أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - نتحول، فعلا، في اتجاه المسار...














المزيد.....

نتحول، فعلا، في اتجاه المسار...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 21:31
المحور: الادب والفن
    


وحين يظهر فينا...
المهدي المنتظر...
نتحول فعلا...
في اتجاه المسار...
اليوصلنا...
إلى تحقيق الأهداف...
لأن فكر المهدي...
يغذي منا الفكر...
يعلمنا...
أن نسترشد بالفكر العلمي...
أن نضيف إليه...
ما نبدعه من أفكار...
على منهجه...
فيصير الفكر منا...
ممارسة...
متطورة...
تستجيب لفكر المهدي...
لممارسته...
°°°°°°
فالمهدي الننتظر...
أن نسير على نهجه...
أن نستلهم فكره...
أن نقتدي بممارسته...
حتى يتحول الفعل منا...
إلى فعل مقاوم...
لا علاقة له...
بانتهاز الفرص...
يجب فعل الاستبداد...
من واقعنا...
ويستأصل منا...
قبول فعل الفساد...
يصادره...
من واقعنا...
يحرضنا ضد الفساد...
حتى لا نبتلى بالفساد...
يعبئنا للنضال...
من أجل تحرير الإنسان...
من عبودية الحكم...
من عبودية القهر...
من عبودية القاهرين...
من أجل ديمقراطية الشعب...
بكل المضامين...
التقتضيها العدالة...
من أجل تحقيق العدالة...
التقتضيها...
ديمقراطية الشعب...
حتى يسود السلام...
في مجتمع الشعب...
حتى يلوذ الشعب...
بالاطمئنان...
على مستقبله...
على مستقبل...
كل الأجيال...
في عالمنا...
°°°°°°
يا وطنا...
عاش فيه المهدي...
شب فيه...
تشرب منه النضال...
من أجل التحرير...
من أجل كرامة كل إنسان...
لا يستطيع...
إلا أن يكون من هذا الوطن...
إلا أن تصير تضحيته...
من أجل هذا الوطن...
من أجل الإنسان فيه...
حتى صار عريسا...
للشهداء...
ومن لا زالوا على دربه...
يحيون ذكرى الاختطاف...
يستلهمون منها العبر...
يطالبون...
بكشف الحقيقة...
يحيون فكر المهدي...
يستمدون قوتهم...
من ممارسته...

ابن جرير في 29 / 09 / 2017

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المهدي المنتظر...
- أراك عصي الدمع، حين تطغى الكروب...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أحمد أوشن لقد فقدناك...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي...
- نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- يا أيها الريف، لا تتقبل...
- نبحث عن الشرف والشرفاء فلا نجدهما...
- كيف السلو وأنت غير مؤتمن...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- في صباح تتزاحم فيه كل الأفكار...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- الغاية من الحكم بعشرين سنة، وبعشرين ساعة قراءة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- لا فرق بين أحمد أو شن وبين حزب الطليعة...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية وأخرى يمينية وأخرى لا يمينية ...
- أبجدية القمع من أجل الخضوع...
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي.....2
- بين الطفل والشاب في ريفنا...


المزيد.....




- الموسيقى تخفض الشعور بالألم بنسبة 50 بالمئة
- لأول مرة منذ ربع قرن ...أول فيلم عراقي يسوق في صالات السينما ...
- أوبرا -عنتر وعبلة- في السعودية
- -الحرس الأبيض- رواية تصور مأساة شعب في فترة الفتنة
- القاهرة: ملتقى الحوار العربي- الألماني
- أبعد عن -الكوفة-... وأقرب الى -بلاد ما وراء النهر-!
- الاحد ندوة لمناقشة رواية «اسمي فاطمة»، للكاتب عمرو العادلي
- نماذج مختارة من القصص القصيرة الهندية في كتاب “من الأدب الأر ...
- كيف انتشرت شائعة وفاة سيلفستر ستالون؟
- الثقافة والمستنقع


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - نتحول، فعلا، في اتجاه المسار...