أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - اشياء في الإعلام .!














المزيد.....

اشياء في الإعلام .!


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5707 - 2017 / 11 / 23 - 13:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أشياء في الإعلام .!
اكثرُ منْ OK واكثرُ منْ ايجابي ومُسرّ أنْ يناقش المركز العراقي لدعم حرية التعبير مع مكتب حرية التعبير في الأمم المتحدة في بغداد عن اسباب ومسببات الأنتهاكات والتجاوزات اللائي يتعرّضون لها الصحفيون والمدونون في العراق والمستمرة منذ سنينٍ ولعلّها الى سنواتٍ أخرياتٍ مجهولٌ سقفها الزمني .!
وحيثُ إذ جرى الأتفاق على تنظيِم عملٍ مشتركٍ لتوفير سبل حماية رجال الإعلام وتأمينهم , فمرةً أخرى نقول : ALL RIGHT , ولكنّ القطر العراقي والذي يكادُ يخلو او يُخلى حتى من " نصف القطر " في الدائرة الهندسية – السياسية العربية , فهذا البلد وبالعملية السياسية المرسومة التي تحكمه وتتحكم بمقدراته , قد امسى واضحى خارج المعايير والمقاسات الأعتبارية حتى للتعبير عن .! , فرصاصةٌ من كاتمِ صوت او عالي الصوت يجري تسديدها على جمجمة ايٍّ من الصحفيين الذين يخدش قلمه أيّاً كانت من إحدى المجاميع اوالفصائل المسلحة , او خطفه بوضح النهار او الليل , وحتى اعتداءات وتجاوزات افراد حمايات المسؤولين على المراسلين والصحفيين لم يوضع لها حدّ لغاية الآن , وهي قابلة للإعادة والتكرار في ايّ وقت .! فأية سبل للحماية يمكن توفيرها بأنتشار السلاح والأنفلات .!
من المفارقات في الوضع الأمني للصحفيين في العراق أنّ الصحفيين يخشون ويتحذّرون في كتاباتهم من بعض المجاميع المسلحة اكثر من خشيتهم من الأجهزة الأمنية والرقابية للدولة .! , بل أنّ بعض الكُتّاب الصحفيين يتحسّب اكثر من ذلك لمعرفته المسبقة بأنّ بعض التنظيمات تراقب حتى الأيميلات التي تحمل مادة او مقالة صحفية الى احدى الجرائد او المواقع الألكترونية خارج العراق , من خلال معرفة شعاع الأنترنيت والمنطقة المرسل منها سواءً ابراج مكاتب الأنتريت او سواها .!
مطلوبٌ هنا من مكتب حرية التعبير في الأمم المتحدة , أن يبحث عن " تعبيرٍ " جديد يقوم بتوصيف فضاء التعبير المقفل في العراق ! وعلى أن يكون التعبير الجديد شديد الوضوح لغوياً واعلامياً .!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,111,305
- برزانياً : رفضٌ وقبولٌ بقرار المحكمة الإتحادية .!
- نِقاطٌ بلا احرفٍ .!!
- حديثٌ مونولوجي .!
- هجمات اعلامية سعودية - لبنانية .!
- للمسخرةِ اشكال وأرناك ( حول الحزب الأسلامي العراقي ) !
- الزلزال السياسي .!
- لا حرب مقبلة على المنطقة .!
- هل من مساعدة لمساعدة السعودية .!
- احتجاز الحريري .. من زاويةٍ اخرى .!
- احدث الإشارات من بيروت .!
- اسلاملوجيا .!
- في : ادارة ملف المعركة مع المتمردين .!
- من على حافة المعركة المرتقبة .!!
- استحضاراتٌ لمعركةٍ سياسيةٍ - عسكريةٍ مفترضة مع مسعود !
- الحوار مع الأقليم .. ليس جاهزاً ولا طازجاً .!
- تفاجؤ استباقيٍّ يتفاجأ .!
- خطر ... خطر .!!!
- كاتالونيّات - كرديّات .!
- الأقليم وقيادات اقليم شمال العراق .!!
- إعلام عن الإعلام .!


المزيد.....




- -مكيدة الجنرالين-.. معارضة موريتانيا تتهم الحكومة بتدبير الأ ...
- السعودية تعلن افتتاح مطار خليج -نيوم-
- اليمن... مواجهات بين الجيش و-أنصار الله- شرق مدينة الحديدة
- واشنطن تهدد بعقوبات على السودان -إذا تكرر العنف-
- ورشة البحرين.. اختلاف موقف الكويت مع المنامة لا يفسد للود قض ...
- أميركا وإيران.. حرب كلامية أم مواجهة مرتقبة؟
- حراك شعبي متواصل في السودان للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيي ...
- الدكتور إبراهيم نوار يحلل خطة طرامب وصفقته المشبوهة
- روسيا ترفض الاتهامات بشأن ضربات عشوائية على أهداف في إدلب
- الحوار الذي اجرته صحيفة نخبة السودان


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - اشياء في الإعلام .!