أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - سر عداء الملالي للسجناء السياسيين














المزيد.....

سر عداء الملالي للسجناء السياسيين


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5619 - 2017 / 8 / 24 - 18:03
المحور: حقوق الانسان
    


لايزال نظام الملالي الاستبدادي الحاکم في طهران يصر على التمادي في اساليبه القمعية الدموية ضد إضراب مالايقل عن 18 سجين سياسي في سجن جوهر دشت الذين أخذت حالتهم الصحية بالتدهور بعد أن مضى على إضرابهم أکثر من 3 أسابيع، إذ يسعى وبکل طرقه و اساليبه الملتويةلإستغلال حالة السجناء خصوصا وإن غالبيتم غير قادرين على الحرکة، و يعانون من أمراض مختلفة منها أمراض القلب والرئة والكلى وأن العديد منهم مصابون بصداع مزمن وأمراض الأعصاب بسبب بث التشويش عليهم. ولا يسعفهم الجلادون بالعلاج ، بل حتى الأدوية والعلاج الذي أعدتها عوائل السجناء من خارج السجن بتكاليف باهظة، تم ضبطها من قبل السجانين أو تم نهبها.
خوف نظام الملالي غير العادي من السجناء السياسيين، هو في الحقيقة إنعکاس و تجسيد لخوفه و رعبه الحقيقي من الافکار و المبادئ الانسانية التحررية المضادة له ولاسيما أفکار و مبادئ منظمة مجاهدي خلق التي تدعو و بإلحاح الى منح الشعب الايراني حريته في التعبير و السماح له بالتعبير عن آرائه و مواقفه، والذي يثير الاستغراب هو إن النظام يجد في کل سجين سياسي يطالب بالحرية و الکرامة، نموذج و إمتداد لمنظمة مجاهدي خلق، خصوصا بعد أن صارت منظمة مجاهدي خلق قلعة التصدي و المقاومة الاکبر ضد هذا النظام القمعي.
مايجب ذکره هنا و لفت الانظار إليه هو إن الجلادون لا يمتنعون عن تقديم أي عناية للسجناء المضربين فحسب، وانما يضايقونهم باستمرار ويضغطون عليهم بتهديدهم بنقلهم إلى الحبس الانفرادي من جديد. كما تم تبليغ السجناء المحكوم عليهم بالإعدام بأن أحكام إعدامهم سيتم وضعها في جدول الأعمال بوتيرة أسرع في حال استمرار اضرابهم عن الطعام. کما إنهم وبغية تصعيد الضغط على السجناء والرقابة على مدار الساعة ولغرض الحيلولة دون تسريب أخبار السجن إلى الخارج، تم نصب عشرات الكاميرات وأجهزة التنصت في القاعة 10.
هذا العداء الشديد و غير العادي الذي يکنه نظام الملالي ضد السجناء السياسيين نابع من حقيقة إنه مقتنع من إن معظم الشعب الايراني يشاطرهم الرأي و يقف الى جانبهم في مواقفهم، خصوصا و إنهم يحملون أرواحهم على أکفهم من أجل إيران حرة ديمقراطية تٶمن بمبادئ حقوق الانسان و ترفض التدخل في شٶون الاخرين، ومن الواضح و المسلم به إن النظام إدا ماکان اليوم يستطيع لأسباب مختلفة ممارسة قمعه هذا ضد السجناء السياسيين ولکن من المٶکد بأنه لايستطيع أن يواصل هذا المسير أبدا لأن الشعب الايراني وصل الى مرحلة الانفجار التي قد يحدث في أية لحظة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,833,676
- نظام الملالي الاول في العالم إعداما للناشئين و القاصرين
- جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي
- العالم مطالب بدعم السجناء السياسيون الايرانيون
- مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي
- الملالي کنظام الشاه لايجنون سوى الخيبة
- تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
- مشکلة الاقليات العرقية و الدينية في إيران
- الحرکة التي ستسحب البساط من تحت أقدام الملالي
- حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي
- دعم حرکة المقاضاة يخدم السلام و الامن في المنطقة و العالم
- الشر کله تحت عمائم ملالي إيران
- آخر المطاف في حرکة مقاضاة ملالي إيران
- لعبة الملا الحسيني
- مجزرة1988 ملف مفتوح
- الحرکة التي هزت طهران و أرعبتها
- ورقة محرقة و لعبة مکشوفة لملالي إيران
- الرٶية الاصوب لمعاقبة نظام الملالي
- الخامس من آب 2017
- لن تصلح موغريني ماأفسده الملالي
- لماذا يعکر ملالي إيران أجواء المنطقة؟


المزيد.....




- ميركل: نريد المساهمة في حل سياسي في سوريا يسمح بعودة اللاجئي ...
- هذا ما طلبه حقوقيون من بغداد بشأن معتقلين أجانب
- ميركل: نريد المساهمة في حل سياسي في سوريا يسمح بعودة اللاجئي ...
- الحريري: الحل الوحيد لأزمة النازحين هو عودتهم لديارهم ونحن ن ...
- أمريكا تدين إعدام إيران رجل الدين الصوفي محمد سلاس
- الأمم المتحدة تتهم السودان بعرقلة عملها في دارفور
- الأمم المتحدة: غرق 220 شخصا قبالة سواحل ليبيا
- ليبيا تستنكر ما نشرته وسائل إعلام مالطية حول اعتقال دبلوماسي ...
- ميركل في لبنان لمناقشة أزمة اللاجئين والعلاقات الاقتصادية
- ميركل في لبنان لمناقشة أزمة اللاجئين والعلاقات الاقتصادية


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - سر عداء الملالي للسجناء السياسيين