الأنفس وما جدتي علينا من لحن الخلود .

صادق محمد عبد الكريم الدبش .
21/12/2017 م
ملاحظة / أهديها اليكم سيدتي بمناسبة بدء العام الفلكي الشتائي اليوم ( فهو اليوم يصادف أطول ليل وأقصر نهار في نصف الكرة الأرضية الشمالي ، كل عام وأنتم بخير ) .

Redhab Alnessr
17 س ·
حلمت يوما
ان يكون لي
بيتا صغير
في سهل حنين
وسط قرية
فيها انواع البساتين
يحيطه حديقة
ازرع فيها
من الورود
النرجس والبنفسج
والفل والياسمين
***
حلمت
بفرن خبز
ونبع ماء
وزيتونة وتمر
وعنب وتين
***
حلمت
بست بنات
ومثلهن من البنين
اعزف كل مساء
بجانب دفء
ترانيم حب
تصرخها
هزات وتر
ليرقصوا
على انغامها
طوال سنين
***
حلمت
بالسعادة والبهجة
والسمر مع اناس طيبين
وان لا يعرف طريقنا
ولا يطرق بابنا
الوجع أو الأنين

د.رضاب النصر

لا يتوفر نص بديل تلقائي. .
منقول من صفحة رضاب الناصري .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,221,682,172
- إعادة إنتاج الأزمات !
- أين الدولة ؟.. من العراق وشعبه ؟
- عام اخر يجر اذياله .. وما زال الجرح ينزف !
- خبر جديد .. وتعليق !
- سؤال من صديقة !.. فأجبتها عليه .
- الذكرى الثانية لرحيل الرفيق فلاح مهدي جاسم .
- الإرهاب والفساد !.. وجهان لعملة واحدة .
- لسحرها القابض على تلك الظنون !
- لا نمزح مع العابرين !
- من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر !
- لا لتدمير صرح الاخوة العربية الكردية !
- العراق .. عصي على التقسيم !
- العلم العراقي !.. والراحل طيب الذكر مام جلال !!!
- ماذا تريد الولايات المتحدة الأمريكية من العراق ؟
- صباح الخير ياعراق ..
- رأي في الإستفتاء .
- الانتخابات ممارسة ديمقراطية هامة :
- عاش اليوم الأممي للسلام / 2017 م
- يا واصل الأهل خبرهم وقل ما انتهى !
- خبر وتعليق 2017م


المزيد.....




- قاض فرنسي يرفض حجب فيلم عن القس برينات
- إعلام السيسي يهلل للتعديلات الدستورية.. وريشة فنان سوري تفضح ...
- معرض أبوظبي الدولي للكتاب يختار الشاعرة الراحلة -فتاة العرب- ...
- 550 ألفاً زائر للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء
- بعد أيام على -أسوأ تفجير منذ عقود- قتلى بمعارك جديدة في كشمي ...
- جدار ترامب المثير.. كيف تكرر أميركا خطأ الإمبراطوريات العظمى ...
- فنانة سعودية في كليب لتامر حسني يحقق 5 ملايين مشاهدة
- -رسائل ماريا السبع- للغماز.. رومانسيّة العقل الباطن
- جائزة الشيخ حمد للترجمة تعتمد الروسية لغة ثانية في دورتها لع ...
- علاقة حب عن بعد: قد نقترب كلما ابتعدنا


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لغة التصابي .. كلمتها !