أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - همهمات زارا قبل موته














المزيد.....

همهمات زارا قبل موته


سلام كاظم فرج
الحوار المتمدن-العدد: 5587 - 2017 / 7 / 21 - 09:26
المحور: الادب والفن
    


همهمات زارا قبل موته..........
سلام كاظم فرج

والقبر ينظر دهشا إلى أفخاذ الجنوبيات
سبعة حروب متتالية.
.وكما يقول السياب
ذرات غبار..
وأضيف(ورماد ....)


..........
اعترف قايين قبل موته
إن فعلته كانت صفقة مدبرة..
....
ومؤامرة .. ونظرية..
.....
تكتشف الأم الصغيرة وجلة
أن وليدها..
يتعلم مسرعا
فن الحمالة..
في سوق الشورجة العتيق..
.. ويتعلم النطق كببغاء..
في فن الغزل..
....... لا عمل..
وتكتشف ملتاعة إنه يتعلم وبسرعة فن المماحكة ..
وفن الجدل العقيم ..

وتكتشف فيه طائفية مقيتة !!
....................
..........
الأم تحار في مصادر تمويل وليدها...وهذا الكم الهائل من مفردات الشتيمة/ ومفردات الحقد الأسود
الأم لم تسمع بنيتشة / لكنها قرأت شيئا عن زارا.....
الأم الصغيرة تهرم بسرعة.. بذات السرعة التي تنمو فيها مفردات وليدها الطائفي وتموت...
......................
......................... سعدي يوسف الذي منه تعلمت الرقة /والحياء الجنوبي / رقة البصريين / ومعنى رائحة الحناء / ومعنى المساء في أبي الخصيب / ومعنى القناطر حين يكون العالم جزيرة / سعدي الذي من أجله صنعنا حلاوة نهر خوز/ ومن اجله أسسنا اتحاد الطلبة العام / سعدي الذي احتفظنا بقصائده رغم المنع... في ستينيات القرن الماضي..وأهدينا دواوينه للحبيبات ...
سعدي الذي عرفني بمنجزه (رجاء عبد الرزاق )مسؤوله الحزبي /مدرس الرياضيات .. سعدي وسعدي وسعدي. حتى سعدي ... دخل الحلبة يهلهل ويصهل من فيلته اللندنية.. يهمهم بمفردات طاجيكية.. لا أ.فهمها.. كإنه يهلوس بقرط يزين إذنه العاطلة.. يشتم هذا وذاك. ويتغافل عن أس البلاء... داعش الغبراء .. ويتغنى ويرقص على نغم أسه طائفي .. وا أسفاه.........
,,,,,,,,,
يتضرع إبليس..
أقرأوا نظرية الجبر..
....................
تستحث الوردة النحلة..
توغلي أكثر..
لنصنع التأريخ..
................
فوكوياما يعتذر لماركس
بعد فوات الأوان
..................
الأمم المتحدة تعتذر
للبصرة..
بعد خراب البصرة..
...........
دارون يعتذر للمسيح.
والمسيح.ـــ كعادته ـــيسامح..
.....................
القتلة يصلون أحيانا.
لكنهم في صلاتهم..
يمارسون الصلاة بعنف..
...........
الفقراء يصلون أحيانا..
يصلون بهمس..
والجوع يصرخ.
ولكن... ليس.... فيهم..
...............
الثعالب تصلي صلاة الفقراء
وتمارس فعل القتلة..

....
الشاعر يصلي..
لا احد يدري.
انه يصلي..
.......
سأل الصوم الصلاة
عن عشاقها..
قالت هم كثر.
لكنني مهجورة..
................
ألزا.. كانت تعلم.
إن اراغون
كان ابنا للطبيعة..
ربما من اجل ذلك.
منحته أمومة عينيها..
.....................
قال الطاغية لزميل له..
المأزق... أن الشعوب
لاتموت..
...............
.............
قتل الشاعر من الممكنات
لكن.. قتل القصيدة ممتنع..
.......................
قال الشاعر الثوري
بعد أن حبلت زوجه..
اقتلوا كل قصائدي.
واتركوني أربي ولدي..
.....................
وراءكم إله رحيم..
رحمته.. اكبر مما تظنون..
لكنكم قساة ..........
أكثر مما يجب.
...............
.................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الاسس الموضوعية لانبثاق الحشد الشعبي ونهضته...
- الإشتغال على إلا... قصيدة نثر
- الجلاوزة والجلواز وعلي الوردي
- لايوجد شيء ودي على الاطلاق
- نص نموذجي لقصيدة النثر العربية المعاصرة (في ذمة المعري لأسعد ...
- ضعفاء (قصيدة نثر )
- دينا نبيل والسرد الرسالي الملتزم
- تخبط المثقف العربي /وخطاب الدكتور حيدر العبادي الاجتماعي
- المفكر حين يكون قاصا..(نقد)
- سولة .... قصيدة نثر
- متن صحيح ومقدمة خاطئة (رد على مقالتي صائب خليل وعبدالله عباس ...
- الساعة تتقدم الى الامام حتما ..( نقد)
- بعوضة في حساء حسن العلوي
- كن نابح ليل... قصيدة..
- ذوو الرؤوس السود (تهويمات سلامية في وقته الضائع )
- مخبرون.....(قصة قصيرة)
- ماوصلك من الحقيقة...
- دلالات إسم العلم في روايات نجيب محفوظ ( القسم الثاني)
- هل كان نجيب محفوظ ملحدا أم متأملا ؟
- عن المرحلة (نثر مركز)


المزيد.....




- الفيلم الفلسطيني -واجب-.. أفضل فيلم روائي في دبي السينمائي
- عروض مميزة في كتارا احتفالا باليوم الوطني
- الممثلة الهندية بريانكا شوبرا تحصد جائزة الأم تيريزا لهذا ال ...
- بعد السماح بفتح دور السينما...جون ترافولتا يلتقي جمهوره في ا ...
- سفير موريتانيا بالمغرب: عاشت افريقيا وعاش جلالة الملك
- الملك سلمان: من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاص ...
- كاريكاتير
- ترافولتا في إعلان سعودي: عندكم سينما؟
- أبرز جوائز الدورة الـ14 لمهرجان دبي السينمائي
- الجزائر تمنع وفدها من الحضور..المغرب نائبا لرئيس الاتحاد الإ ...


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - همهمات زارا قبل موته