أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الكورد الفيليون ...والخطر المتجدد














المزيد.....

الكورد الفيليون ...والخطر المتجدد


عبد الخالق الفلاح
الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 11:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكورد الفيليون ...والخطر المتجدد
الكورد الفيلية يواجهون مرة اخرى تهديدات بالترحيل والاقصاء وهم احدى المكونات الاساسية في العراق من حيث الاصالة وعدد السكان الذي يقارب مليونين نسمة ولايوجد من يمثلهم في مجلس النواب رغم ان المساحة الجغرافية لمناطقهم المطلة في الجهه الشرقية من نهر دجلة موطنهم الحقيقي وارضهم واسعة تمتد الى مئات الكيلومترات مليئة بالخيرات والكرد الفيليون , جزء من هذه الشعب, ويذكر العديد من المؤرخين الى انهم من بقايا العلاميين او الكوتيين في وسط وجنوب العراق ( مندلي , بدره , جصان , خانقين , كركوك والسليمانية واربيل وبغداد المركز والاطراف وغيرها من المدن العراقية الى جانب المدن الايرانية المجاورة الاخرى للعراق ). والكرد الفيليون ينحدرون من عشائر كردية معروفة عاشت في منطقة شرق العراق وبخاصة في شرق دجلة وهي من اقدم المناطق التاريخية في العراق والتي نشأت عليها اقدم الشرائع وكذلك وقدمت هذه الشريحه وعلى طول تاريخ وجودهم على ارض العراق من تضحيات كبيره من اجل حماية الوطن ومساهمه فاعله في المجالات الحياتيه الاخرى كالثقافه والاقتصاد حصرا. ورغم سنوات ( رحيل النظام الشوفيني السابق )لازالت هذا الشعب الاصيل يعاني ذالك الظلم الذي لحق به زمن تلك الانظمه التى مرت على العراق .
لا أعادي احد او اي مجموعة حين أكتب وأرفعَ الصوت من اجل مصلحة ما وأبريَ القلم، و الكلمات وأقسو في الكتابة والبيان، وأهجو في الرد وأذم في العطاء، ولست فيما أكتب منحازاً إلى فئةٍ بعينها فأزين أخطاءها، وأبرؤها من تجاوزاتها، وأطهرها من عيوبها، وأتجاوز لها عن جرائمها ومخالفاتها، وأسكت عن ظلمها، وأبرر سياساتها، وأتفهم صمتها، وأجيز غضبها، وأقبل بتناقضاتها، ولا أعترض على مواقفها، وأدافع عن أخطائها وانما من هنا أدعو ابناء شعبي الفيلي المظلوم النهوض للاتفاف حول بعضنا، وتبني أفكارا، والدفاع عن مواقفنا، لاننا على الحق وحدنا، فلا نخطئ، و التعبر عن الوعي الجماهيري ولا يجوز الاعتراض عليها أو مخالفة أوامرها،.ابداً انما نتحمل المسؤولية كلنا لاننا لم نستطع من ان نجمع شتاتنا ونضع ايدينا مع البعض ونتوحد تحت خيمة واحدة وتاسيس كيان مستقل من رجالنا المخلصين وابعاد الذيلية وتجار السياسة والمصالح الشخصية عن مسيرتنا .والاحداث الاخيرة تنذر بان الخطر لازال في مكانه طالما كان هناك من العقول الهشة والتي لازالت تحمل الكيد والحقد الاسود ضد شعبنا . لقد وصل الامر الى حد ان بعض الاحزاب والقوى السياسية الدفاع عن هذه الجرائم بحق الانسانية وبحرارة واندفاع عن مقترفيها والتشكيك بكل الضحايا من هذه الامة
اننا اليوم في امس الحاجة الى اي تجمع للكورد االفيليين مستقل يخدم هذه الامة هو من مصلحتهم للدفاع عن قضاياهم ولابعادهم عن الغدر والتهميش والتشكيك بأصالتهم كما علينا الابتعاد تماما عن الشعارات المزيفة والنزول الى العمل الجماهيري وان يفكرهذا الشعب بمستقبله لان الاخطار تطرق الابواب
عبد الخالق الفلاح – كاتب واعلامي فيلي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,895,288
- دبلوماسية المواقف وثبات السياسات
- الاقزام ومخاطرالانزلاق
- التنسيق المشترك والخندق الواحد
- التنصل خطوتين الى الوراء
- تحية لامة الصمود والتحدي
- الازمة الخليجية ، الادوار والتطورات
- على ابواب النصر ونهاية الارهاب
- لا ترعب الاحرار... ولكن تركيع العملاء
- قمة الرياض الامريكية قمة التوترات والعواصف
- ترامب ... تعثرات الداخل والهروب الى الخارج
- اتفاق استانا... ضوء في طريق السلام
- اعماق تستصرخ الضمير
- ترامب والطريق الموحل
- تضيع الوطن في الخيانة والتدليس
- هل العراق تحت الوصاية الدولية...؟
- السلام قبل المال لليمن الجريح
- السباق الرئاسي والقادم في فرنسا
- اردوغان وافرازات خيبة الاستفتاء
- الملكية الاردنية ... خيانة ونكران الجميل
- الثقافة والتحضر ومفاهيم السلوك العام


المزيد.....




- عشق أباد تحظر المشروبات الكحولية
- مصر تعلن عن أنباء سارة للسوريين واليمنيين
- اختتام اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب وبدء الاجتماع الموسع ...
- ترقب فلسطيني لقمة بوتين ترامب في هلسنكي
- حزب الله يعمم على أنصاره ومؤيديه الانسحاب من الاشتباك بين- ش ...
- بوتين وترامب يتصافحان قبيل قمتهما في هلسنكي
- كائن بحري سبب انقراضا جماعيا قبل 445 مليون عام
- رسميا.. ترحيل -أخطر إسلاميي- فرنسا إلى الجزائر
- قمة هلسنكي.. ما بعد المصافحة
- حرس الحدود السعودي يضبط نصف طن من المخدرات


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الخالق الفلاح - الكورد الفيليون ...والخطر المتجدد