أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - اللهم قد بلغت اللهم فأشهد














المزيد.....

اللهم قد بلغت اللهم فأشهد


قحطان محمد صالح الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5579 - 2017 / 7 / 12 - 10:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما حدث الليلة يعد إنذارا نهائيا بعد أكثر من إنذار وجه لنا جميعا – مواطنين وقوات أمنية- فاليوم هو العاشر من تموز وهي ذكرى أربعينية شهداء فَاجِعَة رمضان الأولى، وبعد أسبوع تمر علينا أربعينه شهداء الفَاجِعَة الثانية.
-
إنها أربعون يوما لا أكثر ولا اقل، ينتهك فيها أمن المدينة ثلاث مرات بكل يسر وبساطة وتمَكُن. القاتل واحد، والأسلوب واحد وهو (انتحاري) وهذا يعني أنه بشر مثْله مثل قواتنا الأمنية المنتشرة في شوارع المدينة ليل نهار لتفرض الأمن ولكنها لم توفر للمدينة لا أمنا ولا أمانا.
-
صرخنا ونادينا أكثر من مرة. وقلنا: الأمن ليس بسيطرة يَسأل أفرادها الداخلين الى المدينة (منين جاي ووين رايح) وإذا ما كان في السيارة نسوة يكون السؤال قريبا الى التحرش؛ فيستعيذ واحدنا ويفوض أمره الى الله لأته (يريد الستر).
-
والأمن ليس مسؤولية القوات الأمنية فقط، بل هو مسؤوليتنا جميعا بشرط أن تسمعَ الأجهزة الأمنية ما نقوله لها وأن تأخذ به، وألا تعتمد على من تسميهم المصادر التي أصبح عملها تجارة لا تبور.
-
والأمن ليس في قطع الطرقات بالكتل الكونكريتية؛ فها هو يخترق بعملية أكثر تحديا من السابقات، ولم تمنع هذه الكتل من تحداها؛ فعبر ونقذ ما خطط له بدقة.
-
الأمن يتحقق في الجهد الاستخباري الإستباقي المبني على المعلومة الدقيقة والرصد المثابر على وفق أسس علمية وعملية حديثة لا على وفق طرق وأساليب أكل الدهر عليها وشَرِب.، وقبل هذا هو إخلاص وتفاني العاملين فيه ونزاهتهم.
-
والأمن يتحقق متى ما تمت معاقبة الإرهابين ومحاسبتهم على ما اقترفوا من جرائم، وهذا لا يتحقق إلا بالإخبار عنهم وبعزم سلطة تحقيقية نزيهة وقضاء حاسم عادل.
-
والأمن لا يتحقق إلا بعد تنظيف المدينة من بقايا عصابات داعش الإرهابي والكشف عن الخلايا النائمة ومقاضاة الموالين والمناصرين له والمؤيدين والمروجين لفكره، والتصدي بحزم من قبل الجميع لهذا الوباء ومكافحته واستئصاله كي لا يعود مرة ثانية.
-
أتمنى أن تستفيد الجهات المسؤولة عن إدارة الملف الأمني في المدينة من الأخطاء القاتلة التي وقعت فيها، ورافقت سير تنفيذ خططها وألا نكتب لاحقا عن جريمة أخرى فكفانا ندفع في كل يوم كواكبا من الشهداء ونجوما من الجرحى. اللهم قد بلغت اللهم فأشهد.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,992,324
- حقيقة ما جرى ليلة العاشر من تموز في هيت
- أُمْنيات أتمنى أن تتحقق
- ألأمن واحد لا يتجزأ
- سلامات يا أبا خلدون
- مات البطل عبد الله
- چري سُعْدى، بين الحُبّ والشهادة
- رسالة الى القائد
- رجل من مدينتي- عادل عدنان عزيز
- ما بعد داعش
- عن المحاماة أتكلم
- والله ما عندي أسم
- نريد جوابا؛ فالساكت عن الحق شيطان أخرس
- علم من مدينتي - صبري فارس كماش الهيتي
- لا لمنع الحياة
- مكانك راوحْ
- لسانك حصانك
- مئذنة جامع الفاروق في هيت
- أنا هيتي؛ فلا تخافوا
- كي لا تتكرر التفجيرات
- أمل اليهود بالأباعر


المزيد.....




- بعد كلمته قوية ضد إيران.. تحركات واسعة لنائب وزير دفاع السعو ...
- الغارديان: -السودانية ذات الثوب الأبيض أيقونة ولكن الحقيقة ل ...
- العقوبات الأمريكية على إيران: إلى أي مدى تؤثر على أسعار النف ...
- المجلس العسكري الانتقالي بالسودان ينظر في استقالة ثلاثة من أ ...
- انطلاق القمة بين بوتين وكيم في فلاديفوستوك الروسية
- الدرع الصاروخي الأمريكي... أهدافه لم تعد خافية
- -ناسا- تنتهي من بناء -مستكشف المريخ-!
- محافظ إقليم بريموريه يدعو كيم لحفل غداء
- تاريخ العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ
- بومبيو: مرتكبو الهجمات الإرهابية في سريلانكا استلهموا أيديو ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - اللهم قد بلغت اللهم فأشهد