أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مراد العبد الله - أقسام اللغة الإنجليزية معاهد لتعليم اللغة أم دراسة علوم اللغة؟














المزيد.....

أقسام اللغة الإنجليزية معاهد لتعليم اللغة أم دراسة علوم اللغة؟


مراد العبد الله
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 12 - 08:19
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تحتضن أقسام اللغة الإنجليزية والترجمة في كليات الآداب والتربية واللغات سنوياً مئات الطلبة المتخرجين حديثاً من المرحلة الإعدادية وبمختلف المستويات، لكن المفارقة الهامة التي من السهولة ملاحظتها عندما تكون واحداً من الهيئة التدريسية لهذه الأقسام؛ إن الطالب يبدأ بتقييم القسم المتخرج منه بانه قسم فاشل لم يساعده خلال السنوات الأربع من إجادة اللغة الإنجليزية بشكل محترف.
مع تزايد الطلب الحاصل من سوق العمل في العراق على خريجي أقسام اللغة الإنجليزية في السنوات الأخيرة؛ نتيجة دخول الشركات الأجنبية والإنفتاح مع دول العالم، يُلاحظ إقبال الطلبة على هذه الأقسام بشكل كبير جداً وللدراستين الصباحية والمسائية، لكن ما لايفهمه هؤلاء الطلبة المتخرجين من الدراسة الإعدادية ان هذه الأقسام ليست مراكزاً لتعليم اللغة الإنجليزية وكيفية التحدث بها وكتابتها، بل هي أقسام علمية تعتمد على دراسة علوم هذه اللغة بشكل مفصل ومركز، إذ ان الطالب الذي يُقبل في هذه الأقسام يجب أن يكون مؤهلاً على الأقل في فهم شرح المواد الدراسية باللغة الإنجليزية، أو طريقة الكتابة الصحيحة، فأغلب الطلبة الذين يدرسون في هذه الأقسام- سواء في الدراسة الصباحية أم المسائية- وبعد سؤالهم عن سبب إختيارهم لهذه الأقسام يكون جوابهم؛ بانهم يريدون تعلم اللغة الإنجليزية ظناً منه إن القسم هو معهد لتعليم اللغة لمدة أربع سنوات ينضبط الطالب فيه ليدرس مرغماً أيام الإمتحان فقط، ويقوم بالإعتراض على المواد نظراً لان هذه المادة بمَ ستنفعه بعد تخرجه؟ فهو يطالب القسم والأستاذ بمواد تزيد من إتقانه إلى الكتابة والتحدث فقط ليس غير، فالطالب يدخل إلى المرحلة الأولى وهو لا يملك أي دراية علمية تؤهله للإنخراط في هذا القسم، فضلاً عن أن الطالب يقوم بالإحتجاج على أستاذ المادة الذي يقوم بشرح المادة باللغة الإنجليزية ويطالبه بشرحها باللغة العربية، في حين يعاني بعض الطلبة من صعوبة في تهجي الكلمات الإنجليزية وطريقة كتابتها وحتى نطقها نطقاً صحيحاً، مما ينعكس ذلك سلباً على عملية الكتابة أيضاً، التي تخلو من الصحة والدقة في إتباع القواعد السليمة أثناء عملية الكتابة بالإنجليزية، وتُعد هذه الحالة هي الأكثر شيوعاً في المراحل الدراسية، يُستثنى من هذه الظاهرة مجموعة من الطلبة الذين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد، بالتالي إن النسبة الأكبر منهم سيكون نصيبهم الفشل، لكن هذا الفشل يتم التغاضي عنه! ليتم التغاضي بعد ذلك حتى عن الأخطاء في التهجي والأخطاء في الكتابة والنطق، وهذا التغاضي سينتج عنه مشاكل عدة، أهمها: نجاح الطالب غير الكفوء وعبوره من مرحلة دراسية إلى المرحلة التالية، وهو ضعيف في أبسط أسس تقنيات اللغة، وستستمر عملية العبور حين التخرج ليتخرج طالب غير قادر على كتابة جملة إنجليزية مُتقنة، وهي النتيجة المتوخاة من دراسة علوم اللغة بعد أربع سنوات، ليس هذا فقط بل حتى لا يمتلك الشجاعة الكافية للتحدث بالإنجليزية حتى مع زملائه في المرحلة... !؟ إضافة إلى ذلك، ان عملية المساواة بين الطالب الجيد والطالب غير الكفوء ستحدث حالة من الفوضى في القيم ومعايير التقييم، فالطالب الجيد يجدُّ ويجتهد ويثابر طوال السنة الدراسية ليحصل على أعلى التقديرات وتقدير أساتذته، يفاجأ في السنة القادمة بجلوس زميله غير الكفوء معه في المرحلة اللاحقة، وهو الذي لم يكن يولي لمحاضراته أهمية تذكر، ولا ينتضم في حضور محاضراته، وهو ما يشكل إحباطاً كبيراً للطالب الجيد وحافزاً لعدم المحافظة على مستواه الجيد، بحجة ان الكل سيتساوى في النهاية- عدا حالات قليلة جداً- وعند تخرج الطالب من هذه الأقسام فانه سيقيم القسم بانه قسم فاشل! لان القسم وأساتذه لم يمكنوا الطالب من جعله يتقن اللغة بإحترافية، وان القسم أضاع وقت الطالب وهدر سنينه الأربعة بحصيلة علمية لا تتجاوز الـ20%، متناسياً ان هذه الإقسام تعلمك علوم هذه اللغة وما تحتويه من نظريات وموضوعات تطور هذه اللغة وتعرفك بأهم العلماء الذي بذلوا جهوداً بحثية جبارة لتطوير اللغة، وتعريفك بان هذه اللغة لم توجد من فراغ بل نتيجة عمليات تطور مستمرة، وان ما يكتب من أعمال أدبية أو مقالات أو أبحاث في هذه اللغة، إنما لأجل أغراض هدفها بيان أسرار اللغة وبلاغتها ولا توجد مادة علمية وُضعت إعتباطاً، فجميع المواد التي وُضعت تُراعي حاجة التخصص ومدى إمكانية تطوير قابليات الطلبة، ولا تعتمد دراسة اللغة على منهج علمي فقط أو منهج نظري فقطـ، بل هناك مزواجة حقيقية بين الأثنين مع وجوب دراسة النظريات حتى تمكن الطالب من تعريفه بكيفيه إستعمال هذه النظرية أو كيف تم التوصل إليها عبر جهود بحثية مضنية لمجموعة من الباحثين، لكن نتيجة عدم الوعي لمجموعة كبيرة من الطلبة بماهية التوصيف العلمي لهذه الأقسام جعلتهم يظنون أنهم ينخرطون في معاهد لتعليم اللغة الإنجليزية، وعلى هذا القسم الإذعان لطلبهم برفع مواد يظنها الطالب بانه لا يحتاج إليها في حياته العملية ولا يحتاج حتى إلى معرفة علماء أفنوا حياتهم في تطوير هذه اللغات في أثناء تأديته الوظيفة التي يحصل عليها.
فهل ستكون وزارة التعليم العالي وجامعاتها معنية بوجوب توعية الطلبة بإختيار ما يناسب مستوياتهم العلمية وتعريفهم بان هذه الأقسام ليست معاهداً لتعليم اللغة أم ستكون مهمة وزارة التربية بالتركيز على تحديث مناهجها مرة ثانية في سبيل جعل الطلبة أكثر إتقاناً للغة، ليكونوا مؤهلين في إختيار ما يناسب مستواهم الدراسي وثقافتهم العلمية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خصخصة التعليم العالي رؤية مستقبلية لسد حاجة سوق العمل
- منفذ الشلامجة الحدودي للبيع
- أيها العرب انتم من أساء للنبي وليس الفلم... قراءة تحليلية في ...
- الثورة السورية كشفت شخصيتكم الازدواجية أيها العراقيين... بئس ...
- الشركات العراقية المحلية تتفنن كيف تسرق ولا تفكر كيف تبدع!!!
- تحية الى ارض فلسطين اليهودية
- تركيا وحرب المياه...والسدود... قراءة في مقاومة حرب غير تقليد ...


المزيد.....




- صحفي يخاطر بحياته لإنقاذ مصابين في كركوك العراقية
- بعد خسارة كركوك.. الأكراد يلقون باللائمة على إيران
- القوات العراقية تسيطر على سنجار والدبس وحقول نفطية
- الحبس 6 سنوات لمسنّة ألمانية نفت الهولوكوست
- أسانج يعرض مكافأة مالية للكشف عن قتلة الصحفية المالطية!
- ولايتي ينفي لـ RT ضلوع إيران في القضاء على -مؤامرة بارزاني- ...
- المروحيات العسكرية تختبر كاسحة جليد روسية
- أوكرانيا تغضب إسرائيل
- بالفيديو: حصان يتقاسم مع سيدة غرفة فندقية!
- مقتل جنديين تركيين في انفجار شمال العراق


المزيد.....

- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى
- مظاهر التدبير “السيكوسوسيولوجي” لمؤسسة تعليمية / : رشيد عوبدة
- أراء ومقترحات في المهارات الواجب توفرها في الخريج الجامعي وف ... / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - مراد العبد الله - أقسام اللغة الإنجليزية معاهد لتعليم اللغة أم دراسة علوم اللغة؟