أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - حينما يكون الجزار غير مسلم يتخبط الغربيون!؟














المزيد.....

حينما يكون الجزار غير مسلم يتخبط الغربيون!؟


سليم نصر الرقعي
الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 02:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عجيب !!، حينما يكون القاتل الوحشي ابن الثقافة والحضارة الغربية يقال لنا أنه مختل عقليا واذا كان مسلما او ابن الثقافة العربية قيل بأنه نتاج الاسلام !!، شيء يحير !!
**********************************************
نعم ! ، هذه ملاحظة حقيقية ذكرها أحد المعلقين الامريكيين من اصول عربية لقناة فرنسا 24 وهي أن كل من يرتكب مجزرة وحشية ويتضح أنه أبيض ومسيحي وغير عربي ومسلم يقال لنا أنه مريض عقليا وانتحر !! ، واذا كان عربيا ومسلما تركز وسائل الاعلام - تصريحا أو تلميحا - على أن الارهاب والوحشية من صميم الدين الاسلامي وصميم اخلاق وثقافة العرب! ، هذا تحيز عنصري واضح وفاضح، فإما أن نعترف جميعا بأن كل هؤلاء الذين يرتبكون مثل هذه الاعمال الارهابية والوحشية هم قتلة موتورون ومرضى نفسيا وعقليا نتيجة مشاكل مالية وعائلية!، أو نعترف أن الوحشية والارهاب كسلوك همجي ومنحرف ومتطرف يمكن حدوثه في كل دين ووطن وقوم وفي كل ايديولوجيا سياسية ذات أساس ديني او عرقي أو وطني وقومي!، أو نعترف أن الارهاب والوحشية ينتجان عن تفاعل هذين العاملين معا (المرض النفسي والعقلي+ الايديولوجيا المتطرفة) وهو الصحيح في تقديري الخاص، أما هذا التذبذب ومحاولة التستر على الذات والقاء تهمة الارهاب والوحشية اتجاه العرب والمسلمين بشكل مباشر أو غمزا وهمزا ولمزا فهو دليل على موقف عنصري عميق يسيطر على (بعض) الغربيين تجاه العرب والمسلمين، موقف نفسي قد يكون موروثا ومتغلغلا في (اللاشعور المسيحي الغربي) منذ القدم وربما أقدم وأعمق حتى من عقدة (الاسلاموفوبيا)!!... إن ما يجري في زماننا من وحشية سواء على يد بعض المسلمين او المسيحيين او البوذيين أو القوميين العنصريين يعكس أزمة حضارتنا الحالية التي رغم كل انجازاتها وايجابياتها لا شك انها تمر بمرحلة افلاس روحي واخلاقي تتحمل جزءا كبيرا منه هذه (الرأسمالية المتوحشة) التي تجاوزت حدودها المعقولة والمفيدة للبشر والكوكب حتى باتت في أنانيتها ووحشيتها وسعارها كما لو أنها (ثقب أسود رهيب) يبتلع انسانيتنا وأرواحنا بلا هوادة!، هذا الافلاس الروحي والأخلاقي والانساني الذي يكاد يجعل من حضارتنا الراهنة جسما بلا قلب بل ويجعل منها - رغم كل الزينة - حضارة عملاقة ضخمة لكنها حضارة عرجاء وعوراء تتخبط خبط عشواء !!، هل يمكن ان يكون التقدم المادي والعمراني على حساب الرقي الاخلاقي والانساني!.
**********
سليم الرقعي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,734,760
- مصر رغم عيوبها وشيخوختها لازالت هي أم العرب!؟
- دولة ليبيا الجديدة علمانية أم إسلامية!؟
- المرأة ومعاينة البضاعة (الرجل) قبل الشراء والاقتناء!؟
- اللغة بين معاني العبارة ومعاني الاشارة !؟
- اعترافات قاتل الحب!؟.شعر
- حبُّك كانَ تسُوُنامي!؟
- جنون الحب (قصة المسحور!؟).
- غَارُوت..الملاك المنفي إلى الأرض!؟(الجزء الأخير).
- غَارُوت..الملاك المنفي إلى الأرض!؟(الجزء الثاني).
- رجل الجليد !؟ قصيدة
- غَارُوت..الملاك المنفي إلى الأرض!؟(الجزء الأول).
- ورطة الغربيين في بلادنا بعد فشل خيار حكم الاخوان!؟
- سيرا على الشفتين!؟ (شعر)
- حطّمِ القلبَ العنيدَ ، حطِّمهْ !!(شعر)
- أسير الهوى!؟ (شعر)
- موقفي من عودة يهود ليبيا لبلادهم الأم!؟
- النديب !؟ (قصيدة)
- حينما تشعر بالعار من وطنك فذلك هو البؤس!!؟
- اختفت !؟ (تجربة أدبية).
- خليع العرب!؟ خاطرة شعرية


المزيد.....




- كيف يتخطى متسلقو إيفرست -منطقة الموت؟-
- دمشق تبدأ العلاقات الدبلوماسية مع أوسيتيا الجنوبية
- مسلحو الجنوب يتابعون طريقهم إلى الشمال بعد إيقافهم قرب حمص
- إنقاذ 40 مهاجرا غير شرعيين على السواحل الليبية
- السفير السعودي لدى إندونيسيا يحذر رعايا بلاده
- تعليق مشاورات تشكيل الحكومة العراقية
- العبادي يطعن بقانون -امتيازات النواب- ويطالب بإيقافه
- الصين تدخل عالم صناعة السيارات الفارهة!
- العوم على فراش مطاطي في شوارع سمارا الروسية
- تفجير قرب مطار كابل تزامنا مع عودة نائب الرئيس الأفغاني


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - حينما يكون الجزار غير مسلم يتخبط الغربيون!؟