أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - هولندة خبيرة المياه ! - 2














المزيد.....

هولندة خبيرة المياه ! - 2


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 5700 - 2017 / 11 / 16 - 03:11
المحور: الصناعة والزراعة
    


هولندة وخبرة المياه ؟ - 2
الهولنديون خبراء عالميون في مشاريع وطرق السيطرة على المياه خاصة مياه البحار
المياه عصب الحياة , بل هي الحياة . .
معظم حروب العصر أحد أسبابها ودوافعها الأساسية البعيدة والعميقة هي الحاجة إلى المياه حيث التغيرالمناخي على كوكبنا الأرضي يجتاح عصرنا الحالي بشكل مرعب ومخيف .
:

لبنان بلد المياه والأنهار والينابيع وقمم الثلوج
ومع ذلك يعيش أزمة المياه وعدم إستغلالها واستثمارها وتوزيعها بأنظمة علمية مدروسة وعملية .
تحقيق صحفي قرأته على الكوكل أحببت المشاركة به على منبرالحوار المتمدن " الكنز " للإفادة والفائدة وزيادة المعلومات -

" دِيروا الميّة ديرو الميّ خلّي يشرب كل الحيّ " .. كما نقل الرحابنة عبر أغانيهم وفنهم الخالد هموم الفلاح اللبناني في الريف بسقاية مزروعاته وتوزيعها , توزيع المياه بحرفة ودراية بالمساواة والعدل لتعم الفائدة للجميع وخير البلد دون شجار وخصام وفوضى ...
................
................

خبراء مياه هولنديون نفذوا مشاريع في لبنان للبنك الدولي
ونفذوا تعليمات البنك الدولي!

قام خبراء هولنديون باستطلاع أوضاع قطاع المياه في لبنان، وأوصوا بضرورة تنظيم النسبة العالية من الآبار غير المرخصة ، كشرط لتوفير الإمكانية الفعلية لإدارة الموارد المائية.

بناء على طلب الحكومة اللبنانية،- وصل إلى بيروت - فريق من خبراء المؤسسة الهولندية لإدارة مخاطر المياه، التي تشترك فيها الحكومة الى جانب الشركات الهولندية الخاصة العاملة في قطاع المياه، فضلاً عن «منظمات غير حكومية». بحسب الفريق، الهدف «إقامة الصلات، وليس البرامج»، و»تحديد المجالات حيث يستطيع قطاع المياه الهولندي مساعدة لبنان».

جال الفريق في أسبوعه الأول على مؤسسات المياه، وكذلك مكاتب البنك الدولي و»الوكالة الأميركية للتنمية الدولية» USAID، ليكوّن «ملاحظات أولية» اختار أن يعرضها على الإعلام ، قبل أن يُنجز تقريره الأولي بعد حوالى أسبوعين من الآن. سبق عرض الملاحظات السريعة فيلم دعائي حول «تاريخ هولندا في التأقلم مع المياه»، ومشروعاتها الضخمة لإدارة مياه الأنهار و»استعادة الأراضي» من البحر، وإدارة الكوارث المائية، وبناء «دورة المياه الكفؤة». «ليس للمياه حدود، وكذلك نحن»، يقول الفيلم الدعائي، مستعرضاً العديد من مشاريع المياه التي قامت بها شركات هولندية حول العالم. رداً على سؤال، يوضح أحد أعضاء الفريق أن هولندا ليست في وارد تقديم المساعدات، مشيراً إلى البنك الدولي كالجهة الممولة المحتملة لأية مشاريع قد يلتزمها الهولنديون، ما يفسّر بعض «الملاحظات الأولية» التي كوّنها الفريق في الأيام القليلة التي أمضاها في بلادنا.
يرى الفريق «حاجة إلى إعادة هيكلة قطاع المياه»، بدءاً بتعديل الإطار القانوني ليفسح المجال أمام استثمارات القطاع الخاص، منوهاً بأن القانون الحالي يراعي «اقتصاديات الحجم»، و»المقاربة المدمجة» لإدارة المياه. في السياق نفسه، يشير الفريق إلى «حاجة مؤسسات المياه لأن تكون مستقلة... وإلا فإن مصداقيتها ستكون على المحك»(!)، وذلك لمنح المؤسسات «الفعالية» اللازمة لسيرها بالمشاريع المستقبلية، مطمئناً إلى إمكانية تطبيق المراقبة والمحاسبة اللاحقة! يرى الفريق أيضاً حاجة إلى تبني مؤسسات المياه «نظام تعرفات جديدة»، يضمن «الاسترجاع الكامل للكلفة»، ويحقق التوازن والاستدامة المالية. الإلحاح أكثر في سؤال أعضاء الفريق عن مقترحات «(إعادة) هيكلة القطاع» بالكاد ينتزع تعليقات مقتضبة، يُخيَل أنها صدى لما يدأب البنك الدولي على ترداده، من قبيل أن «التوظيف أمر معقّد».
يبدي الفريق إعجابه بما يصفه بالتأقلم مع قلة الموارد المائية، مشيراً إلى التحول إلى الري بالتنقيط في سهل البقاع كمثال، غير أنه يرى ضرورة لتبني «مخطط عام شامل» لإدارة المياه، بديلاً من العدد الكبير من المخططات الموجودة حالياً، منوهاً في هذا السياق بـ»الاستراتيجية الوطنية لقطاع الماء». يشكو الفريق شح المعلومات الحقيقية حول كل ما يتعلق بقطاع المياه، مشيراً إلى ضرورة المراقبة والإحصاء كأساس لإدارة القطاع ووضع الخطط المستقبلية، ويلفت إلى ضرورة تنظيم النسبة العالية من الآبار غير المرخصة، كشرط لتوفير الإمكانية الفعلية لإدارة الموارد المائية.
عن التصوّر الأولي لمشاريع المياه المرتقبة، في ظل السجال حول جدوى مشاريع السدود وعددها، يتحدث الفريق عن تفضيله «عدد محدود من السدود الكبيرة»، مقابل «حاجة أكبر لبُنى معينة»، كمحطات تغذية اصطناعية للمياه الجوفية، لتخزين نسبة أكبر من الأمطار الغزيرة التي تهطل في فصل الشتاء، بطريقة أقل كلفة من السدود وأكثر مراعاة للبيئة. محطات إعادة تدوير المياه مثال آخر على البُنى المذكورة؛ أما محطات استخراج مياه الينابيع البحرية العذبة، فيرى الفريق أنها أمر صعب مبدئياً، وأن جدواها التجارية موضع شك ! ) .
مريم نجمه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,239,684
- من كل حديقة زهرة - 59
- إبحِر .. وسِر إلى العمق ....
- عالم النبات : زهرة السوسن
- أوراق من مسيرة حياة - يوم لا أنساه ؟
- من الخواطر اليومية , اللصوص مع بعضها تقتسم !؟
- همسات فقط - من اليوميات
- هيأة الأمم المتحدة بحاجة إلى التقاعد
- هولندة : رحلة طويلة مع المياه !؟
- مدينة عمريت ( ماراتوس ) .. أعرف بلادك
- الطرخون ( التراجون ) ومنافعه ؟ عالم النبات - 8
- الثورات العلمية الكبرى - الثورات المعلوماتية ؟
- من اليوميات : الولد ولد ولو حكم بلد
- هولنديات , ودروس !
- سوريا - البازار وكازينو القمار , حروب الأوباش !
- المرأة السورية صوت الحق وصرخة الحرية
- كفى التسلق والتجارة بالدين لتأخير تحرر الشعوب
- العدوّ - الوهميّ - إرهاب داعش ؟ ... من اليوميات -
- قائمة بأسماء المدن والقرى الفلسطينية - أعرف بلادك ؟
- صفحات من سيرة حياة
- الدير عطية .. أعرف بلادك ؟


المزيد.....




- سفن ذاتية القيادة من رولز رويس
- بالصور.. إدخال كميات كبيرة من مستلزمات التنظيف للقنصلية السع ...
- ما الذي باحت به غرف القنصلية السعودية بإسطنبول؟
- زلزال بقوة 5.4 درجة يقع بالقرب من جزر الكوريل
- بنشماس يفوز مجددا برئاسة مجلس المستشارين المغربي
- المتحدث باسم الخارجية العراقية: وفد سوري سيزور بغداد قريبا ل ...
- تأسيس -بيت تجاري- سوري في جمهورية القرم
- فريق البحث الجنائي التركي يفتش القنصلية السعودية (فيديو+ صور ...
- ميركل تتعهد بـ-استعادة الثقة- بعد فشلها في انتخابات بافاريا ...
- حفتر يأمر باستئناف التحقيقات في اغتيال رئيس أركان الجيش اللي ...


المزيد.....

- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني
- دعم الزراعة فى العالم المعاصر / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - هولندة خبيرة المياه ! - 2