أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - نداءات تلمس جدران القلب














المزيد.....

نداءات تلمس جدران القلب


فضيلة مرتضى
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 16:53
المحور: الادب والفن
    


نداءات تلمس جدران القلب
فضيلة مرتضى
هتف من بعيد_
والصوت جاء من حنايا الليل
هلمي محبوبتي_
لنلتقط أشلاء ماتبقى لدينا
نمشي مع آثار أقدام الربيع_
نشرب دموع المطر
نسابق سرعة الزمن_
هبت الحياة حولنا
لنقتصر حبيبتي دروبنا_
ونضئ أنفاق أغوارنا
ليكون الحب شعلة في عيوننا_
ونار الوجود يسري في كياننا
×
لن أستطيع البعد عنك_
ولن تستطيعي البعد عني
وجودك من وجودي_
وعمري ينشر ثوبأ لك
أبقى أناضل بوجه البقاء_
وأمسح دمائي بثوب الإباء
أرنو اليك بموج الصمود_
ويرنو الي ,عالم جحود
×
تعالي محبوبتي_
نرسم خطوط الغد
ننشر رائحة الحب, يدآ بيد
أنا هنا أنتظر
أهيم على جرف الجرح
قتلوني مرة , لاأريد أن أقتل ثانية
ولن تكوني أمواج وروائح على البعد
فإن تهنا , رفاتنا في قبر الزمان يندثر
×
قصة حبنا صداها_
حضن الوطن
دفء الأمومة
كل شئ فراغ وغيبوبة دونك
قرار من أعماق قلبي
يجرفني الى شواطئك
يد الله ربط ظلي بظلك
وشد مصيري بمصيرك
×
هلمي محبوبتي_
كوني معي
تعيشين في قلبي
نترك ماضي ضرير_
على عتبة الخاسرين
نعطر هواء اللقاء
نكسر جدران الدجى
نفتح رحب الفضاء
×
جئت للدنيا أملأ فراغك
جئت للدنيا تأنسين وحدتي
يحس الكون نقصآ من غيرنا
فحطمي سياج كآبتي
×
يرتمي قلبي في حضن قلبك
أحسني كيان كلما دغدغني همسك
وإن أوثقتيني بألف وثاق
فأنا أعشق وأستسلم لوثاقك
×
شيدتك بنيانآ في بئر ذاتي
شيدتيني قصرآ يملأ خيال أحلامك
وقلبي يد الله صاغته بيتآ
تملئينه دفئآ وحبآ, ويؤيك
×
لن أقصيك عني لأني_
أجد حريتي حين تملكيني
نبارك سحر هواك
أنا وكياني وحنيني
×
هتف من بعيد_
الصوت سلسلها صوت الحنين
خرج من القلب وهو الصغير_
كل هذا الرنين
كيف أحتمل كل هذا الزحام
وهو الصغير؟!!!!
نشر شراعه حين هتف_
صوت الوطن
أرتعش خوفآ _
عندما أبحر بعيدآ
فاض عشقآ_
صد نداء.. التقط نداء
وهو الغارق في نشيد الحياة
تسري فيه أنهار الشعور
يظل يخفق رعدآ بمر الدهور
لأنه الحياة وناقوس الوجود
17/09/2017






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الى الواقفين خارج السرب
- أناس من هذا العصر في بلادي
- عند الأبتسام كان اللقاء وعند الدموع كان الفراق
- لكي نمسح مطر العيون
- على سرائر الوطن أرجع معافى
- جني الثمار بحلو الخصال
- عزف بين الحقيقة والخيال
- تسألني ماذا يسعدني؟
- أغنية للربيع
- حين يجهش الجسد
- ليس كل من تصافحه بقلبك يصافحك بالوفاء
- وجع الكرامة في طريق الآلام
- المرأة مرضعة الوجود
- حفيدي
- {كلاسيكيات} قبل إناء الخريف
- العنف ضد المرأة في ظل الحرب
- أبناء الشمس
- رسالة الى فرهاد
- اللآلئ والكرستالات على كتف الأحزان
- جذور متآكلة وأوراق فقيرة


المزيد.....




- المغرب يسحب سفيره من الجزائر
- فرضية التسمم تعود بشأن وفاة بابلو نيرودا
- ابن خلدون وحوار الحضارات بمؤتمر دولي في تركيا
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- نجوم هوليوود خارج -أزمة التأشيرات- بين أنقرة وواشنطن
- هنا لن تشعر بالملل! (صور)
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة الإيرانية الشهيرة فروغ ...
- لوبيتا نيونغو تنضم لمتهمات واينستاين بالتحرش
- الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - نداءات تلمس جدران القلب