أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بلقيس حميد حسن - العاجز عن قول الحق ، عاجز عن التغيير














المزيد.....

العاجز عن قول الحق ، عاجز عن التغيير


بلقيس حميد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 5723 - 2017 / 12 / 10 - 14:05
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


وصلني فيديو لامرأة سورية تقول ما علاقتي أنا بالقدس وأرضي محتلة من داعش؟
وكأن الأمر مفصولا عن بعضه، والجميع يعلم أن جرحى داعش يتعالجون في مستشفيات اسرائيل وان داعش صناعة صهيونية أمريكية وقد اعترفت بها بيل كلنتون قبل عام أوأكثر علنا وأمام العالم.

كذلك شاع هذا القول عند بعض العراقيين وبأن العراق أهم من فلسطين وكأننا نطالب الشعب العراقي بالتوجه الى فلسطين الان بالسكاكين والمسدسات وترك العراق يغرق بالفساد .
نغمة جديدة يكررها الان البعض بالفيسبوك دون علمهم بخطورتها أو ظنا منهم أنها وطنية ، بينما هي لاتخدم سوى الصهاينة .
الساكت عن الحق شيطان اخرس والقضايا كلها مرتبطة ببعضها ولولا خيانة الحكام وصمتهم عما جرى في فلسطين لما وصلنا الى مانحن عليه الْيَوْمَ من حروب وخراب وتراجع وجهل على كل الاصعدة .
منذ زرع الكيان الصهيوني الى الان ونحن نعاني .
إن العالم العربي بكل بلدانه والعراق أولا يحتاج لبناء الإنسان السوي وصاحب الموقف الشجاع في قول الحق وإلا لا نستطيع ان نبني وطنا خربته الحروب والفساد والجهل والصراعات الطائفية والإثنية.
الإنسان السوي والقادر على بناء مجتمع متحضر قائم على العدالة الاجتماعية لايمكن أن يكون إنسانا أنانيا متعصبا يرى الظلم في اَي مكان بالعالم ويصمت، ويقول أنا ومابعدي الطوفان، فالإنسان غير القادر على مجرد قول كلمة حق وهو يرى شعبا يذبح كل يوم، هو غير قادر على تغيير أي شيء وهو غير قادر على القضاء على الفساد، وغير قادر على التغيير أو التأثير بأي حدث وهو لايمكن أن يبني مجتمعا سليما.
إن الذي خرب العراق هو أن الاحتلال الأمريكي فتّت المجتمع العراقي بداية بتقسيمه الى ثلاث مناطق ثم بالمحاصصة حتى أصبح العراقي يتعصب لطائفته، وحزبه، وعشيرته، و انتمائه ثم لعائلته ونفسه فانتشر الفساد وعم، فكل تعصب شر ودمار وهو تخريب لكل بناء ولكل خير.

فمن الغباء التنصل من موقف حق لشعب عانى عشرات المجازر ودفع ويدفع كل يوم دماء بلا ذنب فعله سوى أن أرضه احتلت من قبل صهاينة اعتمدوا على التوراة التي كتبوها بادعاء حقهم في فلسطين قبل آلاف السنين.
ثم أن هناك مخططات لإسرائيل لم تقال بعد وهو الخلاص من شعب فلسطين ودفعه نحو أراض عربية اخرى وخلق المشاكل والحروب الأهلية في البلدان العربية كما حصل للبنان الذي طحنته الحرب الأهلية وشتتت أغلب أهله في مدن العالم المختلفة.
أمر مضحك أن يمجد البعض الثائر الكبير جيفارا وقد يضع صورته بصفحته، لكنه لايتخذ موقفا من العدو الصهيوني، لايعلم أن جيفارا كان ينادي بالقضاء على الظلم في كل بقاع العالم وأينما يكون، لأن الظلم إن وجد بمكان واحد سينتشر ويكبر ويتخطى الحدود ويصلك وانت في غرفة نومك..
10-12-2017




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,525,595
- لا يُعالج الفساد إلا من الجذور
- يبنون ، ولكن
- أسباب شقاء العرب
- ردي على السيدة شروق العبايجي لتزييفها مقالي بالحوار المتمدن ...
- تقاعس العلمانيين أدى الى استشراس الإسلاميين
- روناك شوقي وسلوى الجراح تمنحان المسرح جرعة حياة مضيئة
- لا للتعديل المخزي لقانون الأحوال الشخصية العراقي
- أخطاء القيادات تقود الشعوب للصراعات
- (الموكب الأدبي لمدينة وجدة المغربية في نسخته الخامسة)
- قرارات خاطئة تحوّل الوطنية الى ارتزاق
- الضحك على ذقون العرب
- في رثاء الأديب الكبير حميد العقابي
- الشعور الوطني ومعاهدة جنيف
- غازي فيصل.. الشهيد المنسي
- الى (أبو نؤاس) الشامخ في بغداد
- مثنويات
- (فاطمة المرنيسي ، العقل الذي لايغيب)
- أيتها العراقيات، حطمن قيودكن
- الحكومة العراقية والملاهي الليلية
- عاشقة بلا وطن/ 56


المزيد.....




- السودان: إعلان الطوارىء في شمال دارفور بعد فض اعتصام على يد ...
- مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن ...
- تركيا تتهم الاتحاد الأوروبي بـ -ازدواجية المعايير- تجاه ليبي ...
- موسكو تدخل على خط الجدل الدولي وتعتبر قضية آيا صوفيا شأن دا ...
- بريكست: الكشف عن تأشيرة صحة ورعاية خاصة بالهجرة بعد خروج بري ...
- موسكو تدخل على خط الجدل الدولي وتعتبر قضية آيا صوفيا شأن دا ...
- خناقة بين رئيس الأمة الكويتي ونائب بسبب -فراش-
- وكالة: محادثات سرية بين أمريكا وإيران أدت للإفراج عن قاسم تا ...
- وزير الخارجية المصري يكشف حقيقة وجود اتصالات بين القاهرة وأن ...
- معركة سرت.. شروط أنقرة وفرص التهدئة


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بلقيس حميد حسن - العاجز عن قول الحق ، عاجز عن التغيير