أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - إيران في قلب الزمان














المزيد.....

إيران في قلب الزمان


أفنان القاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 19:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حوار الطرشان

حوارنا كان في الماضي مع الدول العربية ودول العالم، في الوقت الحاضر تحول حوارنا إلى تحاور بيننا وبين إيران، كشريك نتوجه إليه بالكلام دون أن يرد علينا، حقًا، لكنه يقرأنا، ويصغي إلينا، وهذا، في حد ذاته، مَكْسِب جديد من مكاسب إستراتيجيتنا هو من الأهمية بكثير. لهذا نبذل قصارى جهدنا على أن يكون كلامنا نافعًا، وأن يستحق الاهتمام، أن نضع في مقدمة اهتمام إيران نظرتنا المشتركة إلى ما يجري من أحداث يتوقف عليها مصيرنا المشترك.

التكالب العالمي على إيران

أمر مفروغ منه، فصراع المصالح والنفوذ في الشرق الأوسط يصيب إيران في صميم قلبها، وليس على خطأ منها ردود فعلها الفعلية أو الخطابية، لأنها ردود فعل كل من يقع في الشَّرَك، ينصبون لها كمينًا تلو كمين، ويكيدون لها مكيدة تلو مكيدة، فتفعل بلا إرادة ما يريدون أن تفعل، أو، بإرادة، ولكن ضمن ما تخطه الرياح على الرمل، المفاعل النووي الأهم، كورطة وطنية جميلة، وتعلق بأهداب الأمل. وها نحن نشاهد أمريكا وأذنابها في المنطقة، كيف يستدرجون إيران إلى التصعيد، فلا تتنفس الصُّعَداء، لتحقيق مآربهم التي أهمها اليوم لأمريكا أن تقول لأذنابها حسنًا فعلتم بشراء أسلحتي بمئات مليارات الدولارات، وهذه إيران تهددكم، وأن تقول كذلك دوني لن يمكنكم مواجهتها، فساعدوني في مواجهة صعوباتي المادية الكبرى بعد الأعاصير كي أقدر على مواجهة صعوباتكم الإيرانية الكبرى بعد كل ما تتخذه من تدابير.

إذن الابتزاز من الناحية العربية

والاستنزاف من الناحية الإيرانية، وكان أجدى نفعًا لو تجاهلت طهران الأمر، لكنها زقت نفسها بنفسها فيما لا طائلة تحته، فالتقط الغرب والشرق تصريحات حسن روحاني، ليتشعلقا بها، وأمام الرأي العام ليبررا كل مقولاته عن ابنة فارس. هذه التصريحات العدائية يمكن تسويقها داخليًا في الزمن القديم، اليوم بسيكوليجية الإيرانيين لم تعد تحتمل أكثر مما احتملت، وتغطية الكشف عن الأسباب الحقيقية لقبول إيران الاتفاق النووي، الخلل الذي أصاب مفاعلها، هذه التغطية لم تعد تستر شيئًا، بعد أن اعتاد الناس على السيء والحسن، وحري بالتصديق الانخراط في طريق جديد، الطريق كما نراه، وكما نقترح.

تجسد مؤسسة قوس قزح العالمية

هذا الطريق الجديد، وذلك بالعمل على مستويين رسمي وجماهيري. الرسمي، عندما تفند بتقاريرها العلمية وأشغالها الميدانية حجج كل القوى المعادية للسلم في العالم، وفي مقدمتها أمريكا وأذنابها. الجماهيري، عندما تكشف للرأي العام، عن طريق وسائلها الإعلامية، خبايا هذه القوى، فتكف هذه القوى، بالطبع، عن الخب والدوران، ونرغمها على التحاور معنا ثم التعامل حسب شروطنا.

هكذا يمكن للدولة التي دون أرض

للأرض التي دون دولة أن تقوم بمهماتها التاريخية تجاه حليفتها الاستراتيجية إيران أول ما تقوم، وبعدها تجاه العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الله والزنزانة والقحطاني
- إيران كلماتي الأخيرة
- قائمة بأسماء ممثلاتنا وممثلينا
- العظماء معنا
- إمبراطورية إعلامية
- قوس قزح
- إيران سلامًا
- البرتغال نموذجًا
- الخطوات العملية للتغيير
- الكويت الأوسخ
- كلمات صادقة إلى صديق قطري
- هذه هي السعودية يا كونجرس
- محمد بن نايف ملكًا
- معلومة سرية
- قطر
- المليارات الأمريكية لإسرائيل سعودية
- سي آي إيه ودي جي إس إي وسكوتلاند يارد وموساد
- الخليج سيحترق والعالم
- الكونغرس الأمريكي
- حركة مدنية


المزيد.....




- بيغديمونت يؤكد أن إقليم كاتالونيا لم يعلن استقلاله لكنه سيقو ...
- تحرير الرقة.. هل انتهت المهمة؟ 
- بين داعش والأكراد والحروب بسوريا والعراق.. هل استعجل ترامب ت ...
- باقري من دمشق: نحذر إسرائيل من انتهاك المجال الجوي السوري
- -انتفاضة نسائية- ضد التحرش تروي معاناة بلا حدود!
- طريقة مبتكرة لحساب عمرك الصحي المتبقي!
- واشنطن تدعو السلطة الفلسطينية للاعتراف بدولة إسرائيل ونزع سل ...
- الحرس الثوري الإيراني: عازمون على تطوير المنظومة الصاروخية ب ...
- الموساد يعلن عن وظائف شاغرة لعملاء سريين يمتازون بالمرح ويج ...
- تونس تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تقديم المزيد من الدعم لمكافحة ...


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - إيران في قلب الزمان