أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط














المزيد.....

حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 5699 - 2017 / 11 / 15 - 22:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


في ظني أن التحولات السياسية وتناقضاتها في الساحة الفلسطينية باتت هي الأكثر تعبيراً عن أزمات هذه المرحلة، وخاصة بعد التوقيق على اِتفاق القاهرة بين حركتي فتح وحماس، سنجد في تصريحات قادة فتح أنها غير مُتناغمة مع تصريحات قادة حماس التي تُؤكد على حرق جُسُور العودة للخلف، وعلى أنه لا بديل عن المُصالحة إلا بالمُصالحة مع الرئيس محمود عباس وحركة فتح، لاِستنهاض وحشد المواقف والطاقات الفلسطينية الداعمة لمشروع التحرر والاِستقلال الوطني.

إذن نحن أمام تطورات دراماتيكية في المشهد، ولا سيما من قائد حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، الذي وعد بإتخاذ قرارات وخطوات حاسمة لحماية وحدة الجبهة الداخلية الفلسطينية، والتي من عبرها قد يصل بالجميع إلى بر الأمان، لطالما أن الرئيس محمود عباس طرفاً مُلتزماً بتنفيذ المُصالحة الوطنية مع حماس من جهة، ومن جهة أخرى مع الدور المصري الكبير في تحمل المسؤولية تجاه مُراقبة عملية تطبيق اِتفاق القاهرة، وصولاً إلى تمكين السلطة وحكومة الدكتور رامي الحمد الله من مُمارسة دورها في قطاع غزة.  

في ضوء ذلك لا بد من وصف قرارات وخطوات حركة حماس الأخيرة بأنها تأتي ضمن باكُورة خطوات تصاعدية بالاِلتزام  الحريص على إنهاء مرحلة سوداوية كانت وما زالت إفرازاتها السياسية والوطنية قاسية على مُستقبل الفلسطينيين.

بما لا شك أن هذه الخطوات تُؤكد بشكل جازم أن الرجوع عن المُصالحة مع حركة فتح بات مسلكًا مُحالاً فيه العودة للوراء، وخاصة بعد إجراء المُراجعات الاِستراتيجية من حماس الراغبة بالحُصول على التغيير بالأداء السياسي الساعي إلى تحسين الصورة وموقع الدور الوطني.

إذ نجد هنا أننا أمام حسابات إعادة التمُوضع من حركة حماس بعد مُغادرة تجربة الحكم "الثيوقراطي"، الحاكم باسم الله في غزة، والتي في قناعاتي باتت على مسافة صغيرة من إعادة تصويب المسار وفقاً لرؤية الضرورة الإلحاحية لتحديد الأولويات المُتزامنة مع المُتغيرات المحلية والإقليمية المُتعايشة مع المواقف الدولية بالشأن الفلسطيني.

لذلك في تقديري ستبقى فرص نجاح وصمود المُصالحة الفلسطينية المُهددة بالسقوط اليوم، أكبر من فرص الحرب التي لا يتمناها أحد، ولكن إذا فرض الاِحتلال الصهيوني الحرب على الشعب الفلسطيني، بكل تأكيد ستكون هذه الجولة فيها النتائج مُختلفة تماماً عن ما قبلها.

بقلم: أ. منار مهدي
فلسطين/ قطاع غزة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,756,558,925
- القاهرة تنتصر لفلسطين
- حماس في أجواء اِنفراجية بالقاهرة
- بين عباس ودحلان عَصا الرحى السنوار
- غزة قوة في أوراق السيناريوهات
- حتى لا تنحرف البُوصلة
- اللعب مع الكبار وصناع القرار
- الدور القادم لحلف راضعي ليفني ومرضعيها
- بين دُبي والقاهرة محمد دحلان
- الحُقوق المشروعة .. تُنتزع ولا تُوهب
- مروان البرغوثي قضية وطن
- أسئلة فتحاوية عاجلة
- تركيا في مواجهة المعادلة الصعبة
- فتح -محمود عباس- انتحار وطني
- من أجل فلسطين.. وطنًا.. وشعبًا
- المبادرة المصرية بين الرفض والتعديل
- حرب تقليم الأظافر في غزة
- الشعب الفلسطيني حالة انتظار لن تدوم
- يا أنا أينَ أنتَ بعد السنينِ ؟؟؟؟؟؟
- تقاسم الفشل الفلسطيني مضيعة للوقت
- دمشق وصراع الشرعيات المفقودة


المزيد.....




- شلالات إيغواسو الشهيرة من دون ماء للمرة الأولى منذ 14 عاما
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- حالات كورونا في معهد الأورام المصري.. طبيب: مكافحة العدوى عل ...
- الموقع الرسمي للثورة المغربية
- حرب أسعار النفط.. تصريحات لبوتين تثير غضب السعودية.. والمملك ...
- مياه الصرف الصحي.. هل تكشف الأعداد الخفية لإصابات كورونا ال ...
- العراق.. الزرفي متمسك بتشكيل الحكومة ومقتل متظاهر بالناصرية ...
- مقاومة الكورونا.. أوركسترا لبنان تدخل البهجة إلى المنازل


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط