أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ما كذب البرقُ














المزيد.....

ما كذب البرقُ


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5615 - 2017 / 8 / 20 - 07:43
المحور: الادب والفن
    


ما كذب البرقُ
ما كذب البرق تحت اناغيم موسيقى السحاب
أن يلتحف طلعة حسناء أهون
من ضياعٍ ملّلهُ كلما سنا
والشعراء قَرَّ قريضهم غزل شَعرها
الذهبي أوتار كمانٍ تطرب
حتى الشهب إن دنت من قَدِّها تجنح للمغيب
والمطر عمداً يُقسم أن يسرق مكياجها للنهر
والرياح لم تلحظ جلال طلعةٍ
تَسِرُّ العيون إن ضافها المللُ
والعصافير تهمس فيما بينها
كيف هَمَى الرذاذ فوق خديها *
نحو رائحة سَعْتَرْ ثغرها *
مثلها البلابل من فوق رواق الأيك *
لا يسعها الَّلكَنُ شدو الشعر في الغرام غير الغَرَدِ
واكتفت من نًشْقِ انفاس عطرها *
ما رأت عيني شِبْهٌ لوجنتيها ولا جبين
مفَضَض صاغه الغسق من نفيسٍ يتوجس منه الناظر
كاللجين لا يغالبه نجمٌ ولا ومض شارد
واللغز في هذيان الشمس من الحَدق
أعوامٌ ظَلَّتْ في الأحلام حولي
تتراءى في ظلمة الليل نوراً
كيف لا وهي كالطائر عذْبة الهَدَلِ
والحَور في عينها مِجْمَرٌ تعشقه السفافيد *
.................................................................
*نشِقَ فِي الْحِبَالَةِ : وَقَعَ فِيهَا
*همَى الدَّمْعُ أَوِ الْمَاءُ : سَالَ
*سَعتر .. سَعتَر: زعتر ؛ نبات طيِّب الرّائحة
*رواق – مقدمه , - رواق من الليل : مقدمه ، جانبه
*نَشْقَ .. إستنشق
*الغَرَدُ ، بالتحريك : التَّطْرِيبُ في الصوت والغِناء
*مِجْمَر .. موقد
*سُفُّود :- جمع سَفافيدُ : عُود من حديد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ساحرة تجرح الصخر
- نينوى تشرق من جديد
- قامة وطني لا تبارى
- ألنجوم ليس جُلّها لوامع
- ألنجومُ ليس جُلّها لوامع (2) يرجى نشر هذه القصيده لخطأ في ال ...
- قالت هَلّا تُرجىء الرحيل
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )
- في بلادي حكايات


المزيد.....




- ظهور عمدة طنجة بسبب السفير الشيلي
- صدمة لموت مغنية فرقة -كرانبيريز- فجأة
- هل يحمي الشباب المقام العراقي من الاندثار؟
- رحلة عبر الزمن في بيوت عثمانية بالبوسنة
- أول سينما في السعودية على مدى السنوات الـ 35 الماضية
- أول وزيرة ثقافة مصرية تتقلد المنصب
- لماذا استثمرت أبوظبي 10 ملايين يورو بهذا المسرح بفرنسا؟
- السلطة الفلسطينية تجمد الاعتراف بإسرائيل
- الخوصصة تعزل أويحيي وتهدد مستقبله السياسي
- ظاهرة المقاهي الثقافية تزدهر في المغرب


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ما كذب البرقُ