أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميرة سعيد - العالم غير متوازن














المزيد.....

العالم غير متوازن


سميرة سعيد
الحوار المتمدن-العدد: 5642 - 2017 / 9 / 17 - 00:25
المحور: الادب والفن
    


هل تشفي الدموع؟
اذا امطرت عيون الجروح؟
وصاحت شرايين الوجع !!
كيف نملك الصلح ,
والذاتُ كسيرةً تنوح؟
كيف تعود الروح طفلة,
بعد الكسر لألف قطعة؟

المنفى أوسع, من جرح ينبض
حبراً ينزف في أرض موبوءة بالموت.
المنفى بالريح تتمدد,
كدولةٍ بلا حدود
أو خريطة مأهولة الخطوط.
الحرب جنين سرمدي,
في رحم المنفي.
اغتراب الروح يرتدي حربه
في المنفى الآمن.
الخنوع قوقعة المنفي,
خالية من صوت البحر,
…. بأصداء الرجوع.
الحنين البائت يفتتُ خميرة الانتظار.
الترقب.. لم لا يجرؤ على الصراخ,
رغم الضجيج الذائب,
بصخب النفس المقهورة.

لست حيادية دائماً,
عدم الانحياز كذبة بمصلحة ما..تخبئ رأسها في جهة بعيدة عن ذيل الحقيقة.

العنصرية تحدد لونها.. بثباتٍ اكبر,فتطبع جيناتها تباعاً بقضيةٍ مفتعلة.
دوما هناك قضية مُعلقة, بأبط بئر نفطي لم يحفر لحد الان.
بدم الضحايا يسيل الحفر ارتوازيا أم بغيره,
فالمذابح متعددة الالوان والاسماء, لأجل بئر نفط.

الأرض سبية, بالعرض بالطول مهتوكة, الثقبين الشمالي والجنوبي.
من يردم هوة العدم؟
والإنسان جائع دوماً!
الفقراء لكسرةِ كرامة.
الأغنياء لنهمِ لايشبع.
من يعيد للارض كرامة الطبيعة المهدورة؟
ثالوثنا الحضاري!!
نهم وحشي لا أكثر,
رفاهيتنا الاستهلاكية ..
تغتصب أرضنا السبية.
السياسة عرافة داعرة.
تختلق المشاكل.. بدفن السحر الاسود في جيب البلدان الفقيرة,
حيثُ القطيع.. القطيع يرعى بأودية الجهل .
السياسة ليس حكيمة, تنفخ جيوباً بامتصاص آخر
حين تحلب كل البقرة لأجل كوب صدقة .
منظمات حقوق النيام ناقوط ..
اليد المتبرعة تطعم محتاجاً محلوبا.
كوب التسول المطروح في الشوارع
أمنستي فخورة جدا بحياديتها
الأمم المتحدة,
منظمة اللاجئين,
وكل الهراء المدني
حروبٌ مستعرة كالروليت
بمعامل الأسلحة الفتاكة.
ايتها المهنية جدا..
لا اريد سوى وطناً آمنا بلا جيوش .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جمال يوم جديد
- وجه وقفا
- المغزى
- كن او لا تكون
- شئٌ ينبض
- من يشعل السماء؟
- ( حديث نابض)
- مخاضات البكاء
- الهروب الفاجع
- الهوية المجهولة


المزيد.....




- مشاكل الشباب في «فاميليا» للمؤلفة نورهان أبو بكر
- السبت: حفل توقيع كتاب للدكتورة ريما دروبي -أنا.. أنا-
- تأملات فى الثورات العربية والعالمية
- تسونامي ثقافي يعصف بمنطقة الخليج
- كيف تساهم الهند في تشكيل صناعة السينما في هوليوود؟
- لفتيت يتباحث بإشبيلية مع وزير الداخلية الفرنسي
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 3
- -إلفيس بريسلي الأوبرا- يحتفل بعيد ميلاده الـ 55
- فيديو طرد مذيعة تونسية لفنانة لبنانية يشعل مواقع التواصل الا ...
- انطلاق مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سميرة سعيد - العالم غير متوازن