أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مروة التجاني - The Coat














المزيد.....

The Coat


مروة التجاني
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 17:45
المحور: الادب والفن
    


يصور باستر كيتون الغير معقول في فيلم " المعطف - 1921م " بما في ذلك هيئة الأنسان الخارجية فلا تمييز بين الأصل والنسخ الكثيرة وكأن انسان القرن العشرين تحول لكتلة خارجية دون مشاعر ، يقف مع غيره من البشر دون أن يتميز عن أفراد القطيع نظراً لتحكم المدينة وقوانينها فيه ، لا يسمح له أن يلتحم ببناء المدن فيسير مجرداً من الطبيعة الأنسانية . برغم أن بدايات أفلام كيتون تبدو هادئة إلا إنها صادمة في ذات الوقت فهو يخاطب العقول الراقية قبل أن يقودك إلى بقية الأحداث و يشرح لك في المشاهد الأولى طبيعة المكان الذي تجري فيه الأحداث .


في هذا الفيلم بالتحديد يناقش كيتون موضوع العبث بشكل ساحر وحيث أن اللامعقول يملاء المدينة فأنه يتورط دون سبب مع شرطي واحد ، بالتأكيد سيحاول كيتون الهرب لكنه سيكتشف أن المدينة هي الشرطة ، حيثما ذهب و إلى أي مكان هرب سيجد شرطي ما يلاحقه ، فجأة يختفي البشر من المدينة فلا يتابعون أمر الملاحقة العلنية وهي الصورة المرسومة لهم في المشهد الأول " كائنات مستنسخة " . تطارد الشرطة كيتون دون سبب سوى إنه أراد أن يبحث عن الحظ وقليل من المال .



تتكرر مشاهد القطارات والآله في كثير من أفلام كيتون ولا يمكن أن نتحدث عنه دون أن نحسب له اهتمامه بالتكلفة العالية في ذلك الوقت . في أحد القطارات يرحل إلى مدينة جديدة هرباً من هذا العبث ليفاجأ بصوره منتشرة في جميع الوسائط ويبدأ بالشك في ذاته .. يتسائل هل قتلت أحدهم ؟ هل تغير مظهري ؟ في المدينة الجديدة يهرب منه الكل فلا يشعر مع ذلك إنه مجرم خطير أو منبوذ ، بل العكس يقلب كيتون الصورة ويبدأ هو بالهرب من البشر .



يمكننا القول أن الشرطة في هذا الفيلم نجحت في قتله وهو على قيد الحياة حين دفعه الهرب المتواصل ذات مرة إلى ادعاء الموت ومحاولة تغيير مظهره وخجله من صورته وهو يقف خلف قضبان حديد ، ورغم أن صورة كيتون المنتشرة في المدينة هي الكذبة الحقيقية والنسخة الأكيدة إلا أنها تحولت للتأكيد الواجب وصدقها الجميع . يكشف كيتون زيف المدينة والأعلام والطبيعة الأنسانية ويعريها في قالب كوميدي .



يطرح هذا الفيلم سؤال ماذا ستفعل إذا جلست يوماً أمام جلادك ومن يريد قتلك ؟ ويوضح كيف تحولت المنازل والشوارع إلى سجون كبيرة حيث الفرق الوحيد هو الأزياء الرسمية . يعيش كيتون في هذا الفيلم قصة هروب متواصل حتى داخل الغرفة الواحدة ولا يعني دمار منزل واحد أن القصة الكبرى التي طرحها الفيلم انتهت بل سيعيد احداثها في مكان آخر .


رابط الفيلم للعقول الحرة :

https://www.youtube.com/watch?v=q06pdBWMKNg





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اختراع العزلة
- كفاح المثلية الجنسية .. شكراً اندرية جيد
- سيمون فايل - فيلسوفة التجذر 2
- سيمون فايل - فيلسوفة التجذر 1
- المثلية الجنسية ليست جريمة
- الغرفة المزدوجة
- مع باستر كيتون - 1922
- الصور الجميلة
- تأملات ماركوس أوريليوس
- ختان مروة التجاني
- هواجس جسد فتاة مثلية جنسياً - 2
- هواجس جسد فتاة مثلية - 1
- في حبي
- الفصيلة المعدنية
- الله عارياً
- أحبه بكل ألواني
- لنبحر مع باستر كيتون
- من الأعماق صرخت
- الكلب المحظوظ
- شكراً هاردي ولوريل .. ما الحرية ؟


المزيد.....




- بالصور: أفريقيا في أسبوع
- قصر جاسر.. حضور فلسطين وحضارتها
- منع عرض فيلم برام الله لاتهام مخرجه بالتطبيع
- السلك الديبلوماسي الإفريقي بالرباط: بعيدون عن التصريحات -غير ...
- فيلم -الزائرة- يشارك في مهرجان أنطاليا السينمائي
- هل تشهد السعودية عودة دور السينما قريبا؟
- كتارا تستعد للنسخة الرابعة من المهرجان الأوروبي للجاز
- الأسد: تحرير الرقة -مسرحية هزلية-
- رواية -ظل الأميرة-.. الأمازيغية بين الفانتازيا والتاريخ
- متحف الفن الإسلامي بالدوحة يدرب المعلمين على المكتبات


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مروة التجاني - The Coat