أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - التطبيع شريان حياة ل-إسرائيل-














المزيد.....

التطبيع شريان حياة ل-إسرائيل-


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 5680 - 2017 / 10 / 26 - 20:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



حظيت بدعوة كريمة من جامعة نجم الدين أربكان بمدينة قونيا التركية للمشاركة في مؤتمر دولي هام بعنوان "تركيا والقضية الفلسطينة"،وألقيت مداخلة عن التطبيع ..وهذا نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
أيتها الأخوات ..أيها الأخوة مع حفظ الألقاب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحضور الكريم
منذ أن كانت مستدمرة إسرائيل الخزرية الصهيونية الإرهابية فكرة إنبثقت عن مؤتمر كامبل الذي إنعقدعام 1905 في لندن ولمدة عامين ،وجسدها وعد بلفور المشؤوم أواخر عام 1917 ،بهدف التخلص من يهود وإقامة مملكة مسيحية خالصة في بريطانيا ،ومؤسس الحركة الصهيوينة العلماني ثيودور هيرتزل ،يسعى للتطبيع مع المنطقة كي يتسنى لهم تصدير بضائعهم لنا ،لبعد المسافة عن اوروبا ،وقد أطلقوا على المنطقة آنذاك إسم "الشرق الأوسط الوسيع"، وقد أصدر الرئيس الإسرائيلي الأسبق الإرهابي شيمون بيريز صديق الحكام العرب كتابا عام 1996 بعنوان"الشرق الأوسط الجديد"،وضع فيه تصوره للتطبيع بين مستدمرته والدول العربية ،من خلال تزاوج المال العربي "السائب"مع العقل اليهود"المبدع".
ولأن الشيء بالشيء يذكر فقد جاء هيرتزل لمقابلة السلطان عبد الحميد الثاني خليفة المسلمين آنذاك عام 1916 ،دون الإفصاح عن هويته قبل اللقاء ،وطلب منه السماح ليهود بالصلاة في القدس ،لكن خليفة المسلمين إنتفض وطرده من مكتبه ،وأخبره أن القدس يعني فلسطين ملك للمسلمين وليست للسلطان عبد الحميد ، رغم الإغراءات المادية والمعنوية التي قدمها الصهيوني هيرتزل ،وقد دفع خليفتنا المبجل عرشه ثمنا لموقفه المبدئي تجاه القدس وفلسطين ،في حين أن ملك الصحراء العربية في نفس العام منحه صكا مكتوبا وممهورا بختمه يملّكهم فيه فلسطين ،إرضاء لبريطانيا ومندوبها السامي السير بيرسي كوكس ،مقابل ضمان بريطانيا بقاءه وأسرته في الحكم.
تشير الأحداث السابقة والحالية أن خيط "الود"مع إسرائيل لم ينقطع،وما يجري حاليا من تطبيع شامل مع إسرائيل من خلال ما يطلقون عليه "مبادرة السلام العربية"، التي أقرتها قمة بيروت العربية عام 2002، وتحفظ عليها رئيس لبنان المقاوم آنذاك السيد إيميل لحود،ستجبر كافة دول منظمة التعاون الإسلامي وعددها 57 دولة للتطبيع مع إسرائيل ،وفتح فضاءاتها الأرضية والجوية والبحرية أمام إسرائيل ،ويكتسح افنتاج الإسرائيل أسواق الإقليم ،وهم الذيم يقولون في تلمودهم الإرهابي"أرسل لجارك الأمراض".
إن التطبيع مع إسرائيل عبارة عن شريان حياة جديد وقوي يمدها بالحياة ،وسيكرس شطب الحقوق الفلسطينية ،وسينافس تركيا في أسواق المنطقة كإعلان حرب عليها ،لمواقف القيادة التركية من قضية فلسطين ،وأختم بتوجيه التحية للرئيس الطيب أردوغان وحكومته والشعب التركي ،والترحم على روح خليفتنا السلطان عبد الحميد الثاني .
وشكرا لكم لحسن إستماعكم ،متمنيا لمؤتمرنا هذا النجاح في تحقيق ما نصبوا إليه.....
أسعد العزوني
باحث وكاتب
الأردن





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,357,522
- التخوّف الرسمي الأردني ..في محلّه
- لقاء مدير الأمن العام مع مؤسسات حقوق الإنسان في الأردن .. مس ...
- حقوق الإنسان أساس الأمن
- فلسطين تشارك في بطولتي الدوري العربي للقفز على الحواجز في ال ...
- الرد الصريح على توجه -كارنيغي -الصهيوني القبيح
- الفنان سهيل بقاعين ينقل المكفوفين من التهميش والظلمة إلى حيا ...
- باسل الطراونة ..نبض حقوق الإنسان في الأردن
- إدارة اليونسكو الجديدة ستنسف القرارات القديمة
- سهيل بقاعين ..فنان مبدع ومبادر
- جامعة نجم الدين أربكان التركية تنظم مؤتمرا دوليا عن فلسطين ا ...
- الأسباب الحقيقية لحصار قطر
- نجاح سياسة -تقليم الأظافر -لقطر سيشجع دول الحصار على تقليم أ ...
- خالد الكركي..بوح موجع وتشبث بالأمل
- مؤتمر -مضر زهران -الصهيوني
- -إسرائيل-..قنبلة المنطقة المتفجرة
- رواية-في المدينة ما يكفي لتموت سعيدا-للأديبة ياسمين صالح توص ...
- إرهاب الدول ضد مواطنيها...مسكوت عنه
- حسن الجعجع الناشط الدولي في الحريات وكرامة الشعوب : هكذا شار ...
- رزان زعيتر الناشطة العربية والدولية في مجال الحريات وكرامة ا ...
- شباب الأردن ..نحن بخير ولكن


المزيد.....




- استفتاء: 88,83 بالمئة من الناخبين المصريين يصوتون لصالح تمدي ...
- إمارة مكة تكذب قصة عن إلغاء خالد الفيصل حكما بـ-إقامة الحد- ...
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- كيف ارتدت الأخبار الكاذبة التي روجها النظام السوداني عليه؟
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- قوات الحكومة الليبية تدفع قوات حفتر للتقهقر جنوب طرابلس
- جاء من مهد الثورة.. قطار عطبرة -يشرق- على اعتصام الخرطوم
- أشياء غريبة تساقطت من السماء على مر الزمن


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - التطبيع شريان حياة ل-إسرائيل-