أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - بيني وبينُكِ














المزيد.....

بيني وبينُكِ


قيس مجيد المولى
الحوار المتمدن-العدد: 5668 - 2017 / 10 / 13 - 14:33
المحور: الادب والفن
    


بيني وبينُكِ
ليست هناك أشياء ٌتُرتبُ بقصديةٍ
أنتِ ... حين ترتدين فستانَكِ الذي يُشبهُ الغُروب
أو حين على غفلةٍ
تتصلين بي
وتسافرين الى لندن ،
بل وحين تعودينَ بعد يومينِ الى بغداد
وأنا ...
ليست هناك أشياءٌ تُرتبُ من قِبلي بقصديةٍ
حين ترينيَ
أفتحُ الكتابَ وأغلقُهُ لعشراتٍ من المرات
أو حين أقفُ جِوارَ المكتبةِ لساعات
ليست هناك أشياء قصدية
حين أطلبُ من عبد المُعين
أطلبُ :
أنا بأنتظارك .. خليت .. ناري بضلوعي وعديت ..
بالثانية غيابك ولاجيت ،
وليست هناك أشياء تُرَتبُ بِقصديةٍ
عندما تقفينَ أمامي
وتفتحينَ حقيبتَكِ لترينيَ عُلبةَ السَّكائرِ
الباراسيتول
وصورة الفيس برسلي
وليست هناك أشياء قصدية
عندما أطرق رأسيَ
بِجدارِ شريف وحداد
وأطلبُ المزيدَ
وأنا والنادلُ نغني :
ياريتني
ياريتني
عُمري مَحَبيّت
هامش /
عبد المعين / صاحب مقهى السيدة أم كلثوم في الميدان
شريف وحداد / بار عند رأس جسر الأحرار
أنا بأنتظارك / أغنية أم كلثوم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,371,756
- المران النافع لقبول المجهول
- أمامهم أن يَختاروا ...
- الدين الإسلامي بين الإمتداد العصبي ومنافع الدين /3
- لم أرَ لكنني أقول رأيت مايكفي
- الرابط الفنتازي للكاتلوج
- الربُ سيحرك وردتي ليتمكن جل جلاله أن يشمها
- إن الله خلق العالم في يوم مجهول من الماضي
- أدونيس بين الرؤية وبين التعبير .. كشف إستذكاري
- في الترتيب المعقد من قيمة الإرغام
- نطالع السماء وماأحتوت والأرض وما نشرَ عليها
- ندوة لندن ...وأفكار السيد أحمد القبنجي
- كان الوصفُ نشوئياً وبعد لم تطوى سجادة التاريخ
- المكان لدى سعدي يوسف ... ضرورة قاصرة وعينات بديلة
- نتعرف الإتجاهَ إلى العالم
- سعدي يوسف ...ذعرُ الأجوبةِ أمام أسئلة التيّه
- قبل أن يكتملَ ذلك الحداد اللامعقول
- إسرائيل قد تستحق الشكر لو إستكملت عملها بعمل أخر
- دقات الساعة التي تنتظر أن تقف حين يُدق الباب
- أحمد القبنجي .. إضاءة جديدة في نقد الفكر الديني
- برقةٍ نستمعُ لنعيق الغراب ونقدسُ الليلَ وخفاشه ...


المزيد.....




- أثرياء يقفون وراء صعود الهند وازدهار اقتصادها
- فنانون من تايلاند يبدعون لوحة ضخمة مكرسة لـ-صبية الكهف-
- أصدر الشاعر السوري، صالح دياب، كتاباً بعنوان «الشعر السوري ا ...
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -ابن رشد بين الشريعة والحكمة-، للدكتو ...
- جورج كلوني يحقق دخلا قياسيا خلال العام الماضي
- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - بيني وبينُكِ