أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - متى نغضب














المزيد.....

متى نغضب


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 5586 - 2017 / 7 / 20 - 14:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




عجبا لنا ،فنحن أمة غريبة عجيبة ،رمينا وراء ظهرنا ما أنزله الله علينا في كتابه العزيز ، رغم ما فيه من تعليمات حول العزة والكرامة وإحترام الذات ، وبدونا مسخرة أمام العالم ،لأننا نصادق أعداءنا ونعادي بعضنا وأصدقاءنا .
عندما يتعلق الأمر بكرامتنا نقوم بهدرها كمن ينثر طحينا في أرض تعج بالشوك أو فوق رجم من الحجارة وفي يوم ريح عاصف أو يوم ماطر ،بمعنى أننا لا ندري كيف نحافظ على مصالحنا ،وليس لنا دراية بكيفية تحقيق المصالح عن طريق التحالفات الإيجابية المدروسة،لذلك نكون نحن الخاسرين على الدوام.
اما في حين يتعلق الأمر بالآخر العدو فإننا نفتح له أذرعتنا نضمه إلى صدورنا وهو يحمل السكاكين والمسامير المسمومة ليغرسها في ظهورنا ، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على غبائنا وليس على ذكاء العدو.
ظاهرة غريبة إلتصقت بنا وهي العمل على نحر كل زعيم عربي غرد خارج سرب الضلال ،ومثال ذلك الرئيس الشهيد صدام حسين ،الذي دفع ثمن تغريده خارج سربهم ،وليت الأمور وصلت إلى هنا ،بل كان الهدف هو العراق الذي يتعرض للشطب عن الخارطة السياسية الدولية تتبعه سوريا والمحروسة مصر، تلبية لرغبات وتنفيذا لمخططات الحركة الصهيوينة ،إذ قال ثاني رئيس وزراء في مستدمرة إسرائيل الصهيوني ديفيد بن غوريون ذات خطاب للمستدمرين اليهود أن القوة النووية لن تحافظ على أمن إسرائيل ،بل إن ذلك يتحقق عندما يتم تدمير ثلاث دول عربية كبرى هي بالترتيب كالعراق وسوريا ومصر ،وها نحن ننفذ هذا المخطط .
قدمنا الدعم لمن صورناهم على انهم مفجري الثورة السورية ،مع أن النتن ياهو قالها صريحا أنه رجل الثورة السورية، كما تم تقديم الدعم للمعارضين الليبيين وها نحن نلحظ المؤامرة تزحف على المحروسة مصر وقد أثبت السيسي انه ليس رجل حكم بل تاجر أراض وعقارات ،فمؤخرا باع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية وها هو يريد بيع جزيرة الوراق للإمارات ،وسيناء لمستدمرة إسرائيل كي تجمع الفلسطينيين فيها.
إتحدنا في موقفنا من إيران وباتت هي العدو لأن مستدمرة إسرائيل وامريكا يريدان ذلك،علما أنها كانت صديقتنا إبان العميل الشاه المقبور ،وعادينا فنزويلا وكوبا ودول امريكا اللاتينية إرضاء لأمريكا، وتم فرض حصار مالي على الأردن إرضاء لإسرائيل وامريكا.
كما أننا رسميا ودينيا إتحدنا معا وتحالفنا مع الإمبريالية الأمريكية ل"تحرير" جبال وصخور تورا بورا في أفغانستان ،مع ان القدس وفلسطين أقرب لنا مسافة على الأقل،بل على العكس من ذلك تحالف أركان التآمر العربي مع الإنعزاليين في لبنان وزودوهم بالمال والسلاح لقتل الفلسطينيين في مخيماتهم بحجة انهم شيوعيون.
مارسنا كل الموبقات بحق انفسنا ،فها نحن كمن فقد الإحساس والنطق والكرامة والبصر والسمع إزاء ما يحصل في المسجد الأقصى ، بعد العملية المشبوهة التي إستغلها النتن ياهو ليحسم امر الأقصى ويصادره ،ولكنه وبفضل من الله وبإرادة المقدسيين والأحرار من أبناء فلسطين تراجع عن موقفه ،ويقيني أنه سيستفيد من الموقف العربي والإسلامي لينقض مرة أخرى وربما بعملية أخرى ليحسم الأمر ويهدم الأقصى لبناء الهيكل المزعوم ،وهو بذلك حائز على الموافقة العربية والإسلامية.
متى نغضب سؤال طرحه عليّ صديق ،فقلت له من فقد الكرامة طوعا لن يغضب ،والغضب ليس مسيرة او مظاهرة يتقدمها المدمنون على الظهور في الصف الأول لحصد الصور والإدلاء بالتصريحات المايكروفونية ،ولكن الغضب يكمن في تحريك كتائب النصر ،فبدلا من المشاركة في مهزلة الحرب على فرع الإستخبارات السرية الإسرائيلية"ISIS" الملقب بداعش ،المحمي امريكيا ،علينا التوجه غربا إن كنا ممن يغضبون لكرامتهم.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,074,916
- كارثة الخليج المصطنعة... التراجع عن الخطأ فضيلة
- السعودية هي المستهدفة
- القدس أم تورا بورا؟
- كارثة الخليج المصطنعة ..... دفاعا عن الأردن وفلسطين
- الأردن وإسرائيل..صراع لن يتوقف
- كارثة الخليج المصطنعة كشفت عورات الجميع
- الإرهاب الذي يتحدثون عنه
- ترامب ينزع فتيل كارثة الخليج المصطنعة
- صفقة القرن والتطبيع مع الصهاينة.... كارثة الخليج المصطنعة
- كارثة الخليج المصطنعة..الحل بيد شايلوك الأمريكي
- الكونفدرالية الأردنية –الفلسطينية مرة أخرى
- التضحية بقطر لتمرير التطبيع
- أسرار محاولة فرض العزلة على قطر
- خطة الماسونية المقبلة تستهدف أرض الحجاز
- متى ستبعث العنقاء من جديد؟
- حرب صهيونية شعواء على الأردن
- ورشة تبحث مستجدات امراض السرطان والأورام الوراثية وآخر تقنيا ...
- قمة ترامب الإسلامية توافق على يهودية الدولة
- الغرب يتشدق بالديمقراطية
- تكريم دولي للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لجهو ...


المزيد.....




- السديس يشيد بقتل 37 مرتبطا بـ-الإرهاب- تعزيرا.. ويبرز أهمية ...
- السديس يشيد بقتل 37 مرتبطا بـ-الإرهاب- تعزيرا.. ويبرز أهمية ...
- الصحفيون الروس يطالبون الرئيس الأوكراني الجديد بالإفراج عن ز ...
- -القرصان- الروسي يظهر في منتدى -الجيش-2019-
- المحكمة العليا الجزائرية تبحث قضايا فساد متعلقة بوزير الطاقة ...
- لأول مرة في التاريخ... مسبار روبوتي يلتقط إشارات زلزال وقع ع ...
- شاهد.. كلبة بوليسية تتلقى 500 شوكة في وجهها من حيوان النيص
- ابن نتنياهو: لا شيء اسمه Palestine فحرف الـP غير موجود بالأب ...
- شاهد: صلاح ورامي مالك على سجادة التايم الحمراء ضمن أكثر 100 ...
- "أم التنانين" تلتقط صورة مع محمد صلاح


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - متى نغضب