أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - ترامب .. ونقلة الشطرنج الحاسمة














المزيد.....

ترامب .. ونقلة الشطرنج الحاسمة


جاسم محمد كاظم
الحوار المتمدن-العدد: 5722 - 2017 / 12 / 9 - 13:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ترامب .. ونقلة الشطرنج الحاسمة
اتضح لكل المراقبين بان خروج داعش من العراق وسوريا قد أنهى اللعبة الأميركية على حبال المنطقة وان خصيان التاريخ قد تغلبوا على سيد البيت الأبيض بضربة معلم .
وان الأحداث سوف تعود ساكنة لفترة طويلة قبل بدء مسرحية أخرى بفصول درامية تأجج الوضع .
لم تمضي أيام على احتلال داعش للموصل حتى خرج الحوثيين بأمر من سيد طهران ضد سلطة اليمن ليشكلوا حربة خطيرة في الجنب السعودي يجهل كيف يتعامل معها سكنه قصور الرياض بحروب الجيل الرابع الحديثة فبدئوا من ألف بائيات العسكرية والحرب القديمة بتشكيل تحالف عربي لا يعرف أين يسدد ضرباته لمليشيات مجهولة المكان تتصارع من اجل حب الصراع نفسه ولا تعرف معنى الدولة وكيف يسير التاريخ .
وسارت الأمور بروية وتوقف الزمن لبرهة معينة وكأن كل شي انتهى لتعود المنطقة تشتعل مرة أخرى بقرار استقالة الحريري المفاجئة من الرياض ويظن الكل بان ضربة صاعقة سوف تشن في التوقيت القريب تكتسح كل مخابئ حزب الله في لبنان .
وظهرت سيناريوهات مختلفة في صفحات النت تشرح وتعطي مسار للخطة الإستراتيجية لضربة مدوية صاعقة عبر قيام المليشيات الفلسطينية بإثارة الوضع وقيام الجيش اللبناني بالتحرك بأمر من قائد الجيش تتخللها ضربة جوية سعودية بالاشتراك مع سلاح الجو الإسرائيلي .
وبقي الحريري في عاصمة ال سعود ليجعل الوضع محتقنا بما لانهاية ليسود الاضطراب والفوضى وتضخيم الأعلام والقنوات الفضائية حتى جاءت الضربة القاضية على هذا السيناريو باغتيال علي عبد صالح وتذهب استقالة الحريري إدراج الرياح وتتسيد إيران المنطقة إعلاميا وسياسيا وكأنها تضحك بملي الفم على أغبياء التاريخ .
ومع ضرب الأسداس بالأخماس وكلمات اللوم بان زيارة ترامب للرياض لم تثمر عن شي وان التحالف العربي قد فشل فشلا ذريعا أمام قوة آيات الله جاءت نقلة ترامب الحاسمة لتعيد الضوء هذه المرة قويا وساطعا لسيدة العالم وهي تدعم أبناء إسرائيل بقوة وتجعل من القدس التي احتلتها مصفحات يوري بن آري قي صباح حزيراني في حرب الأيام الستة عاصمة أبدية لدولة بن غور يون .
وهكذا ذهب علي عبد صالح مع الحوثيين إلى النسيان وعاد الأعلام هذه المرة يؤجج الموقف ويقترب من حدود لبنان وتنتظر إسرائيل حركة خطى بسيطة لتنهال بكل مالديها من حمم النار ضد جارها اللدود بعد أن توقفت سنابلك مدرا عتها طويلا عن الحركة هذه المرة .
نقلة ترامب هذه المرة حركة كش ملك خطيرة من شانها أن تهد كل ما بنته هذه الإدارة مع علمها علم اليقين بان كل أصحاب السيادة والسمو والجلالة والفخامة ما هم ألا موظفين بسطاء عند سيد البيت الأبيض .

//////////////////////
جاسم محمد كاظم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,821,106,283
- ما بعد رياح الشمال ...... قصة قصيرة
- محاربة الفساد = إفقار الشعب
- زواج القاصرات عند العرب والإسلام
- بمناسبة مئوية أكتوبر الظافرة ...لينين ..الحاجة التي لن تفنى ...
- نحن ولينين والدين والعاطفة
- السيناريو المحتمل لعراق ما بعد الاستفتاء
- توازن القوى ..واحتمالات المواجهة بين كردستان وسلطة بغداد
- هل بدأت أميركا يوم الحساب مع لصوص العراق ؟
- وأخيرا الشيخ ..طالب الرفاعي ... يعلمنا الماركسية
- أقوال مجتزئة منسوبة إلى لينين والوصية الأخيرة
- هل كانت الحرب العراقية - الإيرانية حربا إستراتيجية بالمستوى ...
- بعد 27 سنة على احتلال الكويت ..أستذكارات لواقع مؤلم
- موسكو السوفيتية ... الثقة والدعم للبعث لا للشيوعيين
- ويا عبد الكريم قاسم - - اليوم انتصف العبيد من الأسياد -
- الاختلاف التنظيمي بين حزب البعث والحزب الشيوعي ..لماذا نجح ا ...
- التشابه الكبير مابين ديانة الفرس والديانة اليهودية
- بين عفاريت عدلي علام وعفاريت مولانا الشيخ
- قطر . هل ستكون حصان طروادة لدخول الحصن الإيراني ؟
- الأيام الستة .تلك الهزيمة التي سجد لها.. الشعراوي.. شكرا للر ...
- الإلحاد :- ذلك المسمى الظالم - - دعوة من اجل إيجاد كلمة يصوغ ...


المزيد.....




- شاهد.. هذه رحلة السعوديات الطويلة نحو قيادة السيارات
- محطات القطارات في موسكو توفر خدمات جديدة للمسافرين
- تقرير دون دلائل لبعثة الكيماوي حول دوما
- مركز المصالحة: مجموعة كبيرة من -الجيش الحر- تنضم إلى جانب ال ...
- إصابة 206 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي شرقي غزة
- موسكو: روسيا وإيران ستدافعان عن مصالحهما في وجه العقوبات الأ ...
- هل الأشباح موجودة فعلا؟
- بوتين يعيد تكليف باتروشيف سكرتيرا لمجلس الأمن الروسي
- وزير خارجية فرنسا يزور مصر وقبرص واليونان
- الكرملين يدرس إمكانية عقد لقاء بين بوتين ومستشار ترامب


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - ترامب .. ونقلة الشطرنج الحاسمة